طريقة يابانية للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
طريقة يابانية للتنحيف

السمنة

السمنة هي حالة مرضيّة تتراكم فيها المواد الدهنيّة في مناطق مختلفة من الجسم، ممّا يؤدّي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأضرار والآثار السلبيّة، ويتم قياس السمنة بمؤشّر خاص يُسمّى " مؤشّر كتلة الجسم"، كما يُمكن تقييم وزن الإنسان الطبيعي والحكم عليه بالسمنة عن طريق إيجاد النسبة بين مقياس الخصر والورك.


بشكلٍ عام يختلف معيار السمنة من شخص لآخر حسب العمر والجنس؛ فمثلاً لا يُمكن التعبير عن سمنة الأطفال والمراهقين بنسبة مطلقة ومحدّدة، ولكن يُمكن تحديد معيار السمنة للأشخاص البالغين، لهذا يلجأ كثير من الناس وخاصّة النساء إلى اتّباع طرق للتنحيف، ومن أهمّها الطريقة اليابانيّة للتنحيف، والتي سنتحدّث عنها في هذا المقال.


الطريقة اليابانية للتنحيف

اتّباع نمط الحياة اليابانية

يتناول اليابانيون الأسماك والصويا؛ لأنّهما من المصادر الغذائيّة المحتوية على أوميجا3، والأحماض الدهنيّة، والآيسوفلافون التي تعمل على حرق السعرات الحراريّة في الجسم، كما أنَّ الشعب الياباني يأكل من الطعام 80% من حاجته فقط، على اعتبار أنَّ هذا المبدأ خطوة أساسيّة لفقدان الوزن، وذلك من خلال تقييد الشهيّة ومنعها من تناول مزيد من الأطعمة؛ لأنّ الإنسان بعد 20 دقيقة من تناول الطعام يبدأ بالشعور بالشبع.


تناول الفواكه والخضروات

يعتمد اليابانيّون على الخضار والفواكه باختلاف أنواعها وأشكالها وألوانها، كما أنّهم يختارون منها الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية؛ بهدف التخلّص من الوزن بسرعة كبيرة.


تناول الأطعمة قليلة الدهون

غالبيّة سكّان اليابان يتناولون الأطعمة منخفضة الدهون، كما أنّهم يقومون بطهيها على البخار أو شيِّها، بدلاً من قليها وتحميرها، ويتناولون الحساء قبل تناول أيّ وجبة من الوجبات الرئيسيّة؛ حتّى يشعر الإنسان بالشبع.


ممارسة التمارين الرياضيّة

يُمارس سكّان اليابان الرياضات المختلفة يوميّاً مدّة 30 دقيقة على الأقل، وأهمها تمرين الاستلقاء، حيث أشار الدكتور فوكوجوجي إلى طريقة تُسمّى الاستلقاء، فكلّ ما تحتاج إليه هو منشفة كبيرة الحجم مثبّتة جيّداً بحبل أو رباط مطّاطي، ووضعها على أرض نظيفة والاستلقاء على الظهر بحيث تكون السرّة موازية للمنشفة، بعد ذلك يجب إبعاد الرجلين عن بعضهما البعض، وثني كلّ منهما إلى الداخل، ومدّ الذراعين إلى الوراء حتّى يلتقي كلّ منهما خلف الرأس، ثمَّ قلب اليد حتى يلتقي خنصر اليد اليمنى مع خنصر اليد اليسرى، ومن الضروري عدم النهوض بسرعة عند القيام بهذا التمرين؛ حتّى تتمّ معالجة مشاكل الظهر بأفضل طريقة، لأنّ الطبيب فوكوجوجي اكتشف أنّ المواد الدهنيّة تتراكم في منطقة البطن والخصر بسبب مشاكل الحوض والظهر وآلامهما.