كيفية التخلص من الكرش للرجال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٣ يناير ٢٠١٦
كيفية التخلص من الكرش للرجال

الكرش

تعتبر مشكلة الكرش من أكثر المشاكل التي يعاني منها الرجال، والذي يختلف شكله وحجمه من شخص لآخر، ويؤثر الكرش بطبيعته على المظهر الخارجي للجسم كما ويعيق ممارسة الأنشطة اليومية المختلفة والتي تتطلّب الانحناء للأمام، ولهذا سيتم توضيح بعض النصائح التي من شأنها تخليصكم من الكرش وأسباب ظهورها في هذا المقال.


أسباب ظهور الكرش

  • الإفراط في تناول الطعام بساعات الليل المتأخّرة.
  • ما يتم تناوله من طعام مشبع بالزيوت والمواد الدهنية.
  • قلّة النشاط الحركي الضروري لحرق السعرات الحرارية.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تزيد من فرص ظهور الكرش كالإصابة بالتهاب الكلى، مع خلل في إفراز الغدة الدرقية.


مخاطر وجود الكرش

  • تقلّ مقاومة الجسم للإصابة بالأمراض فيكون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب، وانسداد الأوعية الدموية، والإصابة بالنوبات والسكتات الدماغية.
  • التأثيرات النفسية التي يتسبّب بها الكرش نتيجة لتشويهه للمظهر الخارجي.
  • إعاقة القدرة على أداء المهام بالشكل المطلوب.


طرق التخلّص من الكرش

  • المشي، فهو من أفضل الرياضات المتّبعة بقصد التخلّص من الكرش، فالمشي بمعدّل ثابت وبشكل مستمر يزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن، وشد العضلات، ومن أجل ممارسة المشي بأسلوب صحيح لا بدّ من اتّباع بعض القواعد ومنها:
    • المشي اليومي ولمدة زمنية محددة.
    • المشي مع شد الظهر وجعله في وضع الاستقامة.
    • الامتناع عن تناول أي شي خلال وقت المشي.
  • التقليل من كمية الأطعمة السكرية التي يتمّ تناولها، يعتبر تناول الأطعمة السكرية أمر لابد منه من أجل الحصول على الطاقة للقيام بوظائف الجسم المختلفة لكن المشكلة تكمن عندما يتم تناول السكريات بما يزيد عن حاجة الجسم، الأمر الذي يتسبّب بتراكمها في منطقة البطن على شكل دهون، ولا نقصد بالسكريات هنا الحلويات فقط فما لا يعرفه الناس أنّ الوجبات الجاهزة تحتوي على كميات كبيرة من السكريات إضافة للمشروبات الغازية، وبعض أنواع الفاكهة والتي تحتوي على السكر بكميات كبيرة ومنها التين، العنب، والبلح، لهذا يفضل تناول الخضار والفاكهة بعيداً عن تلك الغنية بالسكر.
  • من شأن النوم لعدد كافي وبشكل متواصل وعميق أن يذيب دهون البطن، لما أثبتته الدراسات والأبحاث من وجود علاقة طرديّة بين معدّل النوم ومعدّل حرق السعرات الحرارية فكلما زادت ساعات النوم كلما زاد هذا من حرق الدهون، والأشخاص الذين ينامون بمعدّل قليل تصاب أجسادهم بالإرهاق والتعب ولا يستطيعون أداء الفروض اليومية، لهذا ينصح النوم بما لا يقلّ عن سبع ساعات يومياً.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة والأغذية الغنية بالدهون، تعدّ عملية حرق دهون البطن من أكثر العمليات تعقيداً لإنتاج الطاقة وبقصد إنتاج الطاقة يقوم الجسم على حرق البروتينات والسكريات بدلاً من حرق الدهون الأمر الذي يزيد من تراكمها في منطقة البطن.
  • متابعة ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري، فممارسة الرياضة إلى جانب اتّباع حميات غذائية أمر غاية في الضرورة لتحقيق الهدف في حرق الدهون ومن أبرزها:
    • التمدّد على الأرض مع ثني الركبتين، ووضع اليدين خلف الرأس في محاولة رفعه قليلاً والقيام بحركة التبديل بالرجلين.
    • التمدّد على الأرض باتجاه البطن ثمّ رفع الرجلين واليدين معاً باتّجاه الأعلى.
    • الجلوس على المقعد وفتح الركبتين وضمّهما.
    • اتّخاذ وضعية الحصان، ثمّ رفع القدم باتجاه الخلف لأقصى ارتفاع ثمّ التبديل.