التخلص من الوزن الزائد في أسبوع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٩ مارس ٢٠١٦
التخلص من الوزن الزائد في أسبوع

الوزن الزائد

يُعاني العديد من الرّجال والنساء من الوزن الزائد؛ ففي الولايات الأمريكية المتحدة وحدها يُعاني حوالي ثلث سكانها من مُشكلة الزيادة في الوزن أو السمنة وفقاً لتقارير وزارة الصحة الأمريكيّة والخدمات الإنسانية، ممّا يشكل تحدٍّ حقيقيّ في مواجهة هذه العقبة الصحيّة التي قد تتطوّر لتؤدّي إلى أمراض خطيرة ومستعصية إذ تمّ إهمالها والتغاضي عن أضرارها الوخيمة وعقباتها المرضيّة.


عملية زيادة الوزن من منظور علمي

علمياً يبدأ وزن الإنسان في التزايد عندما تزيد الطاقة الداخلة لجسمه عن الطاقة الخارجة منه أو المُستهلكة، علماً أنّ الإنسان يحرق العديد من السعرات الحرارية التي يحصل عليها من الطعام لأداء وظائف بيولوجية بحتة تحدث بشكل لا إرادي؛ فكافة عمليات الأيض والتي تحدث  باستمرار داخل الجسم للمحافظة على العمليات الحيوية المختلفة مثل عملية التنفس، وعمليات هضم الطعام، وبناء الخلايا تحتاج إلى حرق العديد من السعرات الحرارية لتستمر في عملها ووظائفها، إلّا أنّ استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة الدسمة سيؤدّي في النهاية إلى زيادة في الوزن إن زادت طاقة هذه السعرات الحرارية عن مقدارالطاقة التي يحتاجها الجسم لعمليات الأيض وغيرها من الأنشطة التي يمارسها بشكل يومي من رياضة، وحركة، وأنشطة رياضية وذهنية مختلفة.


إن كنت تسعى لإنقاص وزنك يجب عليك إحداث تغيير في أحد طرفي المعادلة، من خلال الحد من دخول الطاقة الزائدة عن حاجتك والتي تحصل عليها من الطعام، أو زيادة الطاقة المبذولة أو المستهلكة من خلال ممارسة المزيد من العمليات الرياضية المختلفة لحرق المزيد من السعرات الحرارية الزائدة عن حاجتك.


للوصول إلى أفضل النتائج عادةً ما يلجأ اختصاصيو التغذية إلى إنقاص الوزن عن طريق إحداث تغيير في طرفي المعادلة معاً؛ من خلال اتّباع نظامٍ غذائيّ صحيّ منخفض السعرات الحرارية؛ بحيث يُزوّدك بالفائدة التي يحتاجها جسمك من عناصر غذائية ضرورية بكميات معتدلة، واتّباع مجموعة من التمارين الرياضية في الوقت ذاته لتحفيز جسمك على حرق المزيد من الطاقة.


خطوات التخلّص من الوزن الزائد خلال أسبوع

تتطلب عملية إنقاص الوزن بذل مجهود حقيقي من الشخص الراغب في إنقاص وزنه مع وجود إرادة والتزام في اتّباع العادات والوجبات الغذائية الصحية، مع ضرورة إجراء تغيير طفيف على نمطٍ وأسلوب الحياة؛ بحيث يحرص على ممارسة بعض التمارين الرياضية ويقلل من استهلاك الأطعمة الجاهزة والمُصنعة، والتي تكون عادةً غنيّةً بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة، ولكنها تحتوي على منسوب منخفض جداً من العناصر الغذائية اللازمة لصحة وسلامة الجسم، واستبدالها بالأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة والتي تكون معتدلة السعرات الحرارية.


فيما يلي بعض أهم النصائح التي يتبناها خبراء التغذية لإنقاص الوزن بفترة زمنية قصيرة:

  • الإكثار من الأطعمة الصحية الغنية بالألياف: تساعد الألياف المتواجدة بكثرة في الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه على تسريع عمليات الهضم الضروريّة للتخلص من المواد الزائدة عن حاجة الجسم، كما أنها تُعطي الإنسان شعوراً بالشبع والامتلاء دون الحاجة إلى تناول كميات كبيرة من الطعام على الرغم من انخفاض عدد السعرات الحراريّة التي تحتويها.
  • شرب كميات كبيرة من الماء: يُفضّل شرب على الأقل ثمانية أكواب من الماء يومياً؛ حيث إنّ الماء يساعد الجسم في عمليات الهضم وحرق الدهون.
  • تنظيم أوقات تناول الغذاء واستبدال الوجبات الدسمة الجاهزة بأطعمة صحية مغذية: احرص على تناول وجبة الإفطار باكراً؛ فهي تُحفّز الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية، وتجنّب تناول أيّ طعام عدا السوائل غير المُحليّة بعد الساعة الثامنة مساءً. استبدل الأطعمة الجاهزة الدسمة بأطعمة صحية خفيفة، مع الحرص على زيادة عدد الوجبات الغذائية وتقليل كمياتها.
  • استعن بخبير تغذية: يساعدك خبير التغذية في تحديد الأطعمة والتمارين الأنسب لحالتك الصحية وقياس الوزن المثالي لطولك، وبناء خطة متكاملة لمدة زمنية محددة لا تقل عن ستة أشهر تشمل جدولاً غذائيّاً كاملاً، وأنشطة رياضية متنوعة تساعدك على التخلص من الوزن المتراكم في مناطق معينة مع مراعاة مراجعته بشكل أسبوعي للتحقق من أنّ عملية نقصان الوزن مستمرة وفق الخطة.
عادةً سيكون نظامك الغذائي كالتالي: تناول بيضة أو قطعة من الجبن الأبيض مع قطعة توست في الصباح مع كوب من العصيرالطازج، وقطعة متوسطة الحجم من الدجاج المشوي منزوع الجلد أو السمك أو الستيك مع صحن من الخضروات الطازجة على الغداء، وطبق من الفواكه كوجبة عشاء مع تناول وجبيتين خفيفتين بين الوجبات الأساسية لا تتعتدّى صحناً واحداً من اللبن مع الفواكة المجففة، و7-12 حبات من الكاجو أو اللوز التي تمد الجسم بعناصر غذائية مفيدة وتحميه من الشعور بالجوع والحرمان.
  • مارس المشي السريع يومياً: يحرق الإنسان المتوسط ما يعادل 276 سعرة حرارية عند ممارسته لرياضة المشي السريع يومياً لمدة نصف ساعة، وبالتالي يستطيع إنقاص كيلوغرام ونصف من وزنه خلال أسبوع عن طريق ممارسة رياضة المشي السريع لمدة ساعة يومياً.
  • استعن بالأعشاب الطبية البديلة: تُساعد العديد من الأعشاب على تنقية الجسم من السموم وإنقاص الوزن بصورة سريعة لا تتعدى الأسبوع الواحد بمقدار كيلوغرام إلى كيلوغرامين أسبوعياً حسب سرعة استجابة الجسم ومعدل حرقه الطبيعي، من أشهرها على الإطلاق تناول فنجان مغلي من البابونج غير المحلّى بشكل يومي، أو كوب من عصير الزنجيبل مع نصف ليمونة، أو فنجان من عصير العنب قبل الوجبات يُساهم فى إنقاص الوزن بصورة مذهلة.


رجيم التمر والماء

رجيم التمر واللبن يُنقص حوالي 3- 4 كيلوغرامات أسبوعياً، يعتمد هذا الرجيم على تناول 21 تمرة يومياً، وثلاثة أكواب من اللبن أو الحليب وفق الطريقة التالية:

الإفطار: 7 تمرات مع كوب من اللبن أو الحليب الغداء: 7 تمرات مع كوب من اللبن أو الحليب العشاء: 7 تمرات مع كوب من اللبن أو الحليب.


على الرغم من فوائد التمر واللبن العديدة، إلا أنه يُمنع اتباعه لفترة تزيد عن سبعة أيام مع ضرورة التأكد من خلو الجسم من أي أمراض والحصول على موافقة من الطبيب؛ فالجسم يحتاج إلى عناصر غذائية موجودة في أغذية متنوعة ومتوازنة على الرغم من احتواء التمر واللبن على عناصر غذائية مفيدة جداً للصحة والرشاقة؛ كالحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، والألياف، وفيتامين ب؛ فبإمكاننا اللجوء إلى هذا الرجيم عند حاجتنا المستعجلة إلى إنقاص الوزن بصورة سريعة وفعّالة مع الحرص على شرب كميّات كبيرة من الماء.