كيف أتخلص من كرش العملية القيصرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٢ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
كيف أتخلص من كرش العملية القيصرية

العملية القيصرية

قد تُضطر بعض السيدات الحوامل إلى اللجوء للعملية القيصرية لإتمام الولادة نتيجة وجود بعض المشاكل الصحية عندها، أو عند طفلها، أو بسبب الخوف من الولادة الطبيعية وغيرها من الأسباب الأخرى، ونادراً ما ينتج عن هذه العملية أي أضرار سلبية على صحة وسلامة الأم وطفلها، لكن ستعاني السيدات من مشكلة الكرش الظاهر، مما قد يؤثر على حالتهن النفسية ومظهرهن العام، لذلك سنعرفكم في هذا المقال على مجموعةٍ من النصائح للتخلص من هذه المشكلة.


نصائح للتخلص من الكرش بعد الولادة القيصرية

  • الحرص على شرب الكثير من المياه لتعويض الجهد، والعرق، والتبول، وتحسين الدورة الدموية، وتعويض الدم المفقود خلال العملية، ولتحسين الرضاعة.
  • الإكثار من شرب السوائل الصحية مثل الحليب، واللبن الرائب، والزبادي شرط أن يكون خالٍ من الدسم، والمشروبات الطبيعية مثل التلبينة، وهي عبارة عن شراب الشعير مع الحليب مضافاً إليه نكهة الزنجبيل، أو القرفة، ويعتبر مشروباً ممتازاً للإمساك، وأيضاً الكاكاو والزنجبيل بالحليب، والقرفة بالحليب، والسحلب.
  • شرب المشروبات العشبية الخفيفة أيضاً مثل النعناع، والكراوية، واليانسون، والميرمية، مع الحرص على عدم الإكثار من النعناع والميرمية؛ لأنّها تقلل إفراز الحليب في ثدي الأم.
  • الحرص على تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة، أو العصائر الطازجة المجهزة في البيت دون سكر، وتناولها بين الوجبات ووقت الشعور بالجوع، والإكثار من التفاح والخرشوف لتعويض فقد الدم والحديد.
  • الإكثار من الخضروات الورقية على وجه الخصوص.
  • تناول الحساء كلّ يوم، مع الحرص أن يكون الحساء خفيفًا، حيث لا يحتوي على الدهون، أو الكريمة، مثل الحريرة، والحساء العادي والبصل من دون إضافة الكريمة والجبن.
  • النوم جيداً كلما سمحت الفرصة بذلك.
  • ممارسة الرياضة بعد مرور أسبوعين على الولادة، والبدء بعشر دقائق، ثمّ زيادة المدة تدريجيًا لتصبح 20 دقيقة في الشهر الثاني، ونصف ساعة في الشهر الثالث من كل يوم.
  • ممارسة تمرينات البطن بعد مرور شهر على الولادة القيصرية على الفور والتئام الجرح تماماً، وذلك بعد استشارة الطبيب، فهذه الطريقة هي ما تعيد البطن المسطحة الرشيقة.
  • عدم تناول الحلاوة الطحينية.
  • تجنب الإكثار من تناول الشاي والقهوة، حتى لا يؤثر سلباً في الرضيع وتناولها في فترة الصباح، ويجب أن تكون خالية من السكر.
  • الحرص على تناول الكبدة المشوية، منعًا لتناول الدهون، والسمسم، والجمبري، وتناول مربع من الشوكولا الداكنة كل يوم، والعدس والمشمش الجاف، واللوز دون تمليح ولا تحميص، والسبانخ، فهذه المنتجات ممتازة لتعويض الحديد، فهي تمد الجسم بالكثير من الطاقة وتحسن المزاج العام للمرأة.
  • تناول 6 أو 7 وجبات صغيرة في اليوم، وليكن الوقت بين الوجبة والأخرى ساعتين ونصف على الأكثر لتجنب الجوع والدوار وحدوث هبوط في السكر.
  • تجنُّب المقالي، والموالح، والمشروبات الغازية قدر المستطاع.
  • تناول البروتينات النباتية بجميع أنواعها والحيوانية أيضاً، مثل السمك، والدجاج، والتقليل من اللحوم والبيض بمعدل مرة أسبوعياً.
  • تناول الحبوب، والحبوب الكاملة بشكل خاص مع الحليب خالي الدسم أو مع الزبادي.
  • تناول حفنة من المكسرات والفواكه المجففة كل يوم.
  • تجنب المعجنات، والفطائر الدسمة، والدهون أيضاً، واستبدالها بزيت الزيتون والدهون في المكسرات.