فوائد بذرة الكتان للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٧
فوائد بذرة الكتان للشعر

بذرة الكتّان

يُطلق البعض على الكتان صفة أقوى نبتةٍ على سطح الأرض لقدرتها على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، والسكتّة الدماغية، والسكري، وهي قدرة كبيرة بالنسبة لنبتة صغيرة كنبتة الكتان والكتان نبات ليس جديداً على الإنسان؛ فقد تمت زراعته منذ زمنٍ قديم، وتضاف بذور الكتان اليوم في كثيرٍ من الأطعمة؛ كالمقرمشات، والفطائر المجمدة، ودقيق الشوفان، ويدخل الكتان في إنتاج العديد من المنتجات الجديدة التي تقوم صناعتها عليه والتي تزداد سنويّاً؛ فزيادة الطلب عليه يشهد نموّاً ملحوظاً، والإقبال على الاستخدام الزراعي له متزايدٌ كذلك؛ فبذور الكتان تُستخدم أيضاً لتغذية الدواجن التي تنتج بيضاً بمستوياتٍ عالية من الأحماض الدهنية (أوميغا-3).[١]


فوائد بذور الكتان للشعر

بذور الكتان قد تكون بديلاً جيداً عن المنتجات الكيميائية، إذ إنّها لا تشكل أية مخاطر صحية معروفة، بل ويمكن أن تعود بالنفع على الشعر، وهناك العديد من الفوائد لبذور الكتان للشعر، ومنها الآتي:[٢]

  • تجعل بذور الكتان الشعر صحياً: حيث إنّها غنية بكل من الليغنين والأوميغا-3؛ ويمكن لليغنين الحفاظ على صحة الأمعاء، وجعلها تقوم بوظيفتها بشكلٍ أكثر فعاليةً، وغالباً ما يكون تساقط الشعر نتيجةً للإصابة بمرضٍ معين، ولذلك فإنّ اعتماد نظامٍ غذائيٍّ صحي يحتوي على نسبٍ عالية من بذور الكتان قد يساعد على منع تساقط الشعر المرتبط بالظروف الصحية، وجديرٌ بالذّكر أنّ هذا لا ينطبق في جميع الحالات، ولا على جميع الناس.
  • تستخدم بذور الكتان كمقوٍّ للشعر: فغالباً ما تُعزى هشاشة الشعر والجلد والأظافر لنقص الأوميغا-3 في النظام الغذائي، والكتان يعد واحداً من أغنى المصادر الغذائيّة التي تحتوي على الأوميغا-3، فإذا كانت البشرة جافة ومتقشرة، والأظافر هشة وسهلة الكسر، فإن تلك الأشياء تُعتبر دلالات وعلامات على نقص في الأوميغا-3، لذلك يُنصح باستهلاك بذور الكتان لكي يصبح الشعر والأظافر بصحةٍ أقوى.
  • تمنع بذور الكتان تساقط الشعر: فالأوميغا-3 له تأثير مضادات الالتهابات في الجسم، وبالتالي من المحتمل أن تعمل على الوقاية من حالة تساقط الشعر الدائمة والندبيّة والتي تدعى بالثعلبة، حيث إنّها حالة مرضية أو التهاب يتسبب بجعل بصيلات الشعر متلفة ومتندّبة لدرجة انعدام نمو الشعر بشكلٍ دائم، لذلك فإنّ اعتماد بذور الكتان في النظام الغذائي يساعد على الوقاية من هذه الحالة أو يُحسنها، وبالطبع يجب استشارة ومراجعة الطبيب في حال وجود هذه الأعراض أو غيرها لوضع خطة العلاج المناسبة.


فوائد بذور الكتان العامة

تحتوي بذور الكتان على العديد من الفوائد العامة للصحة، ومنها:[١]

  • الوقاية من السرطان: أشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أن بذور الكتان قد يكون لها تأثيراً وقائياً ضد كل من سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطان القولون. كما وجدت بعض الدراسات أنّ بذور الكتان تحتوي على نوع من حمض الأوميغا-3 الدهني هو ALA، والذي يعمل بدوره على تثبيط حدوث ونمو الورم، كما أنّ قشور بذور الكتان قد توفر الحماية ضد السرطانات الحساسة للهرمونات، كما أشارت بعض الدراسات بأنّ استهلاك قشور بذرة الكتان أثناء مرحلة المراهقة يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وزيادة فرص نجاة المصابين به، وأيضاً تساعد قشور بذرة الكتان على الوقاية من السرطان عن طريق منع الأنزيمات المشاركة في عملية الأيض للهرمونات، والتدخل في عملية نمو وانتشار الخلايا السّرطانية، وبعض المكونات الأخرى في بذور الكتان لها خصائص مضادة للأكسدة، والتي قد تساهم بدورها في الوقاية من السرطان.
  • الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية: تشير الأبحاث إلى أنّ نبات الكتان يحتوي على الحمض الدهني أوميغا-3 أس (بالإنجليزية:Omega-3s)، والذي بدوره يعمل على مساعدة القلب والأوعية الدموية من خلال عدة آليات مختلفة؛ فهو يعمل كمضادٍ للالتهابات عن طريق مضادات الالتهابات، كما يعمل كمنظّم لنبضات القلب، وتقترح أبحاث جديدة بأن بذور الكتان لها آثاراً ملحوظة في خفض ضغط الدم، وغالباً فإن هذه الآثار الفعّالة التي تُحدثها بذور الكتان هي بسبب وجود الأحماض الدهنية أوميغا-3، وكذلك مجموعات الأحماض الأمينية فيها، وهناك العديد من الدراسات القائلة بأن النظام الغذائي الغني بأوميغا-3 أس والموجود في بذورالكتان يساعد على منع تصلب الشرايين، كما أنها تشير إلى أن تناول بذرة الكتان يومياً قد يساعد في الحفاظ على مستويات صحّية من الكوليسترول الضّار الدم، وهذا النوع مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والبدانة، والسكري، والمتلازمة الأيضية (بالإنجليزية: metabolic syndrome).
  • الوقاية من مرض السكري: تشير بحوث أولية إلى أن تناول قشور بذور الكتان بشكلٍ يومي يُظهر تحسناً بسيطاً في نسبة السكر في الدم.
  • الوقاية من الالتهابات: تحتوي بذور الكتان على مكوّنين يقومان بتقليل الالتهابات المصاحبة لأمراض معينة؛ كمرض باركنسون والربو، وهذان المكوّنان هما القشور، وحمض الأوميغا-3 (ALA). وقد تبين أن الأوميغا-3 (ALA) تقلل من التفاعلات الالتهابية عند الإنسان.
  • الوقاية من هبات الحرارة: أظهرت دراسة أجريت على النساء اللواتي انقطع الطمث عنهنّ، ونشرت في عام 2007، أن تناول ملعقتين كبيرتين من بذور الكتان المهروسة والممزوجة بوجبة حبوب الإفطار، أو بالعصير، أو اللبن مرتين في اليوم يساعد في خفض هذه الهبات إلى النصف، كما انخفضت شدتها بنسبة 57٪.


وصفات بذور وزيت الكتان للشعر

زيت بذور الكتان للشعر

يوفر زيت الكتان هذا التغذية المناسبة لفروة الرأس والشعر لينمو بصحةٍ جيدة، وطريقة هذه الوصفة هي:[٣]

المكونات:


طريقة التحضير والاستعمال:

  • تسخين زيت بذور الكتان في وعاءٍ لبضع ثوانٍ حتى يصبح دافئاً.
  • تدليك فروة الرأس بالزيت لمدة 15 دقيقة، ومن ثم تمريره على الشعر كاملاً.
  • تغطية الشعر بمنشفةٍ ساخنة لمدة 30 دقيقة إضافية، ويمكن تسخين المنشفة إما عن طريق الفرن، أو غمرها بالماء الساخن، أو عن طريق تسخينها بالمجفف الكهربائي.
  • غسل الشعر بشامبو خفيف خالٍ من الكبريت.
  • مدة تطبيق الوصفة 45 دقيقة، ويجب تكرارها من 2-3 مرات في الأسبوع.


جل بذور الكتان للشعر

يعتبر جِل بذور الكتان مكوناً طبيعياً، يمنع تراكم ترسبات منتجات الشعر، ويعزز نمو الشعر، وطريقة إعداده هي:[٣]


المكونات:

  • 1/4 كوب من بذور الكتان.
  • كوبان من المياه المفلترة.
  • ملعقة واحدة كبيرة من عصير الليمون.


طريقة التحضير والاستعمال:

  • غلي بذور الكتان مع الماء في وعاءٍ حتى يصبح المزيج متماسكاً بشكلٍ كبير.
  • إضافة ملعقة واحدة كبيرة من عصير الليمون إلى المزيج، وتحريكه إلى أن يصبح الخليط مشابهاً للجل، وحينها يمكن إطفاء الحرارة، وترك الوعاء جانباً حتى يبرد.
  • وضع الخليط في وعاءٍ زجاجي أو جرة.
  • استخدام هذا الخليط لتصفيف الشعر في كل صباح، ويمكن استخدامه أيضاً كعلاجٍ موضعي لفروة الرأس لزيادة نمو الشعر.


المراجع

  1. ^ أ ب Elaine Magee, MPH, RD, "The Benefits of Flaxseed"، www.webmd.com, Retrieved 4-11-2017. Edited.
  2. ABIGAIL FOSTER (3-10-2017), "Can Flaxseed Benefit the Hair?"، www.livestrong.com, Retrieved 4-11-2017. Edited.
  3. ^ أ ب Meenal Rajapet (18-9-2017), "How To Use Flax Seeds For Hair Growth?"، www.stylecraze.com, Retrieved 4-11-2017. Edited.