كيف تصبح نحيفاً بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تصبح نحيفاً بسرعة

فقدان الوزن المثالي

أوضحت الأدلّة أنّ الأشخاص الذين يفقدون 0.45-0.91 كيلو غرام في الأسبوع يكونون أكثر نجاحاً في الحفاظ على أوزانهم من أولئك الذين يفقدون وزنهم بسرعة، حيث يتعلّق فقدان الوزن بنمط حياة مُستمر يشمل تغييرات طويلة الأمد في عادات تناول الطعام اليوميّة، ومُمارسة التمارين الرياضيّة، وعند الوصول للوزن الصحّي من خلال تناول الطعام الصحي، ومُمارسة الرياضة سيكون من السهل الحفاظ على الوزن على الأمد البعيد.[١]


كيفية إنقاص الوزن

شرب الماء

يُساعد شرب الماء على خسارة الوزن، حيث تزيد نسبة السعرات الحراريّة المحروقة من 24-30% لمدّة ساعة بعد شُرب نصف لتر من الماء، كما أنّ شُرب الماء قبل تناول وجبات الطعام يؤدّي إلى خفض كميّة السعرات الحراريّة المتناولة، خصوصاً لدى أشخاص في منتصف العمر، وكبار السن، لذا لا بُدّ من شرب الماء لخسارة الوزن، واستبدال المشروبات الأخرى مرتفعة السعرات الحرارية والسكر بالماء.[٢]


تناول الأطعمة الغنية بالألياف

تُعدّ الأطعمة الغنيّة بالألياف فعّالةً في التنحيف، وذلك لأنّها تُساعد على الشعور بالشبع، وتتواجد الألياف في الأغذية النباتيّة فقط؛ ومن الأمثلة عليها: الفاكهة، والخضار، والشوفان، والأرز البنّي، والمعكرونة، والفاصولياء، والبازيلاء، والعدس، وغيرها.[٣]


التحكم في مستوى الإجهاد

يؤدّي الإجهاد إلى إفراز هرمونات؛ مثل: الأدرينالين والكورتيزول في الجسم، وبالتالي تقليل الشهية في البداية، ولكن عند وجود الضغط المُستمر قد يبقى هرمون الكورتيزول في مجرى الدم لمدّة أطول ممّا يؤدي إلى زيادة الشهيّة، وبالتالي تناول كميّات أكثر من الطعام، ومن الطُّرق المتبعة لتخفيف الإجهاد: مُمارسة اليوغا، أو التأمّل، وقضاء بعض الوقت في الهواء الطلق، وغيرها.[٤]


تناول الطعام ببطء

يستهلك الشخص كميّات أكبر من السعرات الحراريّة عند الاستعجال في تناول الطعام قبل أن يُدرك جسمه أنّه وصل لمرحلة الامتلاء، لذا يُساعد مضغ الطعام ببطء على تناول كميّة أقلّ من السعرات الحراريّة، وكذلك زيادة إفراز الهرمونات التي لها علاقة بخسارة الوزن.[٢]


ممارسة التمارين الرياضية

تُساعد ممارسة التمارين الرياضيّة على حرق السعرات الحراريّة التي لا يُمكن إنقاصها بواسطة النظام الغذائي، وكذلك تعديل المزاج، وتنشيط القلب، والأوعية الدمويّة، وتجنّب ضغط الدم، بالإضافة إلى التنحيف، حيث أوضحت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يفقدون الوزن على الأمد البعيد يُمارسون النشاط البدني بانتظام، ويعتمد عدد السعرات الحراريّة التي يحرقها الشخص على مُدّة الأنشطة وشدّتها بالإضافة إلى تكرارها، وتُعدّ التمارين الهوائيّة الثابتة من أنجح الطرق لفقدان دهون الجسم.[٥]


المراجع

  1. "Losing Weight", www.cdc.gov,13-2-2018، Retrieved 28-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (12-6-2017), "30 Easy Ways to Lose Weight Naturally (Backed by Science)"، www.healthline.com, Retrieved 28-11-2018. Edited.
  3. "12 tips to help you lose weight on the 12-week plan", www.nhs.uk,12-5-2016، Retrieved 28-11-2018. Edited.
  4. Tracey Williams Strudwick (3-7-2018), "How to naturally lose weight fast"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-11-2018. Edited.
  5. "Weight loss: 6 strategies for success", www.mayoclinic.org,16-11-2016، Retrieved 28-11-2018. Edited.