الضغط المرتفع عند الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
الضغط المرتفع عند الشباب

الضغط المرتفع

يعد الضغط المرتفع من الأمراض الخطيرة، ويحدث نتيجة زيادة تدفق وسريان الدم من القلب في الشرايين، وبالتالي تضيق الشرايين وارتفاع ضغط الدم فيها، حيث يرتفع ضغط الدم بشكل مفرط دون سابق إنذار لذلك يسمى بالقاتل الصامت، ولا يقتصر هذا المرض على الكبار بل يطول الصغار والشباب أيضاً، ويتفاقم ارتفاع الضغط عند الشباب نتيجة إهمال تلقي العلاج والأدوية التي تعدل نسبة الضغط في الدم.


أحياناً يشعر المصاب بضغط الدم بالدوخة، والصداع الشديد في مؤخرة الرأس، مع القيء والغثيان المستمر، وزغللة في العينين، وفقدان القدرة على الرؤية بشكل واضح، ونزيف مفاجئ من الأنف، والشعور بتعب وإرهاق كبير، وحدوث ضغط في الصدر، وزيادة في خفقان القلب، وأحياناً يصاب الشخص بسكتات دماغية، ونزيف حاد في الدماغ عند بلوغ معدل ضغط الدم بشكل مفرط، وهذا يستدعي مراجعة المستشفى بشكل فوري لتلقي العلاج المناسب.


اسباب الضغط المرتفع عند الشباب

  • تناول بعض الأدوية التي تزيد ضغط الدم، مثل: المسكنات، والعقاقير المضادة للالتهابات.
  • الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم بسبب مادة الصوديوم الموجودة فيه.
  • استنشاق النيكوتين عن طريق التدخين يرفع ضغط الدم، حيث إنه يؤثر على الأوعية الدموية وطبيعة سيرها، ويتسبب بالالتهابات داخل الدورة الدموية، وبالتالي تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم.
  • إجهاد الجسم وإرهاقه يزيد الهرمونات التي تعقد القلب والأوعية الدموية، وبالتالي ترفع ضغط الدم، وتزيد خفقان القلب.
  • حدوث ألم بشكل مفاجئ إثر التعرض لحادث يؤدي إلى التسبب في ارتفاع ضغط الدم.
  • إصابة الشخص بعدد من الأمراض والمشاكل؛ مثل: مشاكل الكلى، وأورام الغدة الكظرية، ومشاكل الغدة الدرقية، ووجود تشوهات وعيوب في الأوعية الدموية، وضعف عملية التنفس أثناء النوم.
  • حدوث ضغوطات نفسية والتعرض للقلق وتوتر المستمر له دور بارتفاع ضغط الدم.


علاج ضغط الدم المرتفع عند الشباب

  • تناول مدر للبول الذي يساعد في تقليل نسبة الصوديوم والمياه من الجسم وبالتالي تخفيض كمية الدم المتدفقة في الشرايين والأوعية الدموية.
  • شرب أدوية تحد من خفقان القلب وتعمل على تخفيضه، وذلك بعد استشارة الطبيب المتخصص بذلك.
  • تلقي علاج يساعد على الحد من تكون العديد من الكيمائيات الطبيعية التي تساهم في تضييق الأوعية الدموية.
  • تناول العقاقير التي تحسن معدل ضغط الدم في الجسم وتقلل من سرعة خفقان القلب وتهدئ من عضلات الأوعية الدموية وتمنع من تضييق الشرايين وتصلبها.


الوقاية من ضغط الدم المرتفع

  • الإكثار من تناول الأطعمة الصحية؛ مثل: الحبوب، والفواكه، والخضروات.
  • تجنب تناول الوجبات الغنية بالملح؛ لاحتوائه على الصوديوم الذي يرفع ضغط الدم.
  • اتباع حمية غذائية لتخسيس الوزن عند الحاجة، لأنّ زيادة الوزن تسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لإنقاص الوزن.
  • اجتناب تدخين السجائر قدر الإمكان للوقاية من ضغط الدم المرتفع.
  • الابتعاد عن تناول الكحول والكافيين اللذان يرفعان ضغط الدم بشكل فعال وسريع.
  • اجتناب الضغوطات النفسية، ومحاولة أخذ قسط من الراحة النفسية عن طريق الترفيه، وتجنب القلق والتوتر، والنوم بشكل كافٍ للجسم وراحته.