ما أسباب ضيق التنفس وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
ما أسباب ضيق التنفس وعلاجه

ضيق التنفس

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة ضيق التنفس أو كما يُطلق عليه في الإنجليزية Dyspnea، وهي إحدى الحالات المرضية التي تُصيب الجهاز التنفسي لدى الإنسان في مراحل عُمرية مختلفة، حيث تنتج عن جُملة من العوامل والمُسببات، وتختلف أنواعها تبعاً لاختلاف هذه المُسببات، مما يؤثر بصورة سلبية للغاية في صحة الجسم.


تظهر هذه المشكلة بجُملة من الأعراض التي تنذر بحدوثها، ونظراً لتأثيرها السلبي سنخصص الحديث عن أبرز الأسباب التي تؤدي لحدوث ضيق في التنفس، وأفضل السبل الكفيلة بعلاجه.


أسباب ضيق التنفس

  • أمراض الرئتين: بما في ذلك سرطان الرئة وغيره، حيث تؤثر هذه الأمراض بصورة سلبية في كفاءة الرئة في إشباع الدم بالأكسجين، وإخراج ثاني أكسيد الكربون، مما يزيد الحاجة للتنفس، ويؤثر سلباً في العضلات التنفسية ويرهقها، كما أنّ هناك بعض الأمراض التي تُقلّل حجم الرئة، مما يضطر الجسم لزيادة وتيرة التنفس، وبالتالي يسبب عسر أو ضيق التنفس.
  • التهاب القصبات الهوائية: أو كما يطلق عليه في الإنجليزية Bronchitis، والانسداد الرئوي، والنفاخ الرئوي، واستراوح الصّدر، والتليف الكيسي، والجمرة الخبيثة، وانخماص الرئة.
  • بعض الأمراض: مثل أمراض الدوران الرئوي، ومشاكل انصمام الرئة.
  • أمراض المجاري التنفسية: والتي تتسبب معظمها في الشعور بالاختناق، ويظهر بشكل كبير عند التعرض للتشردق عند ابتلاع الأجسام الغريبة.
  • الالتهابات بأنواعها: مثل التهاب البلعوم، والتهاب لسان المزمار، والتهاب الحنجرة، والتورم الدرقي، والتهاب التامور.
  • أمراض القلب: تسبب صعوبة نقل الدم من الرئة إلى أعضاء الجسم بالسرعة المطلوبة، وبالتالي ينتج عن ذلك احتقان السوائل قبل البطين الأيسر، وقصر القلب، واعتلاله، واعتلال صماماته، إضافة إلى الإصابة بداء الشريان التاجي.
  • اختلال واستقلاب الدم: حيث يُنقص كريات الدم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين في الدم.
  • الفشل الكلوي: يؤثر في حموضة الدم، كما يسبب عسر التنفس، مما يجعل الرئة ترفع وتيرة التنفس للتخلص من ثاني أكسيد الكربون.
  • الاضطرابات النفسية: وما يرافقها من قلق، وخوف، وعصبية، ويعدّ هذا السبب من الأسباب غير العضوية.


علاج ضيق التنفس

إنّ علاج ضيق التنفس يعتمد على سبب إصابة الشخص به بعد تشخيص المرض، فإذا كان الشخص مصاباً بقصور القلب فقد يتم العلاج بالأدوية مثل مدرات البول، ومثبطات الإنزيمات، وحاصرات بيتا، أما إذا كان الربو أو أمراض الرئة المزمنة هي السبب في الإصابة بضيق التنفس فيتم العلاج بالأدوية التي تقلل تشنج أو التهاب الشعب الهوائيّة، وإذا كان المرض قد أصاب الشخص بسبب العدوى فيمكن وصف مضاد حيوي له، أما في الحالات الصعبة فللتغلب على ضيق النفس والقصور الرئوي يجب العلاج بالتنفس الاصطناعي باستخدام ماكينات التنفس الاصطناعي، والتي تعمل على تهوية الرئة بشكل جزئي أو كامل حسب حدة المرض.


أنواع ضيق التنفس

  • ضيق النفس الجهدي، أو كما في الإنجليزيّة Exertional dyspnea؛ حيث يُصيب الأشخاص عند بذل المجهودات البدنيّة المختلفة.
  • ضيق النفس الشديد اللاجهدي، ويُسمى في الإنجليزية بSevere dyspnea at rest.
  • ضيق النفس الوضعي أو Orthodyspnea الذي يظهر عند الاستلقاء والنوم، وتخف حدته عند الجلوس، أو الحركة، أو السير.
  • ضيق النفس الوظيفي أو Functional dyspnea، أي غير العضوي، والذي يظهر خلال الراحة، ويختفي عند الحركة وبذل المجهود.