طريقة تشخيص القولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٣ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
طريقة تشخيص القولون العصبي

طريقة تشخيص القولون العصبيّ

يُعرَف القولون العصبيّ، أو متلازمة القولون المتهيج (بالإنجليزيّة: Irritable Bowel Syndrome) بأنَّه أحد الاضطرابات الوظيفيّة التي تُصيب القناة الهضميّة، والذي يسبب ظهور مجموعة من الأعراض المُتنوِّعة،[١] ولتشخيص القولون العصبيّ، يتعرُّف الطبيب على الأعراض التي يشكو منها المريض، ويتأكُّد من ارتباطها بالإصابة بالقولون العصبيّ، بالإضافة إلى إجراء مجموعة من الاختبارات والفحوصات، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الفحص الجسديّ: يشتمل الفحص الجسدي على فحص انتفاخ البطن، والاستماع إلى الأصوات الصادرة عن البطن بواسطة سمَّاعة الطبيب.
  • معرفة التاريخ الطبيّ للمريض وعائلته: ويشمل ذلك تحديد الأدوية، ونوعيّة الطعام الذي يتناوله المريض، وأخذ التاريخ العائليّ المرضيّ للإصابة بالمشاكل والأمراض الهضميّة، والتاريخ الطبي الشخصيّ للإصابة بمشاكل صحِّية مُتعلِّقة بالقولون العصبيّ.
  • تحليل البراز: يتم اللجوء إلى الفحص البراز للكشف عن احتوائه على الدم، أو أيٍّ من علامات الإصابة بالعدوى، والأمراض الأخرى.
  • تحليل الدم: يهدف إجراء تحليل الدم إلى الكشف عن الإصابة بالأمراض الأخرى، مثل: فقر الدم، والعدوى، وأمراض الجهاز الهضميّ.
  • اختبارات أخرى: تُستخدَم هذه الاختبارات لاستبعاد الإصابة بالأمراض الأخرى التي قد تتسبَّب في ظهور أعراض مُشابهة للإصابة بالقولون العصبيّ، ومنها:
    • تنظير القولون.
    • تنظير الجزء العُلويّ من الجهاز الهضميّ.
    • اختبار التنفُّس الهيدروجينيّ (بالإنجليزيّة: Hydrogen breath test).


أعراض الإصابة بالقولون العصبيّ

نذكر فيما يأتي بعضاََ من الأعراض الشائعة التي قد تترافق مع الإصابة بالقولون العصبيّ، وهي:[٣]

  • الإصابة بالإمساك.
  • الإصابة بالإسهال.
  • تغيُّر حركة الأمعاء.
  • التناوب بين الإصابة بالإسهال والإمساك.
  • عدم تحمُّل الطعام.
  • الإصابة بالاكتئاب والقلق.
  • مواجهة صعوبة في النوم، والشعور بالتعب.
  • الإصابة بالانتفاخ وتجمُّع الغازات في البطن.
  • الشعور بالألم والمغص في البطن.


علاج القولون العصبيّ

تُستخدَم مجموعة من الأدوية في علاج القولون العصبيّ، نذكر منها ما يأتي:[٤]
  • مُضادَّات التشنُّجات: تستخدم للتخفيف من تشنُّج عضلات القولون.
  • البروبيوتيك: (بالإنجليزيّة: Probiotics)، تُساهم البكتيريا النافعة في الحفاظ على صحَّة الجهاز الهضميّ.
  • المُضادَّات الحيويّة: مثل: ريفاكسيمين (بالإنجليزيّة: Rifaximin).
  • مُضادَّات الاكتئاب يُمكن أن تُساعد هذه الأدوية على تخفيف أعراض القولون العصبيّ عند بعض الأشخاص.
  • بولي إيثيلين جلايكول: (بالإنجليزيّة: Polyethylene glycol)، ويُستخدَم هذا الدواء لتليين البراز، وتخفيف الإمساك.
  • لوبيراميد: يبطىء هذا الدواء حركة الأمعاء، ويتمّ استخدامه لعلاج الإسهال.


المراجع

  1. "Definition & Facts for Irritable Bowel Syndrome", www.niddk.nih.gov, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  2. "Diagnosis of Irritable Bowel Syndrome", www.niddk.nih.gov, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  3. Matthew Thorpe, "9 Signs and Symptoms of Irritable Bowel Syndrome (IBS)"، www.healthline.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  4. "Irritable Bowel Syndrome", www.webmd.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.