هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٦
هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر

فيتامين د والشعر

يعدّ فيتامين د من الفيتامينات المهمةِ للجسم، أو كما يسمى بفيتامين الشّمس؛ لوجوده في أشعة الشّمس بنسبةٍ عاليةٍ إذ إنها المصدر الرّئيسي له، ويلعب فيتامين د دوراً مهماً في الحفاظ على الصّحة العامة والبشرة والشّعر، فيجهل العديد من الأشخاص مدى أهميته للشعر، إذ يتسبب نقصه بتساقط الشّعر بشكلٍ كبيرٍ، والإصابة بالصّلعِ، ووجود فراغات في الشّعرِ،وفي هذا المقال سنتحدث عن أثر نقص فيتامين د في تساقط الشعر، ومصادر فيتامين د، وفوائده العديدة للجسم.


نقص فيتامين د وتساقط الشعر

يحافظ فيتامين د على بصيلات الشّعر من التّساقط، وينشط عمل الخلايا في فروة الرّأس؛ فقد أثبت العديد من الدّراسات والتّقارير أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د هم الأشخاص الأكثر عرضةً لتساقط الشّعر بشكلٍ كبيرٍ وملحوظ، كما أشارت الدّراسات أنّ لفيتامين د العديد من الأمور الإيجابية في منع تساقط الشّعر بنسبةٍ كبيرةٍ في حالة العلاج الكيميائي ضد مرض السّرطان، حيث يمكن استخدام الهلام الموضعي من فيتامين د في تطبيقهِ على فروة الرّأس.


مصادر فيتامين د

يمكن الحصول على فيتامين د من خلال تناول العديد من الفواكة والخضار، والأغذية التي تحتوي على فيتامين د؛ كالبيض، والسّلمون، والحليب المدعّم بفيتامين د، والفطر، وعصير البرتقال، وحليب جوز الهند، وسمك الفلاوندر، والعديد من الأغذية الأخرى، كما يمتصّ الجسم فيتامين د عند التّعرض لأشعة الشّمس بشكلٍ كافٍ يومياً لمدة نصف ساعة إلى ساعة مع كشف الشّعر واليدين والقدمين، كما يفضل التّعرض لأشعة الشّمس في الصّباح الباكر قبل السّاعة العاشرة؛ حيث تكون نسبةُ الأشعة فوق البنفسجية قليلةً وغير ضارةٍ بالجسم، ويفضل أيضاً عدم استخدام واقي الشّمس أو الكريمات المرطبة عند التّعرض إلى الشمس؛ لأنها تحجبُ امتصاص الجلد للأشعة.


فوائد فيتامين د للجسم

يعالج فيتامين د العديد من أمراض القلب، وتصلب الشّرايين، وبذلك يقلّل من خطر الإصابة بالسكتات القلبية والسّكتات الدّماغية، كما يقلل خطر الإصابة بالنّوبات القلبية المفاجئة، ويساعد على خسارة الوزن الزّائد، وحرق السّعرات الحرارية، والوقاية من الإصابة بتسمم الحمل الناتج عن إفراز هرمون البروتين في البول، فيمنع فيتامين د إفرازه، ويجنّب ارتفاع ضغط الدّم الذي قد يؤدي إلى وفاة الجنين، كما يقي من مرض الزهايمر ومن العديد من أنواع السّرطان؛ كسرطان العظام، وسرطان القولون والأمعاء، وسرطان الرّئتين، والدّماغ، والكبد، ويحافظ أيضاً على صحة العقل، حيث يعد فيتامين د ضرورياً لانقسام الخلايا، وتنظيم مستوى الكالسّيوم في الجسم.