ما هي فوائد زبدة الفول السوداني

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
ما هي فوائد زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني

ينتمي الفول السوداني إلى فصيلة البقوليات، ومن المعروف أنَّ بروتين البقوليات يحتوي على الحمض الأمينيّ الميثيونين، والسستايين بنسبةٍ أقل من مصادر البروتين الحيوانية، وتُعتبر زبدة الفول السوداني (بالإنجليزيّة: Peanut butter) معجوناً ناتجاً من طحن الفول السوداني المُحمص، ومع أنَّ هذه الطريقة في التحضير فإنّها ليست الطريقة المتبعة في تحضير زبدة الفول السوداني المُعالجة فقد تحتوي على السكر، والزيوت النباتية، أو حتى الزيوت المُهدرجة، لذلك يُنصح بشراء زبدة الفول السوداني المُعرضة لأقل نسبة للمُعالجة، والتي قد تحتوي على الملح كمادةٍ مضافةٍ؛ وذلك لأنَّ تناول السكر المضاف بكثرة، والدهون المُهدرجة قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، ومن الجدير بالذكر أنَّ زبدة الفستق تُعدُّ مصدراً جيّداً للبروتين، وتُزوّد الجسم بالكربوهيدرات، والدهون.[١]


وتجدر الإشارة إلى أنَّ بعض الأشخاص يتحسسون من زبدة الفستق السوداني، ويحدث هذا عندما يتفاعل الجهاز المناعي بشكلٍ زائدٍ مع الفول السوداني، وقد يكون رد الفعل التحسسي مباشراً، أو بعد ساعتين من تناول الفول السوداني، أو أيّ من منتجاته، وغالباً ما تكون حساسية الفستق حساسيةٌ دائمة، وتزداد نسبة وجودها عند الشخص في حال إصابة أحد أفراد العائلة بها، ومن الأعراض والعلامات المرافقة للتحسس من الفول السودانيّ، أو أيٍّ من منتجاته؛ الطفح الجلديّ، أو الحكّة، والغثيان، والتقيؤ، والإسهال، أو وجود الدم مع البراز عند عملية الإخراج، والشعور بالدوران، أو الغياب عن الوعيّ.[٢]


فوائد زبدة الفول السوداني

يزوّد تناول زبدة الفول السوداني باعتدال ضمن نظامٍ غذائيٍّ متوازنٍ بمنافع كبيرةٍ للجسم، وفيما يأتي توضيحٌ لبعضها:[٣]

  • تُحسِّن من صحة القلب: إذ تحتوي زبدة الفول السوداني على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة القلب؛ ومنها: الدهون غير المُشبعة الأحادية، أو المُشعبة، وفيتامين ب3، والمغنيسيوم، وفيتامين هـ، ومن الجدير بالذكر أنَّ النسبة ما بين الدهون غير المُشبعة الأحادية أو المتعددة، والدهون المشبعة له تأثير في صحة القلب، وتُشابه هذه النسبة في زبدة الفول السوداني نسبة زيت الزيتون المعروف بفوائده لصحة القلب، وتُوضح أحد الأبحاث أنَّ إدخال 46 غراماً من الفول السوداني، أو زبدة الفول السوداني إلى النظام الغذائي الموصى به من قبل الاتحاد الأمريكي للسكري قد يُحسّن من صحة القلب، ويقلل من نسبة الدهون في الدم، ويساعد على التحكم بالوزن عند الأشخاص الذين يعانون من السكري.
  • تُزود الجسم بالطاقة: إذ إنَّ الجسم بحاجة إلى أغذية غنيّة بالطاقة، فتناول زبدة الفول السوداني يجعل الجسم أكثر تحمُلاً للرياضات الشاقة، أو الركض لمسافات عند تزويده بالكفاية من الطاقة، وعلى تحمل الرياضة البدنية طويلة الأمد.[٤]
  • تُساعد على ترميم العضلات: إذ إنّ زبدة الفول السوداني غنيّة بالبروتين الذي من شأنه المساعدة على بناء، وترميم العضلات، ويحتاج الجسم الأحماض الأمينية لإعادة بناء العضلات التي تهدم عند النشاط البدني، ومن الجدير بالذكر أنَّ الأحماض الأمينية هي لبنات بناء البروتين، ولها دورٌ مهمٌ في عمل خلايا، وأنسجة الجسم، وتمثل زبدة الفول السوداني خياراً جيّداً للبروتين النباتيّ كجزءٍ من نظام الحياة، فضلاً عن دورها في تقليل الدهون المُشبعة، والكوليسترول في حال تناولها ضمن النظام الغذائي، وممارسة النشاط البدني.[٤]
  • يمكن أن تُساهم في الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الثدي: ففي دراسةٍ نشرت في عام 2013 وُجد أنَّ الأشخاص الذين تناولوا زبدة الفول السوداني من المُحتمل أن تقلّ نسبة الخطر لديهم بالإصابة بسرطان الثدي الليفيّ، وكانت هذه النتائج أكثرُ فعاليّةً عند الأشخاص الذين سبق لأشخاص في عائلتهم الإصابة بسرطان الثدي.[٥]
  • تعدُ غنيّةً بمضادات الأكسدة: مثل؛ السيلينيوم، والمنغنيز، وبعض الفيتامينات؛ مثل: فيتامين ج، وفيتامين هـ، والفلافونويدات، والبوليفينولات، ومواد أخرى، فهم يعملون مع بعضهم البعض للمساعدة على حماية خلايا الجسم، وقد يكون تناول زبدة الفول السودانيّ السبب الرئيسيّ لصحة القلب بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من المكسرات، أو زبدة المكسرات، فضلاً عن أنَّ لها دوراً محتملاً في الحماية من سرطان القولون.[٦]
  • تُساعد على التّحكم في معدلات السكر في الدم: إذ يُذكر أنَّ زبدة الفول السوداني الطبيعية لها مؤشرٌ جلايسيميٌّ منخفضٌ، بالإضافة إلى غناها بالدهون المُفيدة، والبروتين، والألياف الغذائية، ولا تُسبب ارتفاعاً كبيراً ومفاجئاً في معدلات السكر في الدم، لذا يمكن اعتمادها كنوعٍ من التحليّة بعد الوجبة الرئيسية، فهي قد تُساهم في تحسين نوعية النوم؛ وذلك لكونها غنيّةٌ بالحمض الأميني التربتوفان، مما يساعد على إفراز السيروتونين الذي يُهدىء الأعصاب، والدماغ.[٧]
  • تُساعد على تقليل الوزن: إذ تساعد زبدة الفول السوداني على تقليل الوزن عبر طريقتين رئيسيتين؛ الأولى عبارة عن المساعدة على التحكم بالشهيّة، والأخرى عن طريق التحكم بمعدلات السكر في الدم، فزبدة الفول السوداني قد تعطي شعوراً بالشبع لوقتٍ أطول مما يُقلل من تناول الطعام، مما يُساهم في إنقاص الوزن، ويعزى ذلك لكونها غنيّةٌ بالدهون المُفيدة، والبروتين، ويمكن إضافة الفول السوداني أو زبدته إلى النظام الغذائي بطرقٍ مُبتكرة؛ كإضافته إلى السلطات، أو يمكن دهن الزبدة مع العسل على الخبز كامل الحبوب، أو يمكن إضافتها إلى الشوفان المطبوخ.[٨]


القيمة الغذائية لزبدة الفول السوداني

يُوضح الجدول الآتي ما تحتويه معلقة الطعام الواحدة من زبدة الفول السوداني قليل الصوديوم؛ أو ما يعادل 16 غراماً من العناصر الغذائية:[٩]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 94 سعرة حرارية
البروتين 3.84 غرامات
الدهون 7.98 غرامات
الكربوهيدرات 3.49 غرامات
الألياف 1.1 غرام
الكالسيوم 7 مليغرامات
الحديد 0.30 مليغرام
المغنيسيوم 25 مليغراماً
الفسفور 51 مليغراماً
البوتاسيوم 120 مليغراماً
الصوديوم 32 مليغراماً
فيتامين هـ 1.45 مليغرام


المراجع

  1. Kris Gunnars (30-4-2018), "Is Peanut Butter Good or Bad for Your Health?"، www.healthline.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  2. "Peanut Allergy", www.drugs.com,11-4-2019، Retrieved 7-5-2019. Edited.
  3. Jayne Leonard (22-11-2018), "Is peanut butter good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Darla Leal (26-2-2019), "Peanut Butter as a Sports Superfood"، www.verywellfit.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  5. "Peanut Butter", www.nutritionfacts.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  6. "Health Benefits of Nut Butters", www.webmd.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  7. "Benefits Of Natural Peanut Butter", www.worldhealth.net, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  8. Kathryn Watson (17-1-2019), "Can Eating Peanut Butter Help Me Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 42291, Peanut butter, reduced sodium", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 7-5-2019. Edited.