فوائد الثوم والليمون

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١ أكتوبر ٢٠٢٠
فوائد الثوم والليمون

فوائد الثوم والليمون

في الحقيقة؛ ليست هناك الكثير من الدراسات حول وجود فوائد لتناول الثوم والليمون معاً، ولكن أُجريت دراسةٌ واحدةٌ نُشرت في مجلة International Journal of Preventive Medicine عام 2016 لدراسة تأثير استهلاك خليط متكوّنٍ من الثوم وعصير الليمون في نسبة الدهون في الدم والعوامل الأخرى المؤثرة في أمراض القلب لدى 112 شخصاً يعانون من فرط كوليسترول الدم (بالإنجليزية: Hyperlipidemia)؛ تتراوح أعمارهم بين 30-60 عاماً، وتبيّن خلالها أنَّ استهلاك هذا الخليط ساهم في تحسين مستويات الدهون وضغط الدم لدى هؤلاء المرضى.[١] ومن الجدير بالذكر أنّ لكلٍّ من الثوم والليمون العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى، وسنذكر في باقي المقال فوائد كلٍّ منهما على حدة.[٢][٣]


لمحة حول الثوم وفوائده العامة

يُعدّ الثومُ أحدَ أنواع النباتات التي تنتمي إلى جنس الثوم، والفصيلة الثومية (بالإنجليزية: Allium)، وهو يرتبط بشكلِِ كبيرٍ ببعض النباتات بما فيها؛ البصل، والثوم الصينيّ، والبصل الأخضر، والثوم المُعمّر، والكرّاث، والكراث الأندلسي (بالإنجليزية: Shallot)، ويشيع استخدامه لإضافة النكهة إلى مختلف الأطباق في المطبخ، وقد شاع استخدام الثوم منذ القدم لفوائده الصحيّة المتعددة لجسم الإنسان.[٢]


الفوائد العامة للثوم

يتميّز الثوم باحتوائه على عددٍ من مركبات الكبريت العضويّة، والتي تدخل الجسم عبر الجهاز الهضميّ، ثمّ تتوزع في باقي أنحاء الجسم؛ وأشهرها مُركبٌ يُسمّى الأليسين (بالإنجليزية: Allicin)؛ وهو مركبٌ يوفر العديد من الفوائد الصحيّة.[٤] كما يحتوي الثوم على نسبةٍ عاليةٍ من بعض المعادن بما فيها؛ الفسفور، والبوتاسيوم، والكبريت، والزنك، وعلى كميّاتٍ معتدلةٍ من السيلينيوم وبعض الفيتامينات بما فيها؛ فيتامين أ وفيتامين ج، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة منخفضة من كل من الكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، والحديد، والمنغنيز، ومجموعة فيتامينات ب.[٥]


ولمعرفة المزيد حول فوائد الثوم يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الثوم.


القيمة الغذائية للثوم

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الثوم الطازج:[٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 58.58 مليلتراً
السعرات الحرارية 149 سعرة حرارية
البروتين 6.36 غرامات
الدهون 0.5 غرام
الكربوهيدرات 33.06 غراماً
الألياف 2.1 غرام
السكريات 1 غرام
الكالسيوم 181 مليغراماً
الحديد 1.7 مليغرام
المغنيسيوم 25 مليغراماً
الفسفور 153 مليغراماً
البوتاسيوم 401 مليغرام
الصوديوم 17 مليغراماً
الزنك 1.16 مليغرام
النحاس 0.299 مليغرام
السيلينيوم 14.2 ميكروغراماً
فيتامين ج 31.2 مليغراماً
فيتامين ب1 0.2 مليغرام
فيتامين ب2 0.11 مليغرام
فيتامين ب3 0.7 مليغرام
فيتامين ب6 1.235 مليغرام
الفولات 3 ميكروغرامات
الكولين 23.2 مليغراماً
فيتامين هـ 0.08 مليغرام
فيتامين ك 1.7 ميكروغرام


لمحة حول الليمون وفوائده العامة

يتميّز الليمون بكونه أكثر أنواع الحِمضيات شيوعاً في المطبخ؛ لتعدّد استخداماته؛ كما يُمكن الاستفادة منه في تزيين الحلويات، وعصره لإضافة الحموضة لبعض الأطعمة والمشروبات، والحصول على عصير أيضاً، ويشيع استخدام الليمون لتتبيل السلطات، وإضافة نكهة إلى الماء، والعديد من الأطعمة المختلفة.[٣]

الفوائد العامة لليمون

يحتوي الليمون على نسبِِ عالية من مختلف العناصر الغذائية التي تُعزّز صحّة الجسم وتدعم وظائفه المختلفة، بما فيها: وظائف القلب، وصحّة الجهاز الهضميّ، بالإضافة إلى أنَّها تساعد على التحكم بالوزن، ومن أهمّ هذه العناصر؛ الألياف الغذائيّة.[٧] كما يحتوي الليمون أيضاً على كميّاتٍ قليلةٍ من بعض فيتامينات ب؛ ومنها: فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب5، وفيتامين ب6، بالإضافة إلى النحاس والمنغنيز.[٨]


ويتميّز الليمون بكونه غنيّاً بفيتامين ج؛ والذي يُعدّ أساسيّاً ومهمّاً جدّاً لصحة الجسم، فهو يدخل في تكوين بروتين الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen) المهمّ لقوة الجلد، والعظام، والأوعية الدمويّة، كما أنّه يمتلك خصائص مضادّةً للأكسدة، والتي تقي الجسم من الأضرار التي قد تحدث للخلايا نتيجة تعرّضها لمركباتٍ ضارةٍ تُعرَف بالجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، وبالإضافة إلى ذلك يساعد فيتامين ج على تعزيز قوة جهاز المناعة في الجسم، ممّا يقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كما يساعد فيتامين ج الجسم على امتصاص الحديد.[٨][٩]


وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص فيتامين ج قد يسبب المعاناة من بعض المشاكل الصحيّة؛ بما فيها داء الأسقربوط (بالإنجليزية: Scurvy) وهو مرضٌ ناجم عن نقص حادّ ومزمنٍ في فيتامين ج، وقد يكون هذا المرض خطيراً على صحّة الإنسان، ولذلك يجب الاهتمام بالحصول على فيتامين ج من مصادره المختلفة، ومن ضمنها الليمون.[٩]


ولمعرفة المزيد حول فوائد الليمون يمكنك قراءة مقال فوائد وأضرار الليمون.


القيمة الغذائية لليمون

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من الليمون المقشر:[١٠]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 88.98 مليلتراً
السعرات الحرارية 29 سعرة حرارية
البروتين 1.1 غرام
الدهون 0.3 غرام
الكربوهيدرات 9.32 غرامات
الألياف 2.8 غرام
السكريات 2.5 غرام
الكالسيوم 26 مليغراماً
الحديد 0.6 مليغرام
المغنيسيوم 8 مليغرامات
الفسفور 16 مليغراماً
البوتاسيوم 138 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
الزنك 0.06 مليغرام
النحاس 0.037 مليغرام
المنغنيز 0.03 مليغرام
السيلينيوم 0.4 ميكروغرام
فيتامين ج 53 مليغراماً
فيتامين ب1 0.04 مليغرام
فيتامين ب2 0.02 مليغرام
فيتامين ب3 0.1 مليغرام
فيتامين ب5 0.19 مليغرام
فيتامين ب6 0.08 مليغرام
الفولات 11 ميكروغراماً
الكولين 5.1 مليغرامات
فيتامين أ 1 ميكروغرام
فيتامين هـ 0.15 مليغرام


المراجع

  1. Negar Aslani, Mohammad Entezari, Gholamreza Askari and others (7-2016), "Effect of Garlic and Lemon Juice Mixture on Lipid Profile and Some Cardiovascular Risk Factors in People 30-60 Years Old with Moderate Hyperlipidaemia: A Randomized Clinical Trial", International Journal of Preventive Medicine, Folder 7. Edited.
  2. ^ أ ب Tim Newman (18-8-2017), "What are the benefits of garlic?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-9-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Barbie Cervoni (1-9-2020), "Lemon Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 21-9-2020. Edited.
  4. Joe Leech (28-6-2018), "11 Proven Health Benefits of Garlic"، www.healthline.com, Retrieved 21-9-2020. Edited.
  5. Ana Aleksic (23-7-2020), "33+ Purported Health Benefits of Garlic"، www.selfhacked.com, Retrieved 21-9-2020. Edited.
  6. "Garlic, raw", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2020، Retrieved 21-9-2020. Edited.
  7. Helen West (7-1-2019), "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons"، www.healthline.com, Retrieved 21-9-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Megan Ware (4-11-2019), "How can lemons benefit your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-9-2020. Edited.
  9. ^ أ ب "Scurvy", www.betterhealth.vic.gov.au,7-2012، Retrieved 21-9-2020. Edited.
  10. "Lemons, raw, without peel", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2020، Retrieved 21-9-2020. Edited.