وسائل حماية البيئة من التلوث

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٦
وسائل حماية البيئة من التلوث

البيئة

لقد ازداد الخطر الذي يهدد البيئة بشكلٍ كبيرٍ جداً مع التقدم الصناعيّ، والتكنولوجيّ الذي نعيشه في هذه الأيام، إذ إنّ ازدياد الطلب على الطاقة، وازدياد المنتجات الضارّة بالبيئة أدّى إلى تلوّث البيئة على كوكب الأرض بشكلٍ يهدّد حياة الكائنات الحيّة المختلفة، وأدّى إلى تغير المناخ بشكلٍ عام، ولهذا فإنّه من المهم أن يقوم الجميع باتباع الخطوات، والوسائل المختلفة من أجل إعادة حماية البيئة من التلوث، وإعادتها إلى ما كانت عليها في السابق.


ومن الطرق التي يمكن بها إعادة البيئة إلى ما كانت عليه باتباعها، ما يلي:

الزراعة

النباتات هي أحدُ العناصر الأكثر أهميّةً في بيئة الأرض، إذ إنّ النباتات لا تمدّ الكائنات الحيّة الأخرى بالغذاء فقط، ولكنها تحافظ على بيئة الأرض، وتصنع التوازن فيها، حيث تتخلّص النباتات من ثاني أكسيد الكربون وتحوّله إلى أكسجين مرّةً أخرى، كما أنّ لها العديد من الفوائد الأخرى في الحفاظ على بيئة الأرض.


هرم النفايات

فالنفايات وعمليّات الإنتاج المختلفة هي من أكثر الأمور التي تلوث البيئة، ولهذا يشير هرم النفايات إلى تصنيف طرق التعامل مع النفايات من الأفضل إلى الأسوء، فتكمن أفضل طريقةٍ في التعامل مع النفايات هي التقليل منها، أو محاولة عدم استعمالها إن أمكن، وإن كانت هنالك حاجةٌ ملحّةٌ لاستعمالها فمن المهمّ محاولة إعادة استخدامها مرّةً أخرى بدلاً من رميها مباشرةً، فهنالك العديد من المنتجات التي نقوم برميها والتي من الممكن إعادة استخدامها، سواءً بالطريقة نفسها أو بطرقٍ أخرى.


ومن المهم أيضاً التقنين، وإعادة الاستخدام، والاهتمام باختيار المنتجات التي من الممكن إعادة تدويرها، كاستعمال الأكياس، أو الأكواب الورقيّة بدلاً من البلاستيكية، وهذه الطرق بهذا الترتيب تعتبر أفضل الطرق من أجل التقنين من النفايات التي لا تضرّ البيئة عند التخلّص منها فقط ،ولكنّ الطاقة والموارد المستخدمة في إنتاجها تؤثر على البيئة أيضاً بشكلٍ سلبيّ.


المنتجات الصديقة بالبيئة

سواء كانت هذه المنتجات هي الآلات التكنولوجيّة المختلفة، أو مالواد الكيميائيّة، أو غيرها، فمن المهم اختيار المنتجات الصديقة بالبيئة، فمن الممكن على سبيل المثال استخدام الآلات الأكثر توفيراً للطاقة والصديقة بالبيئة، كالسيارات الهجينة، والكهربائية، أو المصابيح الموفرة للطاقة، والمواد الكيميائيّة التي لا تضرّ بالبيئة، وفي حال استخدام المنتجات الأخرى فمن المهم محاولة التقليل من استخدامها حسب الحاجة وخاصّةً الآلات التي تستهلك الطاقة، كاستخدام السيارة للمسافات البعيدة ،وأن يركب أكثر من شخصٍ في السيارة نفسها، وإغلاق المصابيح، والآلات الكهربائية عند عدم استخدامها، وإصلاحها بشكلٍ مستمرّ؛ كي لا تؤثر على البيئة باستهلاك المزيد من الطاقة.