ما هو تلوث الماء

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ٢ مايو ٢٠١٨
ما هو تلوث الماء

تعريف تلوّث الماء

يُستخدم مُصطلح تلوّث الماء للتعبير عن تلوّث مصادر المياه الرّئيسية من مياه جوفيّة، وبحيرات، وأنهار، وجداول، ومصبّات الأنهار، والمُحيطات بالمُخلّفات الكيميائيّة والكائنات الدّقيقة، بالإضافة إلى التلوّث من أحد أشكال الطّاقة؛ كالحرارة، أو النّشاط الإشعاعي، وانتقال هذه الطّاقة إلى المصدر المائي بحد تتداخل فيه هذه المواد مع الاستخدامات المفيدة للمياه، أو مع أداء الأنطمة البيئية الطبيعي.[١]


مصادر تلوّث الماء

تلوّث مُحدّد المصدر

ينتج تلوّث مصدر الماء في هذه الحالة عن وصول التلوّث عبر نقطة مُحدّدة ومعروفة لتصريف المُخلّفات، وعادة يحدث ذلك في الحالات المُرتبطة بالمصانع؛ حيث يعتمد العديد منها على هذه الطّريقة لتصريف مُخلّفاتها على الرّغم من وجود صناعات أخرى تعمد للتخلّص من مخلّفاتها في الصّرف الصّحي.[٢]


تلوّث مُنتشر المصدر

يكون تلوّث الماء ناتجاً عن مصادر مُختلفة لتصريف المُخلّفات وليس مُحدّداً بنقطة معروفة أو مُحدّدة، فقد ينتج عن جريان الماء من مصادر زراعيّة أو حضرية من خلال مصارف مياه الأمطار.[٢]


التأثيرات المُترتبة على تلوث الماء

يترتّب على تعرّض مصادر الماء للتلوّث العديد من المخاطر والأضرار، ومن ذلك:[٣]

  • تتسبّب التربة الملوّثة لمصادر الماء بقتل بيوض السّمك والحيوانات الصّغيرة، بالإضافة لإمكانية تعريضها خياشيم السّمك للانسداد، أو تتسبّب في منع مرور الضّوء للنباتات المائيّة ممّا يقتلها.
  • تؤثّر الأسمدة في مصادر الماء وتُسبّب تلوّثها نظراً لاحتوائها على النيتروجين والفسفور اللّذين يؤدّيان لنمو الطّحالب وتحويل لون الماء إلى الأخضر، كما تنتقل البكتيريا من مصادر الصّرف الصّحي وتُسبّب التلوّث، ومن المُحتمل وصولها لمصادر المياه العذبة والمالحة.


حماية الماء من التلوّث

يُمكن المُساهمة في حماية مصادر المياه من التلوّث من خلال تحسين بعض السّلوكيات كما يلي:[٣]

  • تجميع المُنتجات المنزليّة من منظّفات، ومواد التجميل، والأدوية، والطّلاء، وسوائل السيارات في موقع تجميع النفايات الخطرة بدلاً من صبّها في المصرف (البالوعة).
  • الحرص على التخلّص من منتجات العناية الشّخصية، وحفاضات الأطفال، والشّحوم المنزليّة من دهون اللّحوم والزّيوت وما إلى ذلك في القُمامة.
  • الحرص على تنظيف مُخلّفات الحيوانات الأليفة؛ فهي تحتوي على جراثيم.


المراجع

  1. Jerry A. Nathanson (18-12-2017), "Water pollution"، www.britannica.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Water pollution", www.ehp.qld.gov.au,12-6-2014، Retrieved 15-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Water Pollution", www.medlineplus.gov,1-2-2017، Retrieved 15-4-2018. Edited.
1222 مشاهدة