ما هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٢ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر

تساقط الشعر

يُعد الشّعر الصّحي والكثيف عنصراً مهماً في إبراز جمال الفرد، وتعزيز ثقته بنفسه، ففي الوضع الطّبيعي يتساقط شعر الإنسان بمعدل 50-100 شعرة يومياً، وفي حال تجاوز العدد المعدل الطبيعي لا بد من الانتباه لتعرض الفرد لمشكلة صحية تتعلق بتساقط الشّعر. وقد تكون هنالك عوامل أثرت في الجسم وسببت حدوث هذا التّساقط، ومن هذه العوامل: الوراثة، والتّعرض لبعض الأمراض، كمشاكل الغدة الدّرقية، وغيرها الكثير. وتساقط الشّعر قد يصيب الجنسين رجالاً ونساء على حدٍ سواء، وقد يحدث تدريجياً أو بشكل مفاجئ، وهذا يعتمد على السّبب الذي أدى لحدوثه، ولحسن الحظ هنالك العديد من الطّرق الطّبيعية التي تساعد على منع تساقط الشّعر كما أنها توصف بالآمنة كونها لا تُسبب أي آثار جانبية مضرة للجسم.[١]


الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر

هنالك عدة أسباب تؤثر سلباً على الشّعر، وتؤدي إلى تساقطه، ومنها:[٢][٣]

  • الاختلالات الهرمونية: حيث يتعرض الجسم لبعض التّغيرات الهرمونية التي تصاحب مرور الجسم بمراحل مختلفة، مثل مرحلة الحمل والولادة، ومرحلة انقطاع الطّمث. وقد تُسبب هذه التّغيرات تساقطاً مُتقطعاً للشعر.
  • العلاجات الإشعاعية: فقد يُصاب الفرد ببعض الأمراض التي تتطلب علاجاً إشعاعياً للرأس، مما يُسبب تساقطه وعدم نموه بالطريقة نفسها مرة أخرى.
  • العامل الوراثي: إذ تُعد الوراثة من الأسباب الرئيسة لتساقط الشّعر، فعند إصابة أحد الوالدين بهذه المشكلة فإن احتمالية توريثها للأبناء واردة جداً، وتظهر بشكل تدريجي خاصة عند التّقدم بالعمر، وتصيب كلا الجنسين، فعند الرّجال تظهر بمسمى الصّلع، وعند النّساء تتمثل مشكلة التّساقط بعدم كثافة الشّعر.
  • تصفيف الشّعر وبعض العلاجات المستخدمة له: فهنالك بعض طرق تصفيف الشّعر التي تُعتبر مضرة له، والتي تعتمد على مبدأ سحب الشّعر، وشده، إذ تُؤدي هذه التّصفيفات إلى تساقط الشّعر، بالإضافة لبعض العلاجات المعتمدة في استخدامها على تطبيق الزّيت السّاخن على فروة الرّأس، والتي قد تُسبب التهاباً لبصيلات الشّعر، مما يؤدي إلى تساقطه.
  • الضّغط النّفسي: فقد يتعرض الجسم في بعض الأحيان إلى إجهاد وضغط نفسي شديد يتسبب في تساقط مؤقت للشّعر.
  • سوء التغذية: حيث إن اتباع نظام غذائي سيئ يفتقر للعناصر الغذائية الضّرورية لعملية نمو الشّعر يُعد من الأسباب المهمة لمشكلة تساقطه، إذ إن هنالك عناصر يجب أن تتوفر في الأطعمة المتناولة كالحديد، والزنك، والبيوتين، وفيتامين A، وفيتامين B12، وفيتامين C، وفيتامين D، وغيرها من العناصر.
  • بعض الأمراض: فقد يُصاب الجسم ببعض الأمراض والتي ينتج عنها تساقط الشّعر كالصّدفية، والتهاب فروة الرأس، ومرض الذّئبة، ومشاكل الغدة الدّرقية، وأمراض الكبد، وداء السّكري.
  • بعض الأدوية: فهنالك العديد من الأدوية المستعملة التي تنتج عنها آثار جانبية متمثلة بتساقط الشّعر كأدوية العلاج الكيماوي، وأدوية الاكتئاب، ومضادات التّخثر، ومضادات الاختلاج، وأدوية الغدة الدّرقية.


نصائح لمنع تساقط الشعر

هنالك عدة نصائح يُوصى باتباعها، لمنع تساقط الشّعر، ومنها:[٤]

  • تنظيف الشعر: حيث يجب الحرص على تنظيف الشّعر بانتظام، وذلك لمنع إصابة فروة الرأس بأي عدوى تُسبب تساقطه، كما يُوصى باختيار نوع شامبو مناسب لنوعية الشّعر مع مراعاة عدم غسل الشّعر يومياً، لأن ذلك يؤدي الى إضعاف الشّعر من خلال تجريد الشامبو لفروة الرأس من الزّيوت الطّبيعية اللازمة.
  • تجنب أدوات التّصفيف الحرارية: إذ تُعد الحرارة العالية مضرة للشعر؛ وذلك بسبب ما ينتج عنها من تلف له، لذلك يُنصح بالابتعاد قدر الإمكان عن أدوات التّصفيف الحرارية، كاستخدام المجفف الحراري، إذ إن استخدامه على المدى البعيد يؤدي الى تساقط الشعر، وبدلاً من ذلك يُفضل ترك الشّعر يجف وحده في الهواء.
  • تقليل علاجات الشعر الكيميائية: حيث يُوصى بالتّقليل من استخدام علاجات الشّعر المكونة بشكل أساسي من المواد الكيميائية، وذلك لما لها من ضرر كبير على الشّعر، فكثرة استعمالها تؤدي إلى تلفه وتساقطه.
  • طرق تصفيف الشعر: فهنالك بعض الطّرق المتبعة في تصفيف الشّعر، والتي تعد من الطّرق المؤذية له، إذ تعتمد على مبدأ سحبه وشده بقوة، مما يُسبب تساقطه كربطة ذيل الحصان وغيرها، لذا لا بد من تجنّب هذه التّصفيفات لضمان صحة الشّعر.
  • اتباع نظام غذائي صحي: فمن المهم جداً تناول أطعمة صحية تحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لنمو الشّعر، والتي تمنع تساقطه، مثل تناول أطعمة غنية بالحديد لدورها في تغذية بصيلات الشّعر، ومن أهم مصادره اللحوم الحمراء، والدّجاج، والسّمك، والخضراوات كالسّبانخ. ومن العناصر الغذائية المهمة أيضاً البروتين، فهو ضروري لنمو الشّعر وحمايته من الجفاف والتّلف، ومن أهم مصادره اللحوم، والألبان، والأجبان، والعدس والمكسرات. كما يُوصى بتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المهمة مثل فيتامين C، فهو ضروري لأمتصاص الحديد، وبالتّالي تغذية الشّعر، ومن أهم مصادره الحمضيات، والبطاطا المخبوزة، والطّماطم. وفيتامين B، وهو ما يُسمى بالبيوتين لدوره الهام في نمو الشّعر وتغذيته، ومن أهم مصادره الحبوب الكاملة، والخميرة، والجوز.


طرق طبيعية تساعد على منع تساقط الشّعر

هنالك العديد من الوصفات الطّبيعية التي تُساعد على منع تساقط الشّعر. ومنها:

وصفة البصل

يدخل البصل في العديد من الوصفات التي تساعد على زيادة نمو الشّعر، والحد من تساقطه، وذلك لأنه يحتوي على مادة الكبريت التي تُشجع حركة الدّورة الدّموية في فروة الرأس، وبالتّالي تغذية بصيلات الشّعر. والطّريقة هي:[٥]

  • المكونات:
    • ثلاث ملاعق كبيرة من عصير البصل.
    • ملعقتان كبيرتان من هُلام الألوفيرا.
    • ملعقة كبيرة من زيت الزّيتون.
    • وعاء للخلط.
  • طريقة التحضير:
    • يُحضر الوعاء، وتُوضع المكونات داخله.
    • تُمزج المكونات جيداً.
    • يُوضع المزيج على فروة الرّأس، ويُترك عليها مدة 30-40 دقيقة.
    • يُشطف الشّعر بالماء والشامبو كالمعتاد.
    • تُكرر الوصفة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.


وصفة البيض

يُعد البيض من الأغذية المفيدة جداً للشعر، إذ يساعد على نمو الشعر بشكل صحي؛ وذلك بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائية الضّرورية مثل الكبريت، والبروتين، والفسفور، والزّنك. والطّريقة هي:[٥]

  • المكونات:
    • بياض بيضتين.
    • ملعقتان كبيرتان من زيت الزّيتون.
    • وعاء للخلط.
  • طريقة التحضير:
    • يُحضر الوعاء، وتُوضع المكونات داخله.
    • يُخفق بياض البيض مع زيت الزّيتون للحصول على معجون.
    • يُوضع المزيج على فروة الرّأس، ويُترك عليها حتى يجف.
    • يُشطف الشّعر بالماء البارد، ثم يُغسل بالشامبو كالمعتاد.
    • تُكرر الوصفة مرة إلى مرتين أسبوعياً.


وصفة زيت جوز الهند

يُعد زيت جوز الهند من الزّيوت المهمة التي تحافظ على صحة الشّعر، وتقويه، وتمنع تساقطه، لاحتوائه على الكثير من المعادن، والبروتينات، والأحماض الدّهنية الضرورية. والطّريقة هي:[١]

  • المكونات: مقدار من زيت جوز الهند.
  • طريقة التحضير:
    • يُدفأ زيت جوز الهند، ويُوضع على الشّعر.
    • يُدلك الشّعر بالزّيت من الجذور وحتى الأطراف.
    • يُترك الزّيت على الشّعر ساعة واحدة.
    • تُكرر الوصفة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Control Hair Fall", www.top10homeremedies.com, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  2. "Hair loss", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  3. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (6-8-2018), "Why Is My Hair Falling Out?"، www.healthline.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  4. "How to Prevent Hair Loss", www.wikihow.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  5. ^ أ ب "Home Remedies For Life 15 DIY Home Remedies for Hair Loss", www.homeremediesforlife.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.