أضرار العسل والليمون على الريق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٢٣ مارس ٢٠٢١
أضرار العسل والليمون على الريق

أضرار العسل والليمون على الريق

لا تتوفّر أدلّةٌ علميةٌ حول أضرار العسل والليمون على الريق بالتحديد، ولكن لكلٍّ منهما أضرارٌ عدة، نذكر منها ما يأتي:


أضرار العسل

درجة أمان العسل

يُعدّ استهلاك العسل بالكميات المناسبة غالباً آمناً لدى مُعظم البالغين، ولكن يُعدّ استهلاك العسل الذي يُنتج من رحيق شجرة الورد أو الردندرة (بالإنجليزيّة: Rhododendrons) غالباً غير آمنٍ؛ وذلك لاحتوائه على مادةٍ سامّة قد تُسبّب مشاكل في القلب، وانخفاضاً في ضغط الدم، وآلاماً في الصدر، ويُعدّ العسل غالباً آمناً لدى مُعظم البالغين في حال تطبيقه على البشرة أو استخدامه كمضمضةٍ للفم بالكميات المناسبة.[١]


وفيما يخصّ الحامل والمُرضع، فإنّ استهلاك العسل يُعدّ غالباً آمناً في حال تناوله بالكميّات المناسبة، ولكن لا توجد دراساتٌ كافيةٌ تشير إلى درجة أمان استخدام العسل بكميّاتٍ كبيرةٍ لدى الحوامل والمُرضعات، ولذلك يُنصح بتجنُّب تناول كميّاتٍ كبيرةٍ من العسل، أمّا بالنسبة للأطفال؛ فإنّ استهلاك العسل يُعدّ غالباً آمناً لمن يتجاوز عمرهم السنة، ولكن من المُحتمل عدم أمان استهلاكه للرُضّع وحديثي الولادة، ولذلك يجب تجنُّب تقديم العسل الطازج لمن تقلّ أعمارهم عن 12 شهراً؛ وذلك لاحتمالية إصابتهم بالتسمُّم الممباري (بالإنجليزيّة: Botulism)، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ ذلك لا يُشكّل خطراً على الأطفال الأكبر سنّاً أو البالغين.[٢]


محاذير استخدام العسل

هناك بعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند استهلاك العسل؛ والتي نذكر منما يأتي:[٣]

  • مرضى السكري: يُمكن لاستهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من العسل أن يزيد من مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني، كما يُمكن لوضع العسل على الجلد على الأماكن التي يتم من خلالها إدخال أنابيب عملية غسيل الكلى أن يؤدي إلى زيادة خطر حدوث العدوى لدى مرضى السكري.
  • المصابون بحساسية حبوب اللقاح: يُنصح بتجنُّب العسل لمن يُعانون من حساسيةٍ تجاه حبوب اللقاح، فالعسل سحتوي على حبوب اللقاح، والتي قد تسبب حدوث ردود فعلٍ تحسُّسية.


التداخلات الدوائية مع العسل

هناك بعض الأدوية التي يُمكن للعسل أن يتداخل مع تأثيرها؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الأدوية التي تُبطئ عملية تجلُّط الدم: تتفاعل الأدوية التي تُبطئ عملية تجلُّط الدم بدرجة متوسطة مع العسل، حيث يُمكن للعسل أن يُبطئ من عملية تجلُّط الدم أيضاً، ولذلك فإنّ تناولهما معاً قد يؤدي إلى زيادة فرصة حدوث الكدمات والنزيف.
  • دواء الفينيتوين: (بالإنجليزيّة: Phenytoin)، يتفاعل الفينيتوين بدرجة متوسطة مع العسل، حيث يُحتمل أن يزيد العسل من كمية الفينيتوين التي يمتصّها الجسم، ممّا قد يزيد من تأثير الفينيتوين داخل الجسم وأعراضه الجانبية المُحتملة.
  • الأدوية التي تتحلّل في الكبد: يتفاعل العسل مع الأدوية التي تتحلّل في الكبد بدرجة خفيفة، حيث يُحتمل أن يُقلّل العسل من سرعة تكسير الكبد لبعض االأدوية، ولذلك فإنّ تناولهما معاً يُسبّب زيادة تأثير هذه الأدوية والأعراض الجانبية المُحتملة، وفي هذه الحالة يُنصح باستشارة مُقدّم الرعاية الصحيّة في حال تناول أيّة أدوية تتغيّر داخل الكبد.


أضرار الليمون

درجة أمان الليمون

فيما يأتي توضيحٌ لدرجة أمان استهلاك الليمون في مُختلف الحالات:[٤][٥]

  • استخدام الليمون في الأكل: يُعدّ استهلاك الليمون بالكميات الموجودة في الطعام غالباً آمناً، ولكن لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ حول أمان الليمون أو ما هي أعراضه الجانبية في حال استخدامه لغرضٍ طبيّ.
  • استخدام الليمون للعناية بالبشرة: لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ تؤكد درجة أمان استخدام الليمون، حيث إنّه قد يتسبّب بحدوث بعض الأعراض الجانبية؛ مثل: زيادة خطر التعرُّض لحروق الشمس، وخاصةً لدى ذوي البشرة الفاتحة جداً.
  • استنشاق الليمون: إنّ من المُحتمل أمان استنشاق زيت الليمون العطريّ عند استخدامه في العلاج العطريّ.
  • الحامل والمُرضع: يُعدّ الليمون آمناً لدى الحامل والمُرضع في حال استهلاكه كجزءٍ من النظام الغذائي، ولكن لا توجد معلوماتٌ حول درجة أمان استهلاك الليمون بكميّاتٍ كبيرةٍ خلال هاتين الفترتين، ولذلك يُنصح بتناوله بالكميّات الموجودة في الطعام فقط.


محاذير استخدام الليمون

من المُحتمل أن يُسبّب الليمون ردود فعلٍ تحسُّسية لدى عددٍ قليلٍ من الناس، كما أنّه قد يُسبّب حساسيّةً وتهيُّجاً في الجلد لدى مرضى التهاب الجلد.[٦]


التداخلات الدوائية مع الليمون

لا تتوفّر معلوماتٌ حول التداخلات الدوائية مع الليمون.


القيمة الغذائية للعسل والليمون

القيمة الغذائية للعسل

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقةٍ كبيرةٍ من العسل، أو ما يُعادل 21 غراماً:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 3.59 مليلترات
السعرات الحرارية 63.8 سعرة حرارية
البروتين 0.063 غرام
الكربوهيدرات 17.3 غراماً
الألياف الغذائية 0.042 غرام
السكريّات 17.2 غراماً
السكروز 0.187 غرام
الجلوكوز 7.51 غرامات
الفركتوز 8.6 غرامات
المالتوز 0.302 غرام
الجالاكتوز 0.651 غرام
الكالسيوم 1.26 مليغرام
الحديد 0.088 مليغرام
المغنيسيوم 0.42 مليغرام
الفسفور 0.84 مليغرام
البوتاسيوم 10.9 مليغراماً
الصوديوم 0.84 مليغرام
الزنك 0.046 مليغرام
النحاس 0.008 مليغرام
المنغنيز 0.017 مليغرام
السيلينيوم 0.168 ميكروغرام
الفلوريد 1.47 ميكروغرام
فيتامين ج 0.105 مليغرام
فيتامين ب2 0.008 مليغرام
فيتامين ب3 0.025 مليغرام
فيتامين ب5 0.014 مليغرام
فيتامين ب6 0.005 مليغرام
الفولات 0.42 ميكروغرام
الكولين 0.462 مليغرام


القيمة الغذائية لليمون

يُبين الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الليمون الطازج:[٨]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 88.98 مليلتراً
السعرات الحرارية 29 سعرة حرارية
البروتين 1.1 غرام
الدهون الكليّة 0.3 غرام
الكربوهيدرات 9.32 غرامات
الألياف الغذائية 2.8 غرام
السكريّات 2.5 غرام
الكالسيوم 26 مليغراماً
الحديد 0.6 مليغرام
المغنيسيوم 8 مليغرامات
الفسفور 16 مليغراماً
البوتاسيوم 138 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
الزنك 0.06 مليغرام
النحاس 0.037 مليغرام
السيلينيوم 0.4 ميكروغرام
فيتامين ج 53 مليغراماً
فيتامين ب1 0.04 مليغرام
فيتامين ب2 0.02 مليغرام
فيتامين ب3 0.1 مليغرام
فيتامين ب6 0.08 مليغرام
الفولات 11 ميكروغراماً
الكولين 5.1 مليغرامات
فيتامين أ 1 ميكروغرام
البيتا-كاروتين 3 ميكروغرامات
فيتامين هـ 0.15 مليغرام


هل تناول العسل والليمون على الريق مفيد

لا تتوفّر دراساتٌ تُثبت أنّ تناول العسل والليمون على الريق مُفيد، ولكن بشكلٍ عام يُعتقد أنّ تناول العسل والليمون معاً في المشروبات يساعد على تحسين بعض المشاكل الصحية؛ مثل: مشاكل الجهاز الهضمي، وحبّ الشباب، والسُمنة، وعلى الرغم من الفوائد الصحيّة للعسل والليمون، إلّا أنّه لا توجد دراساتٌ علميةٌ تثبت فائدتهما معاً.[٩]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد العسل والليمون يُمكنك قراءة مقال فوائد العسل والليمون على الريق.


فوائد العسل العامة

يُنتج العسل من رحيق النباتات بواسطة النحل، ويُستخدَم كمادةٍ مُحليّة في الأطعمة، وفي الصناعة يُستخدم كعطر، وكمادةٍ مُرطّبة في الصابون ومستحضرات التجميل،[١٠] وفيما يأتي ذكرٌ للعديد من فوائد العسل:

  • يحتوي العسل على عدّة مركّباتٍ صحية؛ مثل: الفلافونويدات (بالإنجليزيّة: Flavonoids)، والأحماض الفينولية (بالإنجليزيّة: Phenolic acids).[١١]
  • يحتوي العسل على كمياتٍ كبيرةٍ من السكر، بالإضافة إلى مزيجٍ من الأحماض الأمينية، ومُضادات الأكسدة، وإضافةً إلى استهلاكه كمُحلٍّ طبيعيّ، فإنّه يُستخدم أيضاً كمُضادٍ للالتهابات والبكتيريا.[١٢]
  • يحتوي العسل على العديد من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب5، إضافةً إلى بعض المعادن؛ مثل: النحاس، والحديد، والزنك، والفسفور، والصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والكبريت، والمغنيسيوم، والكلور، والمنغنيز،[١٣][١٤] وبشكلٍ عام؛ فإنّ العسل الذي يمتلك لوناً داكناً يحتوي على كميّةٍ أكبر من الفيتامينات والمعادن مُقارنةً مع العسل الذي يمتلك لوناً فاتحاً.[١٥]
  • يمتلك العسل مؤشراً جلايسيميّاً (بالإنجليزيّة: Glycemic index) صحيّاً؛ أي أنّ الجسم يستطيع امتصاص السكر الموجود في العسل بشكلٍ تدريجيّ، ممّا يحسّن عمليّة الهضم.[١٦]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد العسل يُمكنك قراءة مقال ما هي فوائد العسل.


فوائد الليمون العامة

يوفّر الليمون العديد من الفوائد العامّة؛ والتي نذكر منها ما يأتي:

  • غنيٌّ بالألياف الغذائية: يتمدد مركّب البكتين (بالإنجليزيّة: Pectin) في المعدة؛ وهو أحد أنواع الألياف الغذائية القابلة للذوبان، ممّا يساعد على الشعور بالشبع لوقتٍ أطول، وبالتالي خسارة الوزن، بالإضافة إلى أنّ الألياف القابلة للذوبان تساهم في تحسين صحة الأمعاء، وإبطاء عملية هضم السكر والنشا، ممّا قد يساعد على تقليل مستويات السكر في الدم.[١٧]
  • غنيٌّ بالفيتامينات والمعادن: يُعدّ الليمون مصدراً غنيّاً بفيتامين ج؛ حيث تحتوي حبّة الليمون الواحدة على ما يُقارب 31 مليغراماً من فيتامين ج؛ أي ما يُعادل 51% من الكمية الغذائية اليومية المرجعية له (بالإنجليزيّة: Reference daily intake)،[١٧] كما يحتوي الليمون على البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم، وتحسين صحة القلب، إضافةً إلى فيتامين ب6 الذي يساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، بالإضافة إلى احتوائه على الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والسيلينيوم، والفولات، والكولين، وفيتامين أ، كما أنّه يحتوي على كمياتٍ قليلةٍ من فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب5، والنحاس، والمنغنيز.[٦][١٨]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد الليمون يُمكنك قراءة مقال فوائد وأضرار الليمون.


المراجع

  1. "Honey", www.webmd.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "HONEY", www.rxlist.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  3. "Honey", www.emedicinehealth.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  4. "Lemon", www.webmd.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  5. "LEMON", www.rxlist.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  6. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (22-3-2019), "Lemons 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 11-3-2021. Edited.
  7. "Honey", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 11-3-2021. Edited.
  8. "Lemon, raw", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 13-3-2021. Edited.
  9. Jillian Kubala (28-12-2017), "Honey Lemon Water: An Effective Remedy or Urban Myth?"، www.healthline.com, Retrieved 14-3-2021. Edited.
  10. "Honey", www.medlineplus.gov, Retrieved 14-3-2021. Edited.
  11. Susan Morris (12-8-2020), "Do honey and cinnamon support weight loss?"، www.healthline.com, Retrieved 14-3-2021. Edited.
  12. "Honey", www.drugs.com, 14-11-2020، Retrieved 14-3-2021. Edited.
  13. Saeed Samarghandian, Tahereh Farkhondeh, and Fariborz Samini (2017), "Honey and Health: A Review of Recent Clinical Research", Pharmacognosy Research, Issue 2, Folder 9, Page 121-127. Edited.
  14. Jennifer Berry (17-4-2019), "What are the health benefits of raw honey?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-3-2021. Edited.
  15. Malia Frey (23-6-2020), "Honey Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 14-3-2021. Edited.
  16. "7 Basic Honey Nutrition Facts", www.littlebeehouse.co.uk, 6-12-2018، Retrieved 19-3-2021. Edited.
  17. ^ أ ب Helen West (7-1-2019), "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons"، www.healthline.com, Retrieved 14-3-2021. Edited.
  18. Megan Ware (4-11-2019), "How can lemons benefit your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-3-2021. Edited.