فوائد القهوة للتخسيس

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ١٨ نوفمبر ٢٠٢٠
فوائد القهوة للتخسيس

هل القهوة مفيدة للتخسيس

ما زالت الأدلّة غير واضحة حول ما إن كان للقهوة دورٌ في فقدان الوزن لدى مَن يُعاني من السُمنة أم لا؛ حيث تتعارض نتائج الكثير من الأبحاث المُتعلّقة بذلك، ولكن يُشير البعض منها إلى أنّ شرب القهوة لا يساهم في خسارة الوزن،[١] فعلى سبيل المثال؛ لاحظت بعض الدراسات وجود تأثير للقهوة في عملية إنقاص الوزن، ومنها مراجعةٌ نُشرت في مجلّة Critical Reviews in Food Science and Nutrition عام 2018، والتي أشارت إلى أنّ استهلاك 2 مليغرام من الكافيين يومياً كان له تأثيرٌ في التقليل من مشاكل السُمنة؛ بحيث أدّى ذلك إلى انخفاض الوزن، وانخفاض في مؤشر كتلة الجسم، وانخفاض دهون الجسم، مُقارنةً بمَن استهلك 1 مليغرام من الكافيين يومياً.[٢]


وقد اختلفت نتائج الأبحاث والدراسات حول تأثير الكافيين في الشهيّة بشكلٍ كبير، فقد أشارت بعض النظريات إلى أنّ الكافيين يؤثر في الوزن عن طريق تثبيط الشهية، والتقليل من الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام لفترة قصيرة، أمّا النظرية الثانية فهي حرق السعرات الحرارية؛ والتي تنصّ على أنّه يمكن للكافيين أن يزيد من استهلاك الجسم للطاقة عندما يكون في حالة الراحة، بالإضافة إلى أنّه يُحفّز الجسم لإنتاج الطاقة والحرارة المُصاحبة لعملية هضم الطعام.[٣]


ومن جهةٍ أخرى فقد اختلفت نتائج دراساتٍ أخرى حول تأثير الكافيين في الشهية، فقد أظهر بعضها أنّ استهلاك المشروبات المحتوية على الكافيين على مدار اليوم قد يؤدي إلى زيادة الوزن؛ لأنّه يمكن للكافيين أن يرفع مستويات هرمون التوتر في الجسم المعروف باسم الكورتيزول (بالإنجليزيّة: Cortisol)؛ والذي يزيد من قدرة الجسم على تخزين الطاقة، ويرفع معدّل ضربات القلب وضغط الدم، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي شُرب الكافيين إلى انخفاض سكر الدم، وبالتالي فإنّه يزيد رغبة الشخص في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية؛ أي أنّه كلّما زاد استهلاك الكافيين، ازدادت حاجة الجسم إلى تناول الأطعمة التي تُنتِج الجلوكوز؛ مثل: النشويات، والحلويات، والفواكه، والحليب.[٤]


وبشكلِِ عام فإنّه ليس هناك مُسبّب واحدٌ للسمنة، كما أنّه ليس هناك حلٌّ واحد لها، ولا يمكن لاستهلاك نوعٍ واحدٍ من الأطعمة أو المشروبات أن يكون كافياً لخسارة الوزن بطريقةٍ صحيّة،[٥] إذ إنّ أفضل طريقة يُمكن اتّباعها لفقدان الوزن بشكلِِ صحي هي تقليل عدد السعرات الحرارية المُتناولة، وزيادة مستوى النشاط البدني؛ وذلك من خلال تقليل استهلاك الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية؛ بما فيها: السكريّات، والعصائر، بالإضافة إلى المُحلّيات الصناعية والقشدة، وذلك من شأنه أن يساعد على زيادة معدّل حرق الطاقة مُقارنةً بمعدل الطاقة المُستَهلكة من الطعام والشراب.[٦][٧]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد القهوة للتخسيس يمكنك قراءة مقال فوائد القهوة على الريق للتخسيس.


هل تساعد القهوة على حرق الدهون

قد تساعد القهوة على تحسين عمليات الأيض في الجسم لمن يُعاني من السُمنة؛ فقد أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition أنّه يمكن لاستهلاك 100 مليغرامٍ من الكافيين أن يساهم في زيادة معدل الأيض خلال فترة الراحة بنسبة 3-4% بغض النظر عن وزن المُشاركين سواء أكانوا يُعانون من السُمنة أم لا، إضافةً إلى تحسين عمليات إنتاج الطاقة المُصاحبة لهضم الطعام لدى من يُعاني من السمُنة،[٨][٩]


ومن جانبِِ آخر؛ يُعدّ الكافيين أحد المواد الطبيعية القليلة التي لوحظ أنّها يمكن أن تساعد على حرق الدهون في الجسم؛ وذلك من خلال زيادة عمليات أكسدة الدهون في الجسم؛ حيث وجدت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة American Journal of Physiology Endocrinology and Metabolism أنّه يمكن للكافيين أن يزيد من معدّل حرق الدهون على وجه التحديد بنسبة تصل إلى 10٪ لدى الأفراد الذين يُعانون من السُمنة المفرطة، و29٪ لدى الأشخاص النحيفين، ولذلك يوجد الكافيين بشكلِِ كبير في مُعظم مكمّلات حرق الدهون التجارية،[١٠] ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ هذه التأثيرات من الممكن أن تنخفض عند شُرب القهوة لفتراتٍ طويلة والاعتياد عليها.[١١]


القهوة وفوائدها العامة

القهوة أو ما يُعرَف بالبُنّ (الاسم العلميّ: Coffea) هي جنس نباتي ينتمي إلى الفصيلة الفوية (بالإنجليزيّة: Rubiaceae)، وتزرع في الغالب في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم، وتُعدّ القهوة من أكثر المشروبات التي تشتهر مُعظم الدول في قارات آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية في تجارتها، وهي تساهم بشكلِِ كبير في تحسين الاقتصاد لدى هذه الدول، وتجدر الإشارة إلى أنّ إنتاج القهوة يمرّ عادةً بعدّة مراحل؛ والتي تبدأ من حصاد الثمار، ومن ثمّ معالجتها إمّا بالطريقة الرطبة أو الجافة، بحيث تكون آلية المعالجة بتحويل ثمار القهوة أو بمسمُّى آخر كرزة القهوة إلى حبوب خضراء؛ وهي التي تُحمَّص وتُطحن، وتُستهلك في النهاية.[١٢][١٣]


وعلى الرغم من أنّ القهوة لا تُعدّ مشروباً غنيّاً بالفيتامينات والمعادن، ولكن لا يُمكن غض النظر عن بعض فوائدها الصحية للجسم، باعتبارها من أحد المصادر النباتية، فهي تحتوي على بعض العناصر الغذائية المفيدة لصحّة الجسم؛ بما فيها: البوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols) التي تُعدّ من مُضادات الأكسدة التي تساعد على التخلُّص من جزيئاتٍ ضارّةٍ تُعرَف بالجذور الحرّة (بالإنجليزيّة: Free radicals)؛ وهي نوعٌ من الفضلات التي ينتجها الجسم بشكلٍ طبيعيّ نتيجةً لعمليات معيّنة، وهي سامّة وقد تُسبّب الالتهابات، كما تحتوي القهوة على المغنيسيوم، والبوتاسيوم؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من القهوة على 116 مليغراماً من البوتاسيوم، إضافةً إلى احتوائه على كمياتٍ صغيرة من فيتامين ب3 والكولين.[١٤][١٥]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد القهوة يمكنك قراءة مقال ما فوائد القهوة وأضرارها.


أضرار القهوة

درجة أمان القهوة

قد تختلف العوامل التي تحدد درجة أمان استهلاك القهوة، ونذكر في الآتي درجة أمان استهلاكها لبعض الفئات:[١][١٦]

  • البالغون: تُعدّ القهوة غالباً آمنة لدى مُعظم البالغين الأصحّاء عند تناولها بكمياتٍ معتدلة؛ أي ما يُقارب 4 أكواب في اليوم، ولكن من المُحتمل عدم أمان تناولها لفترة طويلة أو بجرعاتٍ عالية؛ أي أكثر من 4 أكواب في اليوم.
  • الحامل والمُرضع: من المُحتمل أمان تناول القهوة التي تحتوي على الكافيين من قِبَل المرأة الحامل والمُرضع، ولكن بكمياتٍ لا تتجاوز 3 أكواب يومياً، حيث توفّر هذه الكمية من القهوة حوالي 300 مليغرامٍ من الكافيين، كما أنّ من المُحتمل عدم أمان استهلاك كمياتٍ أكبر أثناء الحمل أو خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • الأطفال: من المُحتمل عدم أمان شُرب القهوة التي تحتوي على الكافيين لدى الأطفال؛ حيث إنّ الآثار الجانبية المُرتبطة باستهلاك الكافيين عادةً ما تكون أكثر حدّة على الأطفال مُقارنةً بالبالغين.


محاذير استخدام القهوة

هناك بعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند استهلاك القهوة؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٧][١٨]

  • المصابون باضطرابات القلق: يمكن للكافيين الموجود في القهوة أن يزيد من القلق والتوتر.
  • الذين يعانون من اضطرابات النزيف: يمكن أن يؤدي شُرب القهوة إلى تفاقم حالات اضطرابات النزيف.
  • مرضى متلازمة القولون العصبي: (بالإنجليزيّة: IBS)، حيث يمكن أن يُسبّب الكافيين الموجود في القهوة، وخاصةً عند تناوله بكمياتٍ كبيرة تفاقم حالات الإسهال، وبالتالي قد يزيد ذلك من أعراض القولون العصبي.
  • المصابون بالجلوكوما: (بالإنجليزيّة: Glaucoma) أو ما يُسمّى الماء الزرقاء في العين؛ حيث يمكن لشُرب القهوة التي تحتوي على الكافيين أن يؤدي إلى زيادة الضغط داخل العين، والذي يحدث في غضون 30 دقيقة، وقد يستمر لمدّة 90 دقيقة على الأقلّ.
  • الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم: قد يزيد شُرب القهوة المُحتوية على الكافيين من ضغط الدم لدى الأشخاص المُصابين بارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك، قد لا يطول هذا التأثير لدى الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام.
  • المصابون بالإسهال: يمكن أن يؤدي الكافيين الموجود في القهوة، وخاصةً عند تناوله بكمياتٍ كبيرة إلى تفاقم حالات الإسهال.
  • مرضى القلب: قد يؤدي شُرب القهوة غير المُفلترة (المغلية) إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الأخرى في الدم، بالإضافة إلى زيادة مستوى الهوموسيستئين (بالإنجليزيّة: Homocysteine)، والذي يرتبط بشكلِِ كبير في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث تُشير بعض الأبحاث إلى وجود ارتباطٍ كبير بين شُرب القهوة والإصابة بالنوبات القلبية.
  • مرضى السكري: تُشير بعض الأبحاث إلى أنّه يمكن للكافيين الموجود في القهوة أن يُغيّر من الطريقة التي يُعالَج بها السكر في الجسم لدى مرضى السكري؛ حيث تبيّن أنّ الكافيين له تأثيرات متغيرة في نسبة السكر بالدم؛ أي أنّه قد يُسبّب زيادة، وكذلك انخفاضاً في سكر الدم، ولذلك يجدر لدى مرضى السكري باستخدام الكافيين بحذر ومراقبة نسبة السكر في الدم بعناية.
  • الذين يعانون من ترقُّق العظام: أو هشاشة العظام (بالإنجليزيّة: Osteoporosis)، حيث يُمكن أن يؤدي شرب القهوة المُحتوية على الكافيين إلى زيادة كمية الكالسيوم المطروحة في البول، ممّا قد يؤدي إلى حدوث ضعف في العظام، ولذلك يجب هلى من يُعاني من هشاشة العظام تقليل استهلاك الكافيين إلى أقلّ من 300 مليغرامٍ يومياً؛ أي حوالي 2-3 أكواب من القهوة.[١٦]


مشروبات تساعد على التخسيس

كما ذكرنا ساباقً؛ فليست هناك أيّ مشروبات تسبب خسارة الوزن وحدها، ولخسارة الوزن يجب اتباع نظامٍ غذائيٍّ مناسبٍ لذلك، مع إجراء تغييراتٍ صحيّةٍ على نمط الحياة، ولكن يمكن لبعض المشروبات أن تساعد على خسارة الوزن عند استهلاكها ضمن نظامٍ غذائيٍّ صحيّ،[١٩] ونذكر من هذه المشروبات ما يأتي:

  • الماء: يُعدّ الماء من أهمّ المشروبات الصحية التي تمتلك العديد من الفوائد للجسم؛ بما فيها تسهيل عمليات التمثيل الغذائي، والمساعدة على إزالة السموم، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأُخرى، كما يتميز الماء بعدم احتوائه على سعراتٍ حراريّة، ولذلك توصي العديد من المنظمات الصحيّة بالتركيز على شرب الماء بكمياتِِ معتدلة؛ لما في ذلك من أهمية في الحفاظ على الوزن،[١٩] وحسب دراسة نُشرت في مجلة Obesity عام 2012 فإنّ شرب لترٍ من الماء بشكلِِ يومي أدّى إلى فقدان ما مقداره 2 كيلوغرام من الوزن على مدار 12 شهراً، وبالتالي فإنّ شرب الماء مع اتّباع نظام غذائي لفقدان الوزن، قد يُعزّز من خسارة الوزن لدى من يُعاني من زيادةٍ فيه، بالإضافة إلى انخفاض كلٍّ من قياس محيط الخصر، ونسبة الدهون في الجسم.[٢٠]
وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الماء.
  • الشاي الأخضر: يُعدّ الشاي الأخضر غنيّاً بمُضادات الأكسدة المفيدة والعناصر الغذائيّة، كما تشير بعض الدراسات إلى أنّ مستخلصاته قد تكون مفيدةً لخسارة الوزن؛ فقد أظهرت مراجعةٌ نُشرت في مجلّة Candian Pharmacists Journal عام 2014 إل أنّ أولئك الذين استهلكوا مستخلصات الشاي الأخضر على مدار 12 أسبوعاً خسروا ما بين 0.2-3.5 كيلوغرامات، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ خسارة الوزن لم تحدث نتيجة شرب الشاي الأخضر الطبيعيّ، وإنّما عند شرب مستخلصاته، وليس هناك أيّ دليلٍ يشير إلى أنّ الشاي الأخضر العاديّ يسبب خسارة الوزن.[٢١][٢٢]
وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الشاي الاخضر للوزن يمكنك قراءة مقال فوائد الشاي الأخضر في إنقاص الوزن .
  • شاي الزنجبيل: تُشير نتائج دراسة نُشرت في مجلّة Metabolism عام 2012 إلى أنَّه يمكن لاستهلاك الزنجبيل أن يساعد على فقدان الوزن؛ حيث تبيّن تأثيره في تقليل الشعور بالجوع وفي تحفيز عمليات إنتاج الطاقة المُصاحبة لهضم الطعام، ومع ذلك فإنّه لا بدّ من إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.[٢٣]
وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الزنجبيل يمكنك قراءة مقال فوائد الزنجبيل.


فيديو شرطة القهوة

شاهد الفيديو لتعرف بعض الحقائق الممتعة عن القهوة:[٢٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "COFFEE", www.webmd.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  2. Reza Tabrizi, Parvane Saneei, Kamran Lankarani, and others (10-2018), "The effects of caffeine intake on weight loss: a systematic review and dos-response meta-analysis of randomized controlled trials", Critical Reviews in Food Science and Nutrition, Issue 2, Folder 59, Page 1-9. Edited.
  3. Katherine Zeratsky (20-3-2020), "Does caffeine help with weight loss?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  4. Gwyn Cready and Ted Kyle (2011), ""Upper" Limits The Value of Caffeine in Weight-loss"، www.obesityaction.org, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  5. "Cooking For Weight Loss", www.heart.org,26-4-2018، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  6. Bojana Galic (18-6-2020), "6 Health Benefits of Coffee That'll Justify Your Java Obsession (and How to Brew the Best Cup)"، www.livestrong.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  7. Paul McArdle, Lauren Gordon (4-2020), "How to lose weight safely"، www.bupa.co.uk, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  8. Valencia Higuera (12-7-2019), "Coffee A–Z: A Guide to the History, Types, Benefits, and Risks of the Buzzy Drink"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  9. A. Dulloo, C. Geissler, T. Horton, and others (1-1989), "Normal caffeine consumption: influence on thermogenesis and daily energy expenditure in lean and postobese human volunteers", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 1, Folder 49, Page 44-50. Edited.
  10. D. Bracco, J. Ferrarra, M. Arnaud, and others (1-10-1995), "Effects of caffeine on energy metabolism, heart rate, and methylxanthine metabolism in lean and obese women", American Journal of Physiology Endocrinology and Metabolism, Issue 4, Folder 269, Page E671-E678. Edited.
  11. Kris Gunnars (20-9-2018), "13 Health Benefits of Coffee, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  12. A. Adepoju, O. Adenuga, E. Mapayi, and others (7-2017), "Coffee: Botany, Distribution, Diversity, Chemical Composition and Its Management"، www.iosrjournals.org, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  13. Sarada Krishnan (6-2017), "Sustainable Coffee Production"، www.researchgate.net, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  14. Joseph Nordqvist (10-7-2019), "Health benefits and risks of drinking coffee"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  15. "What is it about coffee?", www.health.harvard.edu, 1-2012، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  16. ^ أ ب "COFFEE", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  17. "Coffee", www.medicinenet.com, 17-9-2019، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  18. "Coffee", www.emedicinehealth.com, 17-9-2019، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  19. ^ أ ب Danielle Dresden (11-9-2019), "What are the best drinks for losing weight?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-11-2020. Edited.
  20. Jodi Stookey, Florence Constant, Barry Popkin, and others (6-9-2012), "Drinking Water Is Associated With Weight Loss in Overweight Dieting Women Independent of Diet and Activity", Obesity, Issue 11, Folder 16, Page 2481-2488. Edited.
  21. Jillian Kubala (16-7-2018), "The 8 Best Weight Loss Drinks"، www.healthline.com, Retrieved 3-11-2020. Edited.
  22. Tannis Jurgens and Anne Whelan (5-2014), "Can green tea preparations help with weight loss?", Candian Pharmacists Journal, Issue 3, Folder 147, Page 159. Edited.
  23. Muhammad Mansour, Yu-Ming Ni, Amy Roberts, and others (10-2012), "Ginger consumption enhances the thermic effect of food and promotes feelings of satiety without affecting metabolic and hormonal parameters in overweight men: A pilot study", Metabolism, Issue 10, Folder 61, Page 1347-1352. Edited.
  24. فيديو شرطة القهوة.