استخدام الزنجبيل للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٣٠ مايو ٢٠١٦
استخدام الزنجبيل للتنحيف

الزنجبيل

يعدّ الزنجبيل نوع من أنواع النباتات التابعة للفصيلة الزنجبيلية، وهو غنيّ بالعناصر الغذائيّة الهامّة لصحّة الجسم، لذلك كانت إحدى أهمّ استخداماته هي الاستخدامات الطبية، وكذلك يدخل في المجال الغذائي، والتجميلي وغيرها. سنعرض في هذا المقال فوائد الزنجبيل، واستخداماته لتخفيف آلام المفاصل وللتنحيف.


استخدامات الزنجبيل

للتنحيف

  • ضع ثلاث ملاعق كبيرة من الزنجبيل المبشور الطازج في كمية من الماء واتركه حتّى يغلي، ثمّ أضف ملعقتين من خل التفاح، ملعقة كبيرة من ماء الورد، ملعقة من اللوز المر، كمية من الكريم المرطّب، وادهن مناطق الدهون بالخليط السابق، ثمّ لفّ المنطقة بقطعة قماش واتركه ليلة كاملة، ثمّ اغسله صباحاً.
  • اغلي كوب من الماء، وأضف إليه ملعقة كبيرة من كل من: الزنجبيل المطحون، القرفة، الشاي الأخضر، ثمّ غطّي الكوب واتركه حتّ يصبح دافئاً، ثمّ تناوله قبل تناول الوجبة مباشرة.
  • اسكب كوبين من الماء في وعاء، ثمّ ضعه على النار حتّى يغلي، ثمّ أضف إليه ملعقتين كبيرتين من الزنجبيل المطحون، أربع ملاعق كبيرة من القرفة المطحونة، شرائح ثمرة ليمونة، واترك المزيج على نار هادئة لمدّة 10 دقائق، ثمّ أضف إليه ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي، وصفّي المزيج واشربه قبل تناول الوجبات.


لتخفيف آلام المفاصل

  • أضف ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور إلى الماء الساخن، أو أضف ثلاث شرائح من الزنجبيل في كوب من الماء المغلي، واشرب كوب واحد من شاي الزنجبيل بشكل يومي.
  • اخلط كوبان من الماء مع كوب من السكر وربع كوب من الزنجبيل الطازج، ثمّ اتركها حتّى تغلي، وصفّي الزنجبيل وأضف كوب من عصير الليمون.
  • اخلط ما يلي في وعاء: زيت الزنجبيل، مع مزيج ستّ قطرات من الزنجبيل، أربع قطرات من الياسمين، وقطرتان من الزيوت الأساسية، ثمّ اخلط جيداً، ثمّ دلّك العمود الفقري في الخليط.


فوائد الزنجبيل

  • يساهم في طرد الغازات من المعدة، يعالج اضطراباتها، يعالج عسر الهضم والمغص والبكتيريا المسبّبة للإسهال.
  • يحسّن صحة القلب، ويقي من الإصابة بأمراضه المختلفة، وذلك عن طريق تقليل مستوى الكولسترول في الدم.
  • يقوّي الجهاز المناعي في الجسم، ممّا يقي من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
  • يقي من الإصابة بالسرطان، خصوصاً سرطان المبيض، القولون والمستقيم، الرئة، سرطان الثدي، سرطان الجلد والبروستاتا والبنكرياس.
  • يسكّن الآلام ويقلل من آلام الحيض تحديداً، نظراً لخصائصه المضادة للالتهابات.
  • يقي المرأة الحامل من بعض آثار الحمل المتمثلة في الغثيان الحاصل صباحاً.
  • يقلل من آلام المفاصل الناتجة عن الالتهابات.
  • يعالج الصداع النصفي.
  • يهدّئ آلام وتهيّج التهاب الحلق، كما يعالج السعال ويتخلص من البلغم الناتج عنه.
  • يُساهم في التنحيف، فهو قليل السعرات الحرارية، يُشعر بالشبع والامتلاء، كما يحرق الدهون عن طريق زيادة عملية التمثيل الغذائية المعروفة بالأيض، ويعمل كمثبّط للشهية.