ما هي جمهورية التشيك

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٦ ، ٢٣ مارس ٢٠٢١
ما هي جمهورية التشيك

جمهورية التشيك

تقع جمهورية التشيك في وسط أوروبا وتُقسم إلى 3 مقاطعات رئيسية وهي؛ بوهيميا، ومورافيا، وجنوبيّ سيليزيا، وفي عام 2016م تبنّت الجمهورية التشيكية اسم تشيكيا كاسم مختصر وغير رسمي للدولة، وتُشارك التشيك 4 دول في حدودها؛ حيث تحدّها بولندا من الشمال والشمال الشرقي، وسلوفاكيا من الشرق، والنمسا من الجنوب، وألمانيا من الغرب والشمال الغربي،[١][٢] ويُصادف تاريخ 28 تشرين أول من كلّ عام العيد الوطني التشيكي، ويجدر بالذكر أنّ العملة الرسمية في التشيك هي الكرونة التشيكية.[٣]


العاصمة والأقاليم الرئيسية لجمهورية التشيك

تُعدُّ مدينة براغ عاصمة جمهورية التشيك وأكبر مدنها، حيث تحتل المركز الثالث كأكبر مدينة في الاتحاد الأوروبي، كما تُصنّف كإحدى المدن المتحضرة والراقية في أوروبا، ويتخلّل عاصمة التشيك نهر فلتافا، وتضمّ التشيك 13 إقليماً يضمّ كلّ منها العديد من المديريات والبلديات؛ وهي كالآتي:[٢]

  • إقليم بوهيميا الوسطى.
  • إقليم جنوب بوهيميا.
  • إقليم فيسوتشنا.
  • إقليم بلزن.
  • إقليم كارلوفي فاري.
  • إقليم أوستي ناد لابم.
  • إقليم ليبيريتس.
  • إقليم هراديتش كرالوفي.
  • إقليم باردوبيتسه.
  • إقليم أولوموتس.
  • إقليم مورافيا - سيليزيا.
  • إقليم مورافيا الجنوبية.
  • إقليم زلين.


جغرافية جمهورية التشيك

تبلغ مساحة جمهورية التشيك حوالي 78,866 كم2، وتقع ضمن الكتلة البوهيمية الصخرية؛ حيث ترتفع حوالي 900 متر فوق مستوى سطح البحر، وتُحيطها سلاسل جبلية منخفضة نسبياً؛ كسلسة جبال الكاربات، والسوديت، والسومارفا، وتُعتبر التشيك دولةً غير ساحلية، وتضم نهريّ فلتافا وإلبه.[٢][٣]


مناخ جمهورية التشيك

يسود المناخ المعتدل في جمهورية التشيك إلّا أنّه يمرّ ببعض التقلّبات خلال السنة كالآتي:[٤]

  • الفترة من أيار – أيلول: يسود هذه الفترة الدفء على الرغم من تساقط الأمطار وحدوث العواصف الرعدية.
  • الفترة من تشرين أول – نيسان: يسود هذه الفترة الأجواء الباردة نسبياً، حيث تزداد حدّة البرودة وتساقط الأمطار والثلوج.
  • الفترة من تشرين الثاني – شباط: تسود الأجواء الباردة والرطبة بالتزامن مع تساقط الثلوج، حيث تصل درجات الحرارة إلى التجمّد.
  • الفترة من كانون الأول – آذار: تزداد فعاليات التزلج على الجليد، وتكون درجات الحرارة معتدلة.


السكان في جمهورية التشيك

بلغ عدد سكان التشيك في منتصف عام 2020م حوالي 10,708,981 نسمة وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة، أيّ أنّ عدد سكان التشيك يُعادل ما نسبته 0.14% من عدد سكان العالم الإجمالي، ويتوزّع السكان بمعدل 139 شخصاً لكلّ 1 كم2، كما تحتل التشيك المرتبة 86 ضمن ترتيب البلدان الأكثر تعداداً سكّانياً، وتُشير إحدى إحصائيات عام 2020م إلى أنّ أكثر من 7,875,268 نسمة من سكّان التشيك يقطنون في المُدن؛ أيّ ما نسبته 75.5% من إجمالي السكان، ويبلغ متوسط الأعمار فيها نحو 43.2 عاماً.[٣][٥]


يتّخذ سكان التشيك من اللغة التشيكية لغةً رسميةً لهم، وتُعدّ اللغة التشيكية إحدى اللغات السلافية الغربية القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر الميلادي؛ حيث تُبنى على اللغة اللاتينية الرومانية وليس الأبجدية الكريلية أو السيريلية، كما توجد بعض اللغات الأخرى التي يتحدث بها الأقليات في جمهورية التشيك، مثل؛ اللغة الألمانية، والبولندية، والرومانية،[١] وتُعدّ الديانة المسيحية هي الديانة السائدة في التشيك.[٥]


الأماكن الأكثر جاذبية في جمهورية التشيك

فيما يأتي أكثر الأماكن جاذبيةً في التشيك:

  • حديقة ليدنيس فالتيس: تقع حديقة ليدنيس فالتيس حول قلعة ليدنيس فالتيس، وتضمّ العديد من الأشجار النادرة، وبعض المباني الصغيرة الجميلة، بالإضافة إلى برك الأسماك، وبرز الاهتمام بهذه الحديقة كما لم تشهده أيّة حديقة في العالم؛ ولا تزال حتّى اليوم ضمن قائمة اليونسكو تحت مُسمّى حديقة أوروبا.[٦]
  • عمود الثالوث المقدس في أولوموتس: يحمل عمود الثالوث المقدّس قيمةً تاريخيةً وفنيةً كبيرةً في تصنيف اليونسكو، حيث أنشأه سكّان أولوموتس ليفوق النصب التذكارية الأخرى حجماً وجمالاً وثراء، ويُعتبر أكبر تمثال نُحِت بالنمط الباروكي في أوروبا، ويأتي السياح لرؤيته من جميع أنحاء العالم.[٧]
  • مدينة تيلتش التاريخية: تُجسّد مدينة تيلتش التاريخية عهد النهضة الإيطالية شمال جبال الألب، وهي إحدى المدن التراثية ضمن قوائم اليونسكو، وتتميز المدينة الصغيرة بطابعها التراثي الخيالي، وتضم قصراً بديعاً، بالإضافة إلى العديد من الأحواض السمكية الشفافة في محيط المدينة.[٨]
  • كاتدرائية القديس فيتوس: استمرّ بناء الكاتدرائية حوالي 600 عام، وتُعتبر من أغنى الكاتدرائيات في أوروبا الوسطى، وتُعدّ بالغة الأهمية نسبةً للحياة الدينية والثقافية في التشيك؛ حيث تضم العديد من الآثار؛ كفيسفساء الدينونة الأخيرة التي تعود للقرن الرابع عشر الميلادي، وقبر القديس وينسيسلاس والامبراطور كارل الرابع، بالإضافة إلى المقبرة الفضية للقديس يوحنا نيبوموك المنحوتة على الطريقة الباروكية، والزجاج المزخرف على يد المصمم التشيكي ألفونس موخا.[٩]
  • جسر كارل: يقع جسر كارل في مدينة براغ التشيكية، ويصل طوله إلى نحو 500 متر، ويضم تماثيل منحوتة على الطريقة الباروكية يُمكن مشاهدتها من خلال الوقوف عند حواجز الجسر، ويجدر بالذكر أنّ أجمل إطلالة لجسر كارل تكون خلال أوقات الصباح المُبكّر.[١٠]
  • قلعة براغ: تقع قلعة براغ على الضفة اليسرى لنهر فلتافا، وتحظى بأهمية سياحية كبيرة جداً، حيث تتألّف من تشكيلة واسعة من الأبراج، والكنائس، والقصور التي تفوق مدينة براغ جمالاً، كما تضم العديد من المباني التاريخية الأخرى، وبعض المتاحف، وصالات العرض ذات القيمة الفنية والثقافية الكبيرة في التاريخ التشيكي.[١١]


أبرز المحطات التاريخية لجمهورية التشيك

مرّت جمهورية التشيك بالعديد من الأحداث عبر التاريخ، وفيما يأتي أبرز النقاط التاريخية التي مرّت بها:[١٢]

  • فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى: اتّحدت التشيك مع جارتها دولة سلوفاكيا عام 1918م، حيث شكّلتا جمهوريةً واحدةً تحت اسم جمهورية تشيكوسلوفاكيا.
  • فترة الحرب العالمية الثانية: احتلّ الألمان جمهورية تشيكوسلوفاكيا عام 1939م.
  • فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية: احتلّ الاتحاد السوفيتي تشيكوسلوفاكيا، ثمّ أصبحت عضواً في حلف وارسو.
  • استقلال تشيكوسلوفاكيا: فقد الاتحاد السوفييتي سلطته على جمهورية تشيكوسلوفاكيا عام 1989م بعد ثورة المخملية، فأصبحت تشيكوسلوفاكيا دولةً مستقلةً ذات سيادة.
  • انفصال التشيك وسلوفاكيا: انفصلت جمهورية تشيكوسلوفاكيا في 1 كانون الثاني من عام 1993م، وعادت كلّ من دولة التشيك وسلوفاكيا إلى دولتين منفصلتين، وسُمّي هذا الانفصال بالطلاق المخملي.
  • الالتحاق بحلف شمال الأطلسي: التحقت التشيك بحلف شمال الأطلسي وأصبحت عضواً فيه عام 1999م.
  • الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي: أصبحت التشيك إحدى أعضاء الاتحاد الأوروبي عام 2004م.


علم جمهورية التشيك

يُمثّل علم جمهورية التشيك مستطيلين أفقيين أحدهما أبيض والآخر أحمر اللون، ومثلث أزرق اللون يُنصّفهما من الجهة اليُسرى للعلم، وتبلغ النسبة بين أبعاد العلم 2:3، ويجدر بالذكر أنّ علم التشيك الحالي صُمّم منذ عام 1920م، وكان ذلك هو التصميم الأول والأخير لهذا العلم، وفي عام 1993م اعتمدت جمهورية التشيك تصميم العلم بشكلٍ رسمي للبلاد.[١٣]


اقتصاد جمهورية التشيك

تبلغ درجة مؤشر الحرية الاقتصادية لجمهورية التشيك بحسب إحصائيات عام 2021م 73.8 نقطة؛ وبذلك فهي تحتل المركز 27 بين دول العالم الأكثر حريةً اقتصادية، بينما تحتل التشيك المركز 14 من ضمن 45 دولة أوروبية حسب مؤشّرات الحرية الاقتصادية العالمية،[١٤] ويعتمد الاقتصاد في الجمهورية التشيكية على عدّة قطاعات أهمّها الآتي:[١٥]

  • قطاع الخدمات: يُساهم قطاع الخدمات في تغطية ما نسبته 56.2% من الناتج المحلي الإجمالي في التشيك؛ حيث يُوفّر فرص عمل لحوالي 60% من السكان.
  • القطاع الصناعي: يُشكّل القطاع الصناعي نحو 32% من الناتج المحلي التشيكيّ، حيث يضمّ حوالي 37% من القوة العاملة في التشيك، ويُعتبر قطاع السيارات أكبر القطاعات الصناعية في التشيك ويُمثّل أكبر الصادرات حيث تصل نسبتها إلى 80% من إجمالي الصادرات.
  • قطاع السياحة: يستمر قطاع السياحة في التشيك بالنمو عاماً بعد عام، حيث بلغ عدد السياح حسب إحصائيات عام 2019م نحو 22 مليون سائح بزيادة سنوية تُقدّر بنسبة 3.5% حسب إحصائيات المكتب الإحصائي التشيكي.
  • القطاع الزراعي: يُذكر أنّ القطاع الزراعي في التشيك تعرّض لأزمةٍ خلال تسعينيات القرن الماضي؛ لذلك فهو لا يزال يتلقى الدعم من الحكومة التشيكية حتّى اليوم، وتُنتج التشيك بعضاً من المنتجات الزراعية المهمّة، مثل: الشمندر السكري، والبطاطا، والقمح، والشعير، بالإضافة إلى تربية الدواجن.


النظام السياسي في جمهورية التشيك

يتمثّل النظام السياسي في جمهورية التشيك بما يأتي:[١٦]

  • رأس الدولة: تُعدّ التشيك جمهورية برلمانية ديمقراطية؛ حيث يكون فيها رأس الدولة هو الرئيس الرسمي للجمهورية، بالإضافة إلى كونه القائد العام للقوات المسلحة، ويُنتخب الرئيس بالاقتراع كلّ 5 أعوام، ويُذكر أنّ رئيس جمهورية التشيك الحالي هو ميلوش زيمان.
  • السلطة التشريعية: يُطلق على السلطة التشريعية العليا مصطلح البرلمان التشيكي، ويتكوّن البرلمان التشيكي ممّا يأتي:
    • مجلس النواب: يضم مجلس النواب التشيكي 200 عضواً ينتخبهم الشعب لتمثيلهم أمام الحكومة لمدّة 4 سنوات، ولا يجوز للمترشح لمجلس النواب أن يقل عمره عن 21 عاماً، ويجوز للمواطن التصويت عندما يبلغ 18 عاماً.
    • مجلس الشيوخ: يتكوّن مجلس الشيوخ التشيكي من 81 عضواً، وتبلغ مدّة الدورة 6 سنوات، ويُشترط ألّا يقل عمر المترشّح لمجلس الشيوخ عن 40 عاماً مع أحقية التصويت للمواطن عند بلوغه سن 18 عاماً.
  • السلطة التنفيذية: يُطلق على السلطة التنفيذية مصطلح الحكومة، ويُعيّن رئيس الجمهورية رئيس الوزراء الذي يقع على عاتقه تعيين أعضاء الحكومة أو الوزراء، وتخضع الحكومة لتصويت من مجلس النواب لمنح الثقة للحكومة أو حجبها عنها.
  • المحكمة الدستورية: تُعتبر أعلى الهيئات القضائية المُستقلة في التشيك؛ حيث يقع تعيين رئيسها وقضاتها على عاتق رئيس الجمهورية.
  • بنك التشيك الوطني: يُعدّ أحد الهيئات المستقلة في التشيك، ويقع على عاتق رئيس الجمهورية تعيين رئيس البنك والمحافظين.


الثقافة في جمهورية التشيك

تُمثّل الثقافة في جمهورية التشيك مزيجاً من الثقافات الألمانية والسلافية وغيرها من الثقافات، ولعلّ الثقافة الإيطالية هي الأبرز من الناحية النظرية؛ حيث تتمثّل بانتشار العمارة الباروكية والمنحوتات منذ عصر النهضة، كما ساهمت العديد من المؤثّرات الخارجية بالتأثير في الثقافة الأدبية، والموسيقية، والمرئية، والشعبية في جمهورية التشيك.[١]


التعليم في جمهورية التشيك

فرضت جمهورية التشيك التعليم الإجباري بدءاً من عام 1774م، وعليه يصل معدل الأفراد الذين يُتقنون الكتابة والقراءة في التشيك إلى نسبة 99% من إجمالي السكّان، وتُقسّم المراحل التعليمية في التشيك إلى عدّة مراحل بدءاً بمرحلة ما قبل المدرسة، ثمّ التعليم الإبتدائي، فالتعليم الثانوي، وانتهاءً بالتعليم الجامعي، ويُقاس مستوى الطلاب في المراحل التعليمية حسب مقياس الدرجات؛ حيث الدرجة 1 هي الدرجة الأفضل والدرجة 5 تعني التقييم الأسوء.[١٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Robert Auty (2021-3-16), "Czech Republic"، www.britannica.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Maps Of Czech Republic", www.worldatlas.com,2021-2-24، Retrieved 2021-3-22. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Czech Republic", www.infoplease.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  4. "Czech Republic Essentials", www.myczechrepublic.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  5. ^ أ ب "czech republic population", www.worldometers.info, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  6. "Lednice-Valtice Complex", www.visitczechrepublic.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  7. "Holy Trinity Column in Olomouc", www.visitczechrepublic.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  8. "Telč", www.visitczechrepublic.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  9. "St Vitus Cathedral", www.lonelyplanet.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  10. "Charles Bridge", www.lonelyplanet.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  11. "Prague Castle", www.lonelyplanet.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  12. "Czech Republic", www.nationsonline.org, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  13. "Flag of the Czech Republic", www.countryflags.com, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  14. "Czech Republic", www.heritage.org, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  15. "CZECH REPUBLIC: ECONOMIC AND POLITICAL OUTLINE", santandertrade.com,2021-3، Retrieved 2021-3-22. Edited.
  16. "Political System", www.mzv.cz, Retrieved 2021-3-22. Edited.
  17. "Education System in the Czech Republic", www.mzv.cz, Retrieved 2021-3-22. Edited.