أعشاب منشطة للذاكرة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
أعشاب منشطة للذاكرة

الذاكرة

تعرف الذاكرة على أنّها قدرة الدماغ على تخزين المعلومات والقدرة على استرجاعها وقت حاجتها، وتختلف قوة الذاكرة من شخص لآخر، فضلاً عن أنّ هناك مراحل تمر بها عمليّة التخزين ابتداءً من الذاكرة منها القصيرة جداً ثم تليها الذاكرة القصيرة وصولاً للذاكرة الطويلة، ويتم استرجاع المعلومات حسب حاجتها، على الرغم من أنّ عمليات التكرار والتدريب هي التي تستطيع توصيل المعلومات للذاكرة الطويلة للاحتفاظ بها هناك، وأثبتت الدراسات أنّ الذاكرة القصيرة قادرة على تخزين المعلومات المرئيّة والسمعيّة، ومن المعروف أنّ الذاكرة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بعمليّة النوم التي يتم فيها ترتيب المعلومات التي مرت على الشخص خلال اليوم وتخزينها في الذاكرة الطويلة، ويعتبر النسيان إحدى المشاكل التي يعاني منها أغلب البشر بسبب ضعف الذاكرة، حيث يقسم النسيان إلى قسمين الأول ويتم فيه فقد المعلومات من دون قدرة على استرجاعها أو تذكّرها، والثاني هو نسيان مؤقّت للمعلومات السابقة والسبب في نسيانها هو تراكم معلومات جديدة فوقها أدى إلى التأخر في استرجاع المعلومات القديمة.


أعشاب منشطة للذاكرة

زادت في وقتنا الحاضر مشكلة ضعف الذاكرة التي يعاني منها الصغار والكبار على حد سواء، ومن المعروف أنّ الذاكرة القوية لها قدرة أكبر على حفظ وتخزين المعلومات واسترجاعها بأيّ وقت، حيث إنّ هناك مجموعة من الأعشاب التي تقوي وتنشيط الذاكرة ومنا ما يلي:

  • الروزمري: وهو المعروف أيضاً بعشبة إكليل الجبل، أو الحصى اللبان وغيرها الكثير من الأسماء، ويشتهر برائحة العطريّة وزيته الطيار، ويحتوي الروزمري على مواد مضادة للأكسدة وعدد من الأحماض مثل حمض الروزماتيك الذي يحمي المادة الكيميائيّة الموجودة في الدماغ من التكسر، حيث إنّ تكسرها يسبب مرض الزهايمر المعروف بضياع الذاكرة وتشتتها، ويعتبر الزيت الطيار الموجود في هذه العشبة وكذلك حمض العفص المسؤول عن زيادة قوة الذاكرة، وزيادة القدرة على التركيز.
  • الجينسنغ: وهو من الأعشاب الصينيّة التي اشتهرت في الطب الصينيّ منذ العصور القديمة، إذ إنّها تعتبر من المواد الغذائيّة التي تساعد الدماغ على إنتاج الدوبامين الذي يؤخّر ظهور علامات الزهايمر، كما أنّه يحسن الذاكرة ويزيد من قوّتها.
  • الميرمية: تمتاز عشبة الميرمية برائحتها النفاذة المميّزة، والتي غالباً ما يتم استعمالها كتوابل تضاف إلى أطباق الطعام المختلفة، فضلاً عن إمكانيّة عمل مشروب من الميرمية أو إضافته إلى الشاي، وتعتبر الميرمية من الأعشاب التي تنشط الذاكرة والدورة الدمويّة، وكذلك تساعد على التركيز خاصةً في حالات التوتر المختلفة، وتعتبر ايضاً مهدئاً للأعصاب.
  • الفانيلا: حيث إنّ عشبة الفانيلا تمتلك رائحة زكيّة جداً، يؤدي استنشاقها إلى تنشيط الذاكرة بشكل فعّال وزيادة نسبة التركيز، حيث يتم عمل مشروب ساخن من عشبة الفانيلا واستنشاق رائحتها.
  • النعناع الأخضر: يمتاز النعناع الأخضر بقدرته على تقليل التوتر وتهدئة الأعصاب، فضلاً عن أنّ الدراسات أثبتت قدرة أوراق النعناع الأخضر على تنشيط الذاكرة وزيادة قوتها، ويمكن ملاحظة ذلك عند استعمال النعناع لمدة لا تقل عن أسبوعين.