فوائد العرق سوس للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
فوائد العرق سوس للقولون

العرق سوس

العرق سوس أو نبات السوس هو نبات شجري برّي معمّر، تكثر زراعته في سوريا، ومصر، وآسيا الصغرى، وأواسط آسيا وأوروبا، يصنع منه شراب حلو المذاق، ويحتوي العرق سوس على الكلتيسريتسن، ومواد سكرية، وأملاح معدنية كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، والفوسفات، وموادّ تكسبه الرغوة الصابونية عند صبّه، ولمشروب العرق سوس شعبية كبيرة بين أوساط العامّة وخاصّة في فصل الصيف، لأنّه يخفّف العطش، ولمذاقه الطيّب والحلو كالسكر أيضاً، ويستخدم في كثير من العلاجات والوصفات الطبيعيّة ممّا زاد من شهرته والإقبال عليه، وفي مقالنا هذا سنتعرّف على فوائده العامّة، وتأثيره في علاج القولون.


فوائد العرق سوس للقولون

يحتوي نبات العرق سوس على موادّ مضادّة للأكسدة، وتعدّ هذه المواد ضرورية في تصفية الدم وتنقيته من السموم، وتحمي الجهاز الهضمي وتحافظ على سلامته، وتقي من إصابته بالقولون العصبيّ، ويعتبر العرق سوس فعالاً في علاج أمراض القولون، فهو يمنع نموّ وتكوّن إنزيم 11، والذي يحمي بالتالي من الإصابة بسرطان القولون.


وصفات العرق سوس للقولون

  • علاج التهاب القولون: نمزج ما مقداره 500غ من مسحوق العرق سوس، مع 100غ من العسل، ونأخذ من المزيج ملعقة على الريق صباحاً، وملعقة قبل النوم.
  • علاج ألم القولون: نخلط ملعقة من الحبة السوداء "حبة البركة" مع ملعقة من العرق سوس، ونضيفهما إلى كوب من عصير الإجاص.


فوائد العرق سوس

  • يحسّن حالات قرحة المعدة خلال أشهر.
  • يرمم الكبد، وذلك بفضل احتوائه على معادن كثيرة.
  • يدر للبول، ويسهل نزول الدورة.
  • يستعمل كمنشط جنسي.
  • يعالج السعال المزمن عند استخدامه كشراب ساخن.
  • يفتح الشهية عند شربه مع الطعام.
  • يسهّل الهضم عند شربه بعد الطعام.
  • يعتبر شراباً مرطباً لمرضى السكري.
  • يعمل كمنشّط للجسم.
  • يخفّف من الروماتيزم.
  • يقوّي جهاز المناعة في الجسم.
  • يعالج أمراض القولون، والتهاباته.
  • يمنع الإصابة بسرطان القولون.
  • يقوي بصيلات الشعر ويمنع تساقطه، ويعالج تلفه.
  • يجدد خلايا البشرة، ويعيد نضارتها ويعالج مشاكل البشرة.
  • يعالج أمراض القلب.
  • يحمي من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يعالج التهابات الحلق، والسعال ، ونزلات البرد، والتهاب الشعب الهوائية، وأمراض الرئة.
  • يعالج التهابات الجهاز التنفسي.
  • ينقي الدم والقولون من السموم.
  • يمنع حدوث خلل في الغدة الكظرية.
  • يقي من السرطان، ويمنع نموّ الخلايا السرطانية.
  • يحسّن الصحة البدنية، ويمنع حدوث الإجهاد والتعب خلال الدورة الشهرية.
  • يعالج مشاكل الخصوبة عند النساء، وتنظيم الدورة الشهريّة.
  • يعالج الأمراض الجلدية كالإكزيما والصدفيّة والقدم الرياضيّة.
  • يعالج مرض التهاب الكبد المزمن، ويعالج أمراض الكبد كافّة.
  • يعالج الاكتئاب عند النساء وخاصّة بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • يقي من تسوّس الأسنان، والتهابات اللثة.
  • يقي من الضعف الإدراكي، ويعزّز وظائف التعلّم والذاكرة لدي مرضى السكري.
  • يدخل في صناعة التبغ والسجائر.
  • يستخدم كمادّة منكّهة في المعجنات.
  • يخفض ضغط الدم.
  • يستعمل كملين للأمعاء، ويمنع الامساك والإسهال.
  • يعالج البواسير الشرجية.
  • يعالج الارتجاع المريئي.
  • يخلص من الكولسترول الزائد، ويحمي الجسم من ارتفاع الكولسترول.
  • يدخل في وصفات تخفيف الوزن.


أضرار العرق سوس

قد يسبب الإفراط في تناول العرق سوس المشاكل الآتية:

  • يسبّب شرب كميات كبيرة من العرق سوس احتباس الماء في الجسم، ممّا يسبب تورماً في اليدين، والقدمين، وزيادة الوزن.
  • يعمل على حبس الماء والصوديوم لدى مرضى الضغط، ممّا يسبّب ارتفاع في معدلات ضغط الدم.
  • تناول الحامل للالعرق سوس قد يؤدي إلى الإجهاض، وخسارة الجنين، أو الولادة المبكّرة.
  • يزيد من الآلام المصاحبة للحيض: ينصح بتجنّب شرب العرق سوس أثناء الدورة الشهرية.
  • العرق سوس يخفض البوتاسيوم في الجسم ممّا يسبب عدم انتظام ضربات القلب.


ملاحظة: ينصح بتجنب شرب العرق سوس لمن يعانون من أمراض الكلى، والقلب، والكبد، أو الحوامل، أو من يتعاطون مدرّات للبول أو اللاتوكسين، ومشتقات الديجيتالا.