كيف أسهل ولادتي الطبيعية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
كيف أسهل ولادتي الطبيعية

الولادة

تشكل فكرة الولادة عند السيدة الحامل حالةً من القلق والتوتر بشأن ما ينتظرها من ألمٍ أثناء عملية الولادة، لذلك ينصح الخبراء باتباع عدة طرق تجعل الولادة الطبيعية أكثر سهولة، والتي تنمي المشاعر الإيجابيّة لديها لتحلّ محلّ المشاعر السلبية مشاعر الفرح والسعادة بانتظار احتضانها لمولودها التي طالما انتظرت قدومه، وسنذكر في هذا المقال بعض الطرق التي تسهل الولادة الطبيعيّة.


طرق تسهيل الولادة الطبيعيّة

  • المشي: يعدّ المشي من أهمّ الطرق المتبعة لتسهيل عملية الولادة الطبيعية، لما له من دورٍ في استقرار الجنين في منطقة أسفل الحوض وازدياد عملية اتساع عنق الرحم، بالإضافة غلى تقوية عضلات القدمين والحوض، لذلك ينصح الأطباء المرأة الحامل ببمارسة التمارين الرياضية الخفيفة المناسبة لها، والمشي في الأجواء المعتدلة؛ لتجنب الشعور بالتعب والإرهاق، وتعرضها للجفاف.
  • التمر: يعتبر التمر من أهمّ ما يجب على الحامل تناوله في أثناء فترة حملها، وبالأخص عند اقتراب موعد ولادتها، فقد ثبتت فعاليته في تسهيل عملية المخاض، فغناه بالسعرات الحرارية يكسب الحامل الطاقة اللازمة لها لقيامها بعملية الولادة بشكلها الطبيعيّ، كما يفيد في استرخاء أعصابها، ويزيد قدرتها على مواجهة الآلام.
  • الاستحمام بالماء الساخن: يوصى بأخذ حمامٍ من الماء الساخن عند ملاحظة بداية أعراض المخاض، لما له من دورٍ في تسهيل عملية الولادة، وتحفيز الطلق، وارتخاء العضلات، وتوسّع عنق الرحم.
  • استعمال الزيوت: حيث تتمثل أهمية بعض الزيوت كزيت الزيتون، وزيت جوز الهند، بتوسيع منطقة عنق الرحم، وارتخاء العضلات، كما تحفز تدفق الدم إلى الرحم والحوض، وذلك بدهن أحد هذه الزيوت أسفل منطقة الظهر.
  • تناول بعض المشروبات: هناك بعض المشروبات العشبية التي تسهل عملية الولادة؛ كالبقدونس، فتواجد مادة الإبيول فيه تعمل كمادة قابضة للرحم، والمريمية، تحتوي على هرمون الأستروجين الذي يسكن ألم المخاض ويقوّي الرحم.
  • تحفيز الثدي: الأمر الذي يزيد إفراز هرمون (الأوكسيتوسين) الذي تتركز وظيفته بتسهيل عمليات انقباضات الرحم أثناء فترة المخاض، ويتمّ ذلك بتدليك المنطقة المحيطة بالحلمة التي تتصف بلونها الداكن باستعمال كريم يحتوي على حمض البانتوثنيك، ممّا يجعله مهيئاً لعملية الرضاعة الطبيعية، ويجعله أكثر ليونة.
  • حقن تحفيز الولادة الطبيعية (الطلق الاصطناعي): ففي هذه الحالة تعطى الحامل مصل هرمون (السنتوسينون)، وهو الشكل الاصطناعيّ لهرمون الأوكسيتوسين الذي يمنح الحامل طلقاً صناعياً يُحدث انقباضاتٍ وانبساطاتٍ لعضلات عنق الرحم؛ لتسهيل عملية خروج الجنين، لكن قد يسبب هذا المصل الآلام الشديدة للأم التي تجعلها بحاجةٍ للمسكنات، وقد تؤدّي زيادة حدوث حركات الانقباض والانبساط لعضلات الرحم بشكلٍ متكررٍ لألمٍ وضررٍ للجنين؛ لذلك ينبغي متابعة حالته وعدد نبضات قلبه باللجوء للأجهزة الطبية المخصّصة لذلك.