طرق لتسريع موعد الولادة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
طرق لتسريع موعد الولادة

الولادة

الولادة هي تلك العمليّة التي يتم فيها خروج الجنين من رحم الأم إلى الحياة، وتترافق مع المخاض التي تشعر به المرأة الحامل قبل الولادة، وهناك طريقتان للولادة إمّا طبيعية من رحم المرأة، أو قيصريّة. تنقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاثة أقسام من المخاض، وهي اتساع أو قصر عنق الرجم، ونزول الطفل أو الولادة، وخروج المشيمة.


هناك الكثير من الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل عند اقتراب ولادتها، ومن أهمها المغص أسفل البطن، وتقلصات الرحم غير المنتظمة والمتباعدة، والتي تُرافق المرحلة الأولى من الولادة وغيرها الكثير. في بعض الأحيان يمكن أن تحتاج المرأة الحامل إلى بعض الأساليب والطرق لتسريع موعد ولادتها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أهم الطرق الفعّالة لتسريع الولادة.


طرق تسريع الولادة

المعاشرة الزوجية

هي من أهم وأكثر الطرق أماناً في تسريع عمليّة الولادة، حيث تساعد المعاشرة الزوجية على توسيع عنق الرحم وبالتالي التسريع بالولادة، ويعود ذلك إلى أنّ السائل المنوي للرجل يعمل على تليين عنق الرحم، فيتمدد بفضل مادة البروستاجلاندين الموجودة فيه.


تدليك الحلمتين

يكون عن طريق تحريك الحلمتين وفركهما بلطف، وذلك لتحفيز انقباضات الرحم، حيث يوجد في الثدي هرمون يسرّع عمليّة الولادة ويسمى هرمون الأوكسيتوسن، والذي يتحرر من الجسم عند تحفيز الثدي.


أوراق التوت البرّي

يمكن تناول شاي أوراق التوت البرّي مع الاقتراب من نهاية الحمل، ويمكن تحضيره عن طريق مزج كوب من الماء المغلي مع ثلاث ملاعق من أوراق التوت البرّي، إذ توجد في الأوراق مادة العفص، والتي تضبط عضلة الرحم، وتتسبب في انقباض الخلايا، بالإضافة إلى أنّها توازن عضلات الرحم، أي أنّ الطلق يصبح أقوى وأسرع.


شاي الأعشاب

يمكن تناول مشروب الأعشاب المكوّن من اليانسون، والقرفة، والزنجبيل، والميرامية، الذي له دور فعّال في تقوية طلق الولادة، وتحريض الرحم على الانقباض والانبساط، وبالتالي تسريع الولادة بفعاليّة كبيرة، ويمكن تحضيره المشروب بمزج ملعقة صغيرة من كل عشبة، في كوب من الماء المغلي، وتركه لينقع لمدة خمس دقائق، ثم تناوله دافئاً.


رياضة المشي

المشي يساهم بشكل كبير في الضغط على رأس الجنين النازل إلى الأسفل في عنق الرحم من الداخل، وبالتالي يحرّض على إنتاج هرمون أوكيستوسين، والذي يساعد على الولادة.


زيت الخروع

هو ما كان يُستخدم منذ القِدم في تسريع موعد الولادة باعتباره مليّناً يؤدّي إلى تشنّج الأمعاء، وبالتالي يساعد بفعاليّة في تهييج الرحم وتسريع الولادة الطبيعيّة، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد يتسبب بالإسهال، لذلك يُفضل استشارة الطبيب قبل استعماله.