من أين أحصل على فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
من أين أحصل على فيتامين د

فيتامين د

هو فيتامينٌ ضروريٌ للجسم؛ إذ إن من وظائفة: امتصاص الكالسيوم من الطعام لتقوية العظام، والتعزيز من مناعة الجسم، والتخفيفِ من حدة الالتهابات التي تُصيب الجسم، ويُعتبر من أهمّ الفيتامنيات التي يحتاجها الطفل للنموّ الطبيعي، ويُساعدُ أيضاً في التقليلِ من احتمالية الإصابةِ بالسرطان وبالأخص سرطان القولون.


نقص فيتامين د

يؤدّي نقص فيتامين د في الجسم إلى الإصابةِ بالكثيرِ من الأمراض مثل الكُساح، وضُعفِ نموّ الشعر، وهشاشة العظام، ويُعتبر التعرض للشمس هو الوسيلة الأفضل للحصول على فيتامين د، وكذلك يُمكن الحصول عليه من بعض الأطعمة، والمكمّلات الغذائيَّة التي سنذكرها في هذا المقال.


مصادر فيتامين د

فيتامين د هو فيتامينٌ قابلٌ للذوبان في الدهن؛ لذا فإنَّهُ موجودُ في الأطعمة التي تحتوي على كميةٍ عاليةٍ من الدهون، مثل:

  • زيت كبد الحوت: أو زيت السمك؛ تُوفّر ملعقةٌ كبيرةٌ من زيت حوت كبد الحوت الحاجة اليوميّة الكاملة من فيتامين د، ويتوفَّر أيضاً بكميَّاتٍ كبيرةٍ في الأسماك الدسمة مثل: السلمون، والسردين، والتونة، ويتوفّر أيضاً في الكافيار (بيض السمك).
  • الفطر: يحتوي كوبٌ من الفطر على واحدٍ بالمئةِ من حاجة الجسم اليوميّة من فيتامين د.
  • مُشتقات الألبان: مثل اللبن، ولبن الفواكه المُدعَّم بفيتامين د، والحليب إذ يحتوي كوبٌ واحدٌ من الحليب على أربعةٍ وعشرينَ بالمئةِ من حاجة الجسم اليوميَّة من فيتامين د.
  • البيض: حبةٌ كبيرةٌ من البيض تحتوي على عشرةٍ بالمئة من الحاجةِ اليومية من فيتامين د.
  • المُكسّرات: مثل اللوز.
  • حبوب الإفطار: تتوفرُ أنواعٌ كثيرةٌ من حبوب الإفطار المدعمةِ بفيتامين د، ويمكن تناولها مع الحليب الطازج لامتصاص كميةٍ أكبرَ من فيتامين د في الجسم.


الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بنقص فيتامين د

الأشخاص الذينَ لا يتعرضونَ لأشعة الشمس بشكلٍ كافٍ هم الأكثر عُرضةً للإصابةِ بنقص فيتامين د، ولكن يوجدُ أشخاصٌ تكونُ فرصة إصابتهم بنقص فيتامين د أكثر، منهم:

  • الرُضع: لأنَّ أجسامهم لا تتعرّضُ لأشعة الشمس وتعتمد على كميَّة فيتامين د التي يحصلون عليها من حليب الأم.
  • الكبار في السن: لأنَّ الجلد كُلما كبرَ في العمر يُصبحُ إنتاجه من فيتامين د قليلاً مقارنةً بالأشخاص اليافعين.
  • ذوي البشرة الداكنة: لأنَّ صبغة الميلانين الموجودةُ في أجسادهم تمنعُ من إنتاج الفيتامين عندَ التعرض لأشعة الشمس.
  • من يعانون من مشاكل في امتصاص الدهون، أو الأشخاص الذينَ يتبعون حميةً غذائيةً لا تحتوي على الأطعمة الدسمة.
  • من يُعانونَ من السُمنة: لأنَّ الدهون الزائدة تحدُّ من فعالية امتصاص الجسم لفيتامين د.
  • منَ يستهلكون الأدوية التي تُعالجُ حالات الصرع بسبب احتوائها على موادٍ تمنع امتصاص الفيتامين.