أسباب الضيق في التنفس

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
أسباب الضيق في التنفس

ضيق التنفس

يعتبر ضيق التنفس أحد الأعراض الطبيعية التي تصيب جميع الفئات العمرية نتيجةً للقيام بمستويات عالية من النشاط؛ مثل: ممارسة التمارين الرياضية، أو أثناء الظروف البيئية؛ مثل: انخفاض الحرارة أو ارتفاعها بشكل كبير، كما يعتبر من العلامات التي تدل على وجود مشكلة صحية في حال الإصابة به بعد القيام بأي مجهود بسيط أو أثناء الاستراحة أو عند الاستيقاظ من النوم في الليل.


أسباب الضيق في التنفس

وجود مشاكل في الرئة

  • انسداد الشريان الرئوي نتيجةً لحدوث جلطة فيه، كما تحدث الجلطات أحياناً في أوردة الساق، ثم تتجه للشريان الرئوي مسببةً الانسداد.
  • التهاب القصيبات نتيجةً لإصابة فيروسية في القصيبات الهوائية؛ مثل: فيروسات الإنفلوانزا.
  • الانسداد الرئوي المزمن الذي يقلل الهواء المتدفق إلى الرئتين، ويعتبر التدخين المسبب الرئيسي له.
  • سرطان الرئة.
  • التليف الرئوي، حيث تصاب الأنسجة الرئوية بالتلف، وتصبح أكثر سماكةً.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي نتيجةً لارتفاع ضغط الدم في أوعية الدورة الدموية الصغرى.
  • السل نتيجةً للإصابة بميكروب السل.


وجود مشاكل في القلب

  • ضعف عضلة القلب، وفشل القلب وعدم قدرته على ضخ الدم وتوصيله إلى الرئتين، مما يؤدي إلى زيادة الضغط في الأوعية الدموية، ويعتبر الضيق في التنفس عند الاستلقاء أحد أبرز الأعراض التي تدل على فشل القلب، لذلك ينصح المريض بدعم رأس السرير باستخدام العديد من الوسائد.
  • الذبحة الصدرية.
  • جلطة القلب أو النوبة القلبية بسبب الإصابة بأمراض القلب أو تصلب الشرايين.
  • وجود عيوب خلقية في القلب.
  • عدم انتظام نبضات القلب.


مشاكل عصبية

يؤثر زيادة الضغط في الدماغ الناتج عن الأورام أو الصدمات النفسية أو السكتات الدماغية أو النزيف على الجزء المسؤول عن تنظيم عملية التنفس في الدماغ، مما يؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس.


وجود مشاكل أخرى في الجسم

  • حساسية الصدر بفعل العوامل البيئية.
  • تسلق الأماكن العالية.
  • التعرض للغبار والأتربة.
  • القلق والذعر.
  • السمنة.
  • الربو.
  • الإصابة بفقر الدم، حيث إن انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين يقلل كمية الأكسجين الواصلة إلى الرئتين.


أعراض ضيق التنفس

  • السعال المزمن والمستمر.
  • الصفير أثناء التنفس.
  • ألم أو عدم راحة في الصدر.
  • ازرقاق الأصابع أو الشفتين.
  • عدم راحة أو ألم في أحد الذراعين.
  • تورم القدمين والكاحلين.
  • زيادة أو فقدان الوزن بشكل غير متعمد.
  • التعرق والتعب والإجهاد العام.
  • بلغم أصفر أو أخضر، وفي بعض الحالات بلغم مصحوب بالدم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإغماء أو الدوخة.
  • ارتفاع مستوى هرمونات الغدة الدرقية.
  • زيادة الوزن واحتباس السوائل.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن بشكل غير متعمد.
  • اليقظة في الليل بسبب الصعوبة في التنفس.
  • وجود مشاكل في الكبد أو الكلى بسبب احتباس السوائل في الرئتين وضعف تبادل الأكسجين فيهما.


علاج ضيق التنفس

ينصح بالاسترخاء والراحة، وفي حال استمرت المشكلة فيجب التوجه فوراً إلى الطبيب لتقديم الخدمة المناسبة، حيث يفحص الطبيب الرئتين ومجرى التنفس الأعلى والقلب بشكل كامل ويعاينها، وفي بعض الحالات يجري فحص تخطيط كهربية القلب، وفحص الدم، وفحص الصدر.


نصائح للوقاية من ضيق التنفس

  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب التعرض لمسببات الحساسية والمواد السامة والغبار.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الحصول على وزن مثالي.
  • تناول الأدوية الخاصة بمرضى القلب بشكل منتظم، وتجنب تناول الملح.