معلومات عن مدينة أضنة التركية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
معلومات عن مدينة أضنة التركية

أضنة

أضنة هي من بين أهم المقاطعات الرئيسية في جنوب تركيا، تقع على ساحل نهر جيهان بمسافةٍ تفصلها عن البحر المتوسط بمقدار خمسةٍ وثلاثينَ كيلومتراً جنوب وسط الأناضول الذي يُعتبر المقر الإداري لهذه المقاطعة التي يبلغ عدد سكّانها مليوناً وسبعمئةِ ألفِ نسمةً محققةً في ذلكَ أكبر خامس مدينة سكانية في تركيا، كما تقع أضنة في قلب منطقة تشوكوروفا وهي منطقة جغرافية ثقافية مشهورة بإنتاجها الزراعي بسبب امتدادها فوق أراضي مسطحة خصبة، وتغطي هذه الأراضي أربع مقاطعات كبيرة هي مرسين، وأضنة، وعثمانية، ومقاطعة هاتاي.


معلومات عن أضنة

تاريخ أضنة

تقول المصادر التاريخية بأنَّ اسم المدينة نشأ في الأساطير التي تقول بأنَّها تأسست من قِبل أدونيس ابن كرونوس والد زيوس؛ نظراً لكونها تقع في قلب أخصب منطقةٍ في تركيا، والتي توارث عليها أجيال وحضارات كثيرة؛ لذا تحتوي المدينة على الكثير من الآثار القيدمة فيها، مثل :جسر الحجر الطويل من العصر الروماني، والمسجد الكبير الذي بني في القرن السادس عشر، ومسجد ياج إسكي، ومسجد حسن آغا، وبرج الساعة الذي بني في عام 1882م.


يوجد في أضنة أيضاً متحف تاريخي وهو المتحف الإثنوغرافي الذي يعرض الكثير من المنتجات التقليدية القديمة لهذه المنطقة مثل: السجاد التركي، والسيوف، والمخطوطات، وشواهد القبور، ويُعتبر مبنى المتحف بحدّ ذاته مثيراً لاهتمام الزوّار؛ لأنه عبارة عن كنيسة بنيت في عهد الصليبيين.


السياحة في أضنة

توجد الكثير من المقاهي والمطاعم التي تقع على سواحل نهر جيهان والتي توفّر الطعام الطيّب اللذيذ بالإضافة إلى المناظر الخلّابة عندَ غروب الشمس فيها، وهذا ما جعلها مقصداً للكثير من السيّاح من جميع بقاع العالم، بالإضافة إلى ذلك تشتهر مقاطعة أضنة بطبقٍ أساسيٍ فيها اسمه كباب أضنة وهو طبق محضر من اللحم البلديّ الطازج المخلوط ببهاراتٍ حارةٍ جداً، وتقدّم مع عصير أحمر محلى يُقدّم دائماً مع هذا الطبق للتعزيز من نكهته.


تكثر الأماكن الطبيعية الخلابة التي تشد السيّاح والسكان المحليين مثل: الجسر الحجريّ لنهر جيهان الذي يُعتبر من بقايا العصر الروماني والصليبيين، بالإضافة إلى وجود لوحةٍ من الفسيفساء الجميلة من القرن الرابع عشر والتي تمثل سفينة نوح. والجدير بالذكر بأنَّ الطبيعة الخلابة في أضنة تسحر الزائر لها؛ إذ تحتوي على الكثير من الغابات والمساحات الخضراء الواسعة مثل: غابة كارسان، وبوروس، وتيكير، وهوزوم، ومروج زوركوم المثالية للتنزه والاستراحة بعد فترة العصر؛ لأنَّ المناخ فيها حار ورطب وشبه استوائي في فصل الصيف.