كيف أخفض من وزني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٧ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أخفض من وزني

السمنة

تنقسم السمنة إلى ثلاثة أنواع: أولها وأكثرها انتشاراً؛ السمنة الناتجة من تناول أصناف من الأطعمة الدسمة ذات السعرات الحرارية العالية، أما النوع الثاني؛ فينتج من الجينات المتوارثة عبر الأجيال في العائلة الواحدة، والنوع الأخير؛ ناتج من عدة أمراض أهمها السكري وخلل في الغدة الدرقية. ولكل نوع من الأنواع السابقة طرق مختلفة بالعلاج؛ فالأول يُعالج بالرجيم، والثاني يُعالج إمّا بالرجيم أو بإجراء العمليات الجراحية، أمّا النوع الأخيرفيُعالج بتناول مجموعة من الأدوية بعد استشارة الطبيب.[١]


الفحوصات التي تُحدد سبب السمنة

اليك أهم الفحوصات المطلوبة لتحديد سبب السُمنة:[٢]

  • فحص الغدة الدرقية: فإذا كان الهرمون المُفرز منها أقل من الحد الطبيعي فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • فحص سكر الدم: و يتكون من ثلاث فحوصات: الفحص العادي والذي يكون خلال فترة النهار، وفحص الصائم، والفحص التراكمي،وهذا الفحص هام وذلك لأن مرض السكري قد يكون أحد أسباب السمنة.
  • فحص البول: وذلك للتأكد من خلو الكلى من الأملاح التي تزيد من انتفاخ الجسم، وتراكم الماء بالجسم، وبالتالي زيادة وزن الشّخص.


طرق تخفيف الوزن

لتخفيف الوزن والتخلص من السمنة اتبع الطرق التالية:[٣]

  • ممارسة التمارين الرياضية؛ وذلك بما يزيد عن ساعتين يومياً بشكلٍ مستمر دون انقطاع، وخاصة التمارين الحارقة للدهون والتي أهمها الركض، والقفز، والمشي، وكرة القدم، وكرة السلة، كما وتُعتبر الأجهزة الرياضية من الوسائل الجيّدة و التي لها دور كبير في تخفيف الوزن، ويُفضل اقتناؤها في المنزل للحصول على نتائج مُرضِية وفي وقت قياسي قصير.
  • اتباع حمية غذائية خاصة لتخفيف الوزن، فيُفضل أن تحتوي وجبة الغداء على كميات أقل من المعتاد تناولها، وعلى لحوم خالية من الدهون، أما العشاء فيجب أن يكون قبل الساعة السادسة مساءً وبكمية قليلة. ففي ساعات الليل تصبح عملية الهضم بطيئة وأخف مما يزيد من تراكم الدهون وعدم امتصاصها وإخراجها.
  • تناول مجموعة من المشروبات العشبية الطبيعية على الريق، مثل مشروب الزنجبيل، ومشروب الشاي الأخضر، ومشروب الميرامية، فبالإضافة لكونهم يخففون من الوزن، فإنّ لهم فوائد صحية كبيرة كزيادة مناعة الجسم وحمايته من الأمراض.
  • عدم شرب المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة الموجودة في المحال التجارية؛ فجميعها تزيد من الوزن و ذلك لاحتوائها على سعرات حرارية عالية، ويُفضل أن تُستبدل بعصير البرتقال أو عصير الليمون المُحضّر بالمنزل طبيعياً.
  • تناول المكسرات الدسمة كالكاجو؛ فتناول كمية قليلة منه تُشعر الجسم بالشبع لفترة طويلة وتزيد من حيويته وطاقته، وهذه الطريقة فعالة جداً على عكس ما يعتقده الكثيرون بأنّه يزيد من وزن الجسم.
  • الإكثار من تناول الخضروات ؛ وذلك لاحتوائها على الألياف القادرة على تسهيل عملية الهضم ومنع تراكم الدهون، كما أنها تُسرع عملية الإخراج.


المراجع

  1. "What is Obesity?", medicalnewstoday.com,2016-1-5، Retrieved 2018-9-24. Edited.
  2. Danielle Moores, "Obesity"، healthline, Retrieved 2018-9-24. Edited.
  3. "Obesity", mayoclinic.org, Retrieved 2018-9-24. Edited.