ما فوائد شرب الماء مع الليمون

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
ما فوائد شرب الماء مع الليمون

الماء والليمون

يُعتقد أنّ مشروب الماء والليمون له فوائد صحية، ويتمّ تحضيره من خلال مزج عصير الليمون مع الماء، وتعتمد كمية الليمون المُستخدمة على الرغبة الشخصية، ويمكن الاستمتاع بهذا المشروب إمّا بارداً أو ساخناً، وقد يرغب البعض بإضافة قشور الليمون، أو أوراق النعناع، أو غيرها من المكونات، ويُعتقد أنّه يساعد على تحسين الحالة المزاجية، ومستويات الطاقة، وتعزيز الأيض في الجسم، ويجدر الذكر أن ّالقيمة الغذائية للكوبِ الواحدِ تعتمد على كمية عصير الليمون الذي تمت إضافته، وعلى أيِّ مكونات أخرى مُستخدمه.[١]


فوائد شرب الماء مع الليمون

تدعم الكثير من الدراسات فوائد مشروب الماء مع الليمون، ونذكر فيما يأتي بعضاً من تلك الفوائد التي يساهم فيها هذا المشروب:[٢][٣]

  • ترطيب الجسم، إذ إنّ الإرشادات العامة تشير إلى أنّ النساء يجب أن يحصلنَ على حواليّ 2691 مليلترٍ من الماء على الأقل يومياً، كما يجب أن يحصل الرجال على حوالي 3696 مليلترٍ على الأقل، وهذا يشمل الماء من مصدر الطعام والمشروبات، وعلى الرغم من أنّ الماء يُعتبر أفضل مشروبٍ لترطيب الجسم، إلاّ أنّ البعض لا يستسيغون طعمه، ولذلك فإنّ إضافة الليمون يعزز نكهته، وهذا يُساعد على شرب المزيد منه.
  • إنقاص الوزن، حيث أظهرت الدراسات أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في الليمون قد قلّلت بشكلٍ كبير من زيادة الوزن لدى الفئران التي خضعت لفرط التغذية، ولوحظ في تلك الدراسات نفسها أيضاً أنّ هذه المُضادات قد حسنت من مستويات السكر في الدم، ومن مقاومة الإنسولين، وهما العاملان الرئيسيان في تطوّر مرض السكري من النوع الثاني.
  • تحسين صحة البشرة، حيث يساعد فيتامين ج الموجود في الليمون على التقليل من تجاعيد البشرة، وجفافها، بالإضافة إلى خفض الأضرار الناجمة عن الشمس.
  • تعزيز عملية الهضم، حيث يساعد شُرب ماء الليمون الدافئ أو الساخن عند الاستيقاظ صباحاً على تنشيط الجهاز الهضميّ، ويمكن استهلاكه يومياً كمُليّنٍ طبيعي للحدّ من الإمساك، وتجدر الإشارة إلى أنّ طب الأيورفيدا التقليدي بيّن أنّ المذاق الحاذق لليمون يسبب هضم الطعام بشكل أسرع، كما يساهم في الوقاية من تراكم السموم.
  • إنعاش النفس، حيث يساعد شُرب الماء مع الليمون صباحاً بعد الاستيقاظ، وبعد تناول الوجبات على التخلص من رائحة الفم الكريهة، كما يُعتقد أنّ الليمون يحفّز إنتاج اللعاب والماء، وهذا يحد من جفاف الفم المُسبب للرائحة الكريهة.
  • تقليل خطر الإصابة بحصى الكلى، حيث يساعد حمض الستريك (بالإنجليزية: Citric Acid) الموجود في الليمون على هذا التأثير، وتفيد السترات (بالإنجليزية: Citrate) التي تُعتبر إحدى مكوناته في جعل البول أقل حموضة، وتساعد على تكسير الحصوات الصغيرة، كما يساعد الماء على طرد الحصوات إلى خارج الجسم.
  • الحدّ من نمو البكتيريا.
  • التخلص من حمض اليوريك (بالإنجليزية: Uric Acid)، وبالتالي تقليل الالتهاب وآلام المفاصل.
  • تعزيز صحة الكبد.
  • التخفيف من حرقة المعدة.
  • منع تكون حب الشباب والتجاعيد.
  • تقليل مخاظر الإصابة بأمراض العين.
  • حماية الخلايا من أضرار الجذور الحرة؛ وذلك لأنّه غنيٌّ بفيتامين ج الذي يُعتبر إحدى مضادات التأكسد التي تؤدي إلى لهذا التأثير، كما قد يقلّل هذا الفيتامين من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، كما أنّه يُقلل من ضغط الدم.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي، ويُعزى ذلك إلى محتواه من فيتامين ج، ومضادات الأكسدة الأخرى، حيث يساعد هذا الفيتامين على التقليل من الالتهابات، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الخلايا في الجسم، كما يُعد ضرورياً لإنتاج الكولاجين، والذي يوجد في النسيج الضام في جميع أنحاء الجسم، وقد بيّنت الدراسات أنّ الليمونين (بالإنجليزية: Limonin)، وهي مادةٌ كيميائيةٌ موجودةٌ في الليمون، قد تساعد على مكافحة الخلايا السرطانية وقد تبطئ تكاثرها، ومع ذلك، فإنّ هنالك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لتأثير الليمونين في الخلايا السرطانية.[٤]
  • تزويد الجسم بالبوتاسيوم، حيث إنّه يُعتبر من العناصر الغذائية الضرورية للمحافظة على توازن السوائل في الجسم، والمساعدة على حركة، ونقل السيالات العصبية في الجسم، بالإضافة إلى ذلك يساعد الحصول على الكمية المناسبة من البوتاسيوم يومياً على خفض ضغط الدم، وقد يقلّل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، كما تشير بعض الأبحاث أيضاً إلى أنّ تناول البوتاسيوم بكمياتٍ كافية قد يقلّل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.[٤]


القيمة الغذائية لليمون

يبين الجدول الآتي مجموعة العناصر الغذائيّة التي توفرها كمية 100 غرامٍ من الليمون الطازج المُقشّر:[٥]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 88.98 مليلتراً
السعرات الحرارية 29 سعرة حرارية
البروتين 1.1 غرام
الدهون 0.30 غرام
الكربوهيدرات 9.32 غرامات
الألياف 2.8 غرام
السكر 2.5 غرام
الكالسيوم 26 مليغراماً
الحديد 0.60 مليغرام
المغنيسيوم 8 مليغرامات
الفسفور 16 مليغراماً
البوتاسيوم 138 مليغراماً
فيتامين ج 53 مليغراماً
الفولات 11 ميكروغراماً
الزنك 0.06 مليغرام
الصوديوم 2 مليغرام
فيتامين ب1 0.040 مليغرام
فيتامين ب2 0.020 مليغرام
فيتامين ب3 0.100 مليغرام


نصائح عند استهلاك الماء مع الليمون

نذكر فيما يأتي مجموعةً من النصائح التي ترتبط باستهلاك مشروب الماء مع الليمون:[٦][٧]

  • تحتوي الفواكه الحمضية، مثل؛ الليمون على لبٍ أبيض اللون، وهذا يمنح الماء مذاقاً مراً، ولذلك يجب إزالته عند تقطيع الليمون.
  • يُنصح بتجنب تناول هذا المشروب بسرعةٍ كبيرة.
  • ينبغي تجنب الاستهلاك المفرط أو المنتظم لليمون أو المشروبات الحمضية الأخرى وذلك لأنّها يمكن أن تخفف من مينا الأسنان.
  • يُوصى باختيار ثمار الليمون ذات اللون الاصفر الزاهي، والغنيّة بالعصير، وتجنُب الثمار التي تحتوي على بقعٍ ناعمة أو بنيةٍ على القشرة.


المراجع

  1. Joe Leech(1-8-2017), "Benefits of drinking lemon water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. Annette McDermott(10-12-2018), "7 Ways Your Body Benefits from Lemon Water"، www.healthline.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  3. Eugene Lotter(7-3-2016), "How lemon juice and hot water may help you lose weight"، www.health24.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Holly Klamer, "Are there any benefits from drinking hot water with lemon in the morning?"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  5. "Basic Report: 09150, Lemons, raw, without peel", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  6. Cathy Wong(5-5-2019), "Top 10 DIY Infused Detox Water Recipes"، www.verywellfit.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  7. "Lemon", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14-5-2019. Edited.