فوائد ممارسة رياضة المشي

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٨ ، ٨ فبراير ٢٠١٧
فوائد ممارسة رياضة المشي

رياضة المشي

إنّ رياضة المشي من أكثر أنواع الرياضات المفضلة لدى معظم الأشخاص، ومن مختلف الأعمار، وذلك لسهولة القيام بها وممارستها، إلى جانب فوائدها الصحية العديدة، سواء تلك التي تعود على الصحة الجسدية، أو النفسية لأن المشي يتخلّص من الضغوط النفسية، ويُحسن الحالة المزاجية للشخص بصورةٍ كبيرة، وفي هذا المقال سنتعرف على مزيدٍ من فوائد رياضة المشي.


فوائد ممارسة رياضة المشي

  • المحافظة على رشاقة الجسم ولياقته: فالذين يُمارسون المشي بصورةٍ يوميةٍ أو مُنتظمة، غير مُعرضين للإصابة بالبدانة أو زيادة الوزن، بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يمارسون المشي، أو الرياضة بشكلٍ عام.
  • وقاية الجسم من الإصابة بالأمراض: وخاصةً مرض السرطان كسرطان الثدي، والقولون، إلى جانب وقايته من التعرض للسكتات الدماغية والقلبية، وذلك من خلال تنشيط الدورة الدموية، وتقليل نسبة الكولستيرول الضار في الجسم.
  • تخفيف الوزن: يُعتبر المشي أحد الأمور الحيوية، التي يلجأ إليها أصحاب الأوزان الزائدة لإنقاصها؛ لأنّ المشي يحرق السعرات الحرارية، ويحرق الدهون الموجودة في الجسم، ويُسهّل تصريفها خارجه.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري: إنّ المشي مدّة نصف ساعة يومياً، يُخفض نسبة إصابة الإنسان، بالنوع الثاني من السكري.
  • دعم وظائف الدماغ: يساهم المشي في دعم وظائف الدماغ وتحسينها، إلى جانب تقوية الذاكرة بشكلٍ كبير، وذلك حسب ما بيّنته بعض الدراسات العلمية، التي ذكرت أنّ تحقيق الفوائد السابقة، مرهونٌ بممارسة المشي مدة خمسٍ وأربعين دقيقة بشكلٍ يومي.
  • التخلص من الضغوطات المُختلفة والتوتر: حيثُ يُساعد المشي في إفراز مادة الأندورفين، التي تُخفف الضغوطات الجسدية والذهنية، وتساهم في التخلص سريعاً من التوتر أو القلق، والمساهمة في تحقيق الاسترخاء للجسم.
  • المساعدة في الحفاظ على الصحة الجنسية: خاصةً عند الرجال فهو يعزز الدورة الدموية في الجسم ما يحسن القدرة الجنسية.


نصائح عامة لممارسة الرياضة

  • ممارسة الرياضة في الصباح الباكر.
  • تجنب ممارسة الرياضة والمعدة مليئة بالطعام، وإلّا شعر الشخص بالغثيان وعدم الراحة، لذا يمكن الانتظار مدّة ساعتين تقريباً، لتتمكن المعدة من هضم الطعام جيداً.
  • محاولة تناول الوجبات التي تتضمن نسبةً عالية من الكربوهيدرات والنشويات، مثل: المعكرونة، والبروتين الموجود في لحوم الدجاج، وذلك قبل مدة جيدة من أداء التمارين الرياضية.
  • تناول لترين من الماء والسوائل يومياً كحدٍ طبيعي.
  • بالنسبة للحامل يجب تجنب المشي قبل الشهر الثامن، خشية حصول الولادة المبكرة أو الإجهاض، ويمكنها المشي اعتباراً من الأسبوع الأول من الشهر الثامن، وذلك بمعدل عشر دقائق خلال اليوم أو لمرتين أسبوعياً، أمّا في الشهر التاسع فتستطيع المشي، مدّة نصف ساعة تقريباً مع ضرورة استشارة الطبيب، ولمشي الحامل العديد من الفوائد منها:
    • تسهيل الولادة، وتخفيف آلام المخاض.
    • تقوية عضلة القلب.
    • المساهمة في حرق السعرات الحراريَّة الزائدة.
    • حمايتها من الإصابة بسكري الحمل، أو ارتفاع في ضغط الدم، وبالتالي وقايتها من مخاطر تسمم الحمل.
    • تقليل الإصابة بالإمساك.
    • تحسين الحالة النفسية، لا سيما أنّ القلق يسيطر عليها في الفترة الأخيرة من حملها، بسبب التخوف من الولادة، خاصة البكر.