فوائد قشور الفواكه

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٢ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
فوائد قشور الفواكه

الفواكه

تُعتبر الفواكه من الأطعمة الغنيّة بالفيتامينات والمعادن التّي تُساهم في الحفاظ على صحة الجسم، والحماية من الإصابة بالعديد من الأمراض، والمشاكل الصحيّة، لذلك يجب أن تكون جزءاً من النّظام الغذائيّ اليوميّ المُتبع، ويُعتبر النّظام الغذائيّ الذي يحتوي على الفواكه نظام متوازن، ويُساعد على تحسين نمط الحياة، وتنشيط جسم الإنسان، وتكون حُصة الفرد من الفواكه اثنتين في اليوم.[١]


ومن الجدير بالذكر أنَّه يُمكن تناولها بألوانٍ، وأصنافٍ مُختلفةٍ؛ إمّا نيئة، أو مطبوخة، أو تناوُلها مُعلّبة، أو مُجففة، أو مُجمدة، ولكن يجب الانتباه إلى المُلصقات الغذائية، واختيار المُنتجات التّي تكون فيها كميات الصوديوم، والسُّكريات أقل ما يُمكن؛ وذلك لتجنُّب أضرارها على الجسم، وتُوصي جمعيّة القلب الأمريكية أن يكون نصفُ الطّبق المتناول يحتوي على الفواكه والخُضروات؛ مثل: أنواع الفواكه التي تحتوي على فيتامينات أ، و ج، والألياف، والبوتاسيوم، والفولات؛ والتّي قد تُعدُّ جميعها مُهمة للوقاية من الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، وغيرها من الأمراض، كما يُمكن لمرضى السُّكري تناوُل الفواكه التي لا تحتوي على سكريات مُضافة؛ مثل: الفواكه المُجففة، وعصائر الفواكه، وغيرها.[٢][٣]


فوائد قشور الفواكه

تُعدُّ الفواكه من الخيارات التّي لها فائدةٌ كبيرةٌ على صحة الجسم، وعادةً ما يتم تناوُلها إمّا دون قشرتها، أو مع قشرتها الخارجيّة، ولكن توجد بعضُ أنواع الفواكه الغنيّة بالفيتامينات، والمعادن، والمركبات النباتية الأخرى التي تتركّز بكمياتٍ أكبر في القشرة الخارجيّة للفاكهة، كما يُمكن أن تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف؛ التّي تُساعد على الشعور بالشّبع لفترةٍ طويلةٍ عن طريق إبطاء عملية الهضم، وإفراغ المَعدة، مما يُساعد على إنقاص الوزن، ومن هذه الفواكه التُّفاح، والمُشمش، والتّوت، والكرز، والكيوي، والعنب، وغيرها، ولكن قد تحتوي بعضُ قشور الفواكه على مبيداتٍ حشريةٍ ضارّة لا يُمكن إزالتها حتى عندَ غسلها جيداً، والتي قد تُسبب الكثير من المشاكل الصحيّة لذلك يُفضل تقشيرها، ومن الفواكه التي لا يُمكن، ولا يُفضّل تناولها مع قشرتها الخارجيّة ما يأتي:[٤]


أنواع الفواكه الصحية

يُعدُّ تناول كمياتٍ مناسبةٍ من الفواكه وسيلةً ممتازةً لتحسين صحة الجسم؛ وذلك لاحتوائها على فيتامينات، ومعادن أساسية، وكمياتٍ عاليةٍ من الألياف، ومُضادات الأكسدة‍، ومن هذه الفواكه ما يأتي:[٥][٦][٧]

  • اللّيمون: وهي من الفواكه الحمضيّة التّي يُعدُّ تناولها من إحدى الطُرق المُستخدمة في العلاجات التقليديّة؛ بسبب احتوائِها على فيتاميناتٍ، ومُضادات أكسدةٍ ضرورية تُساهم في القضاء على الجُذور الحرّة التي تُسبب تلفاً في خلايا الجسم؛ مثل: فيتامين ج، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم.
  • التُّفاح: إذ يُعتبر التفاح من الفواكه التّي يُفضل تناولها بقشرتها الخارجيّة للحصول على فوائد صحيةٍ أكثر، كما تُعدُّ من الفواكه الغنيّة بالألياف، والمُهمة في تعزيز صحة القلب، والمُساعدة على فُقدان الوزن، وتحتوي هذه الفاكهة على مستوياتٍ عاليةٍ من الفلافونويد؛ وهي مُركباتٍ قد تُساعد على الوقاية من الإصابة بمرض السرطان، والتّقليل من خطر الإصابة بمرضِ السّكري، وأمراض القلب.
  • الجريب فروت: إذ تُعدُّ فاكهة الجريب فروت من الفواكه التّي تُساعد على تقليل مستويات الإنسولين، كما أنّها قد تُساعد على التقليل من خطر تكوّن حصى الكلى عند الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل في الكلى.
  • الأناناس: إذ يُعتبر الأناناس من الفواكه الاستوائيّة التي تحتوي على كمياتٍ عاليةٍ من فيتامين ج، والمنغنيز، كما يحتوي على إنزيمات تُسمى بالبروميلين؛ التّي لها خصائص مُضادة للالتهابات، بالإضافة إلى أنَّها قادرة على هضم البروتين، كما قد يُساعد تناول هذا النوع من الفواكه على الحماية من الإصابة بالسرطان، ونمو الأورام المُصاحبة له.
  • العنب: إذ يُعتبر العنب؛ وخاصةً العنب الأسود من الفواكه المُهمة التي تُساعد على تقليل الالتهابات التّي تُسبب العديد من المشاكل الصحيّة؛ مثل: مرض السّكري، وتصلُّب الشرايين، وارتفاع ضغط الدّم؛ وذلك لاحتوائها على البوليفينول بكمياتٍ كبيرةٍ؛ التّي تمتلك تأثيراً مشابهاً لمضاداتٍ للأكسدة، وتقلل إجهاد الخليّة.
  • الموز: حيث يُعتبر الموز من الفواكه الغنيّة بالفيتامينات، والمعادن، وعلى نسبةٍ عاليةٍ من البوتاسيوم، ولهذا النوع من الفواكه دورٌ في تحسين مستوى السُّكر في الدّم، وصحة الجهاز الهضميّ، كما تُعدُّ من الفواكه المُفيدة لتناوُلها قبل التمارين الرياضيّة؛ وذلك لاحتوائها على نسبةٍ من الكربوهيدرات، والمعادن التي تمُد الجسم بالطاقة.
  • الرّمان: إذ تحتوي فاكهة الرّمان على نسبةٍ كبيرةٍ من مُضادات الأكسدة القويّة، والتي تُعدُّ أقوى بثلاث مراتٍ مقارنةً ببعض أنواع الأطعمة التّي تحتوي على مُضادات الأكسدة القويّة؛ مثل: الشّاي الأخضر، كما أنَّ له دورٌ مضادٌ للالتهابات، وواقٍ من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض؛ مثل: السّرطان.
  • الفراولة: التي تٌعتبر من الفواكه المُغذيّة، وعند مقارنةً بغيرها من أنواع الفواكه فهي تمتلك مُؤشراً جلايسيمياً منخفضٌ نسبياً؛ أي أنَّها لا تُسبب ارتفاعاً واضحاً بنسبة السّكر في الدّم، كما تمتلك الفراولة مُضادات أكسدةٍ قد تُقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة.
  • البطّيخ: إذ يمتلك البطّيخ قدرة على الوقاية من مرض السرطان؛ وذلك لاحتوائه على مُركباتٍ تُسمى اللايكوبين التي تُساعد على تعزيز وظائف القلب، وتقليل مستويات الكولسترول، وضغط الدّم، ويُعتبر هذا النوع من الفواكه من أكثر الأنواع التّي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الماء، مما قد يُساهم في الشّعور بالشّبع مدّة طويلة.
  • التين: إذ يُعتبر التّين من الفواكه الغنيّة بالكالسيوم، ويحتوي على نفس كمية الكالسيوم المُوجودة في الحليب، كما يُعدُّ التين مصدراً غنيّاً بالألياف المُهمة، ولكن يجب الانتباه إلى الكميّة المتناوُلة؛ وذلك لاحتوائه على كمياتٍ عاليةٍ من السُّكر، والسّعرات الحرارية.[٨]
  • الأفوكادو: إذ تحتوي فاكهة الأفوكادو على الكثير من الدّهون، ولكنها دّهون جيدة، وصحيّة للجسم، حيث تُساعد هذه الفاكهة على خفض مستويات الكولسترول في الدّم، كما أنّ لها دورٌ في زيادة امتصاص الجسم للعناصر الغذائيّة من الأطعمة الأخرى.[٨]
  • التّوت: إذ يُعتبر التوت من الثمار الغنية بالألوان الزّاهية، والتّي تدُل على احتوائها على نسبةٍ عاليةٍ من مُضادات الأكسدة؛ والتي لها دورٌ في الحماية من السرطان، وتعزيز جهاز المناعة، وحماية الكبد، والدّماغ من الكثير من الأمراض.[٩]


المراجع

  1. "Fruit and vegetables", www.betterhealth.vic.gov.au,9-2011، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. "How to Eat More Fruit and Vegetables", www.heart.org,17-2-2017، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. "Fruits", www.diabetes.org,8-12-2016، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  4. Alina Petre (9-12-2017), "Should You Peel Your Fruits and Vegetables?"، www.healthline.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  5. Beth Sissons (12-2-2019), "Top 12 healthful fruits"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  6. Brianna Elliott (3-10-2016), "The 20 Healthiest Fruits on the Planet"، www.healthline.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  7. "The Healthiest Power Fruits Next Door", www.everydayhealth.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Christine Mikstas (16-9-2018), "Slideshow: Fun Facts About Fruits and Vegetables"، www.webmd.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  9. Natalia Klenova, "Fruit"، www.nutritionfacts.org, Retrieved 29-4-2019. Edited.
631 مشاهدة