ما هي فوائد ومضار بذور دوار الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٤٠ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
ما هي فوائد ومضار بذور دوار الشمس

بذور دوّار الشمس

تُستخرج بذور دوار الشّمس من نبتة دوار الشّمس، وهي بذورٌ صغيرة الحجم تغلّفها قشرةٌ خارجية بيضاء وسوداء اللون، وتتوفر هذه البذور على مدار السنة، كما تعتبر وجبةً صحيةً خفيفة، وهي غنيّةٌ بالعناصر الغذائية المفيدة؛ مثل: فيتامين هـ، و النحاس، وفيتامين ب1، والفسفور، والمنغنيز، والسيلينيوم، كما تحتوي على كمياتٍ منخفضةٍ من الكربوهيدرات، ويمكن تناول بذور دوار الشمس وحدها أو إضافتها إلى الأطباق، مثل: سلطات الخضار أو الفواكه، أو الشوفان، أو العصائر، أو رشّها على الزبادي والبوظة، ومن الجدير بالذكر أنه يُوصى بتناول هذه البذور نيئةً وغير مملحة؛ وذلك لتجنب المشاكل الصحية في القلب، والكلى، واحتباس السوائل في الجسم.[١][٢]


فوائد ومضار بذور دوّار الشمس

فوائد بذور دوّار الشمس

تحتوي بذور دوّار الشمس على العديد من العناصر الغذائيّة المُهمّة التي توفّر للجسم الكثير من الفوائد الصحّية، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[١]

  • غنيةٌ بالدهون المتعددة غير المُشبَعة: وتُعد هذه الدُّهون صحّية؛ حيثُ إنَّ تناوُلها بكمّياتٍ مُعتدلة يُساهم في الحفاظ على صحّة القلب؛ وذلك من خلال قدرتها على خَفض مُستويات الكولسترول الضارّ في الدم، وخَفض ضَغط الدم أيضاً، والمساهمة في تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبيّة، والجلطات الدماغيّة، كما قد تساهم في الحفاظ على مستويات سكر الدم.
  • غنيّةٌ بالألياف الغذائية: إذ تلعب الألياف الموجودة في بذور دوار الشمس دوراً مهمّاً في الحفاظ على صحّة الأمعاء، وحركتها، كما قد تُساعد هذه الألياف على خَفض مُستويات الكولسترول، وتنظيم مستويات السكّر في الدم، بالإضافة إلى زيادة الشعور بالامتلاء، مما يساهم في إنقاص الوزن.
  • بناء الأنسجة: حيث تساهم البروتينات الموجودة في بذور دوار الشمس في عملية بناء أنسِجة الجسم المُختلفة، وإصلاحها، والمُحافظة عليها؛ كالعظام، والغضاريف، والجلد، والدم.
  • حماية الخلايا من التلف: إذ تحتوي بذور دوّار الشمس على تركيزٍ عالٍ من فيتامين هـ؛ وهو أحد مُضادّات الأكسدة القويّة التي تُساعد على الحدّ من تشكّل جزيئات الجذور الحرة، وبالتالي يقي خلايا الجسم السليمة من التلف.
  • المساهمة في تصنيع الحمض النووي الصبغي: حيث تحتوي بذور دوّار الشمس على كمية كبيرة من السيلينيوم؛ وهو معدنٌ ضروريٌّ يساهم في تصنيع الحمضِ النوويّ الصبغي (بالإنجليزية: DNA) في الجسم، وإعادة إنتاجه، كما يساعد على التقليل من الإجهاد التأكسدي الناتج عن الجذور الحرة.
  • احتواؤها على فيتامين ب3: أو ما يُعرَف بالنياسين؛ وهو فيتامين يساعد على إصلاح الحمض النوويّ الصبغي، كما أنّه قد يُساهم في خَفض مُستويات الكولسترول الكُلّي، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • غنيّةٌ بفيتامين ب9: أو ما يُعرَف بالفولات، وهو فيتامين ضروريّ للمرأة في سنِّ الإنجاب؛ حيث يساعد هذا الفيتامين على الوقاية من ولادة طفلٍ مصابٍ بعيوب الأنبوب العصبي (بالإنجليزيّة: Neural Tube Defects)، والتي قد يتعرّض لها الجنين خلال فترة الحمل، مثل: تشقُّق العمود الفقري (بالإنجليزيّة: Spina bifida)، وانعدام الدماغ (بالإنجليزيّة: Anencephaly)، كما يمكن أن يساعد أيضاً على تحسين الذاكرة، وتعزيز صحة القلب، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان، الا أنه ما زالت هنالك حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات تأثير هذا الفيتامين.
  • يساعد على تحويل الدُّهون والكربوهيدرات إلى طاقةٍ: حيث تحتوي بذور دوار الشمس على حمض البانتوثنيك (بالإنجليزيّة: Pantothenic acid)؛ وهو فيتامين يساعد على إتمام هذه العملية في الجسم، كما يعزز التئام الجروح، بالإضافة إلى إمكانية خَفض مُستويات الكولسترول في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بفقر الدم: تحتوي بذور دوار الشمس على عنصر الحديد الذي يُعتبَر ضروريّاً لتكوين خلايا الدم الحمراء، حيثُ إنَّ تناول كميات كافية من الحديد يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.


مضار بذور دوّار الشمس

بالرغم من فوائد بذور دوار الشمس الجمّة إلاّ أنّها قد تُسبب بعض المشاكل الصحيّة؛ حيثُ إنَّها قد تسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، ومن الجدير بالذكر أنّ بذور دوار الشمس قد توجد في بعض المُنتجات كالخبز أو الحبوب، لذلك يجب الانتباه إلى قائمة مكونات هذه المنتجات قبل استهلاكها، كما أنّ بعض أنواع الزيوت يمكن أن تحتوي على بذور دوار الشمس، لذلك يجب التأكد من مكونات الزيوت أيضاً قبل استخدامها، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يتمّ استخدام بذور دوار الشمس في العديد من مستحضرات التجميل والعناية الشخصية كالشامبو، كما تُعتبر حساسية بذور دوار الشمس من أقل أنواع الحساسية شيوعاً، وقد تتراوح أعراضها ما بين أعراضٍ بسيطةٍ مثل الشُرى (بالإنجليزية: Hives) إلى أعراضٍ قد تهدد الحياة، وتشمل الأعراض الجانبية الأخرى التي قد تسببها حساسية بذور دوار الشمس حدوث حكةٍ في الفم، واضطراباتٍ في المعدة، والتقيؤ، وقد تؤدي أيضاً إلى الإصابة بصدمة الحساسية (بالإنجليزية: Anaphylaxis).[٣] ومن المحاذير الأخرى التي ترتبط بتناول بذور دوار الشمس ما يأتي:[٤]

  • تُغطى القشرة الخارجية لبذور دوار الشمس بأكثر من 2500 مليغرام من الصوديوم، وبالتالي يجدر الانتباه إلى كمية الأملاح المُستهلكة، كما تُعتبر بذور دوار الشمس عالية السعرات الحرارية.
  • تحتوي بذور دوار الشمس على معدن ثقيل يُعرف بالكادميوم (بالإنجليزية: Cadmium)، وقد يؤدي استهلاك كمياتٍ عاليةٍ منه إلى حدوث مشاكل في الكلى، لذلك يُفضل ألّا تزيد كمية بذور الشمس المتناولة يومياً عن 30 غراماً.
  • تتعرض بذور دوار الشمس إلى التلوث البكتيري مثل السالمونيلا أثناء عملية تحضيرها، حيث يمكن تجفيف البذور على درجات حرارةٍ عالية للمساهمة في تدمير البكتيريا الضارة.


القيمة الغذائية لبذور دوّار الشمس

يُوضّح الجدول الآتيي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرام من بذور دوّار الشمس المُقشّرة:[٥]

العنصر الغذائيّ الكمية
السعرات الحرارية 584 سعرةً حراريةً
الماء 4.73 مليلترات
البروتين 20.78 غراماً
الدهون 51.46 غراماً
الدهون المُشبعة 4.455 غرامات
الدهون الأحادية غير المُشبعة 18.528 غراماً
الدهون المتعددة غير المُشبعة 23.137 غراماً
الكربوهيدرات 20.00 غراماً
الألياف 8.6 غرامات
السكّريات 2.62 غرام
الكالسيوم 78 مليغراماً
الحديد 5.25 مليغرامات
المغنيسيوم 325 مليغراماً
الفسفور 660 مليغراماً
البوتاسيوم 645 مليغراماً
الصوديوم 9 مليغرامات
الزنك 5 مليغرامات
فيتامين ج 1.4 مليغرام
فيتامين ب1 1.480 مليغرام
فيتامين ب2 0.355 مليغرام
فيتامين ب3 8.335 مليغرامات
فيتامين ب6 1.345 مليغرام
الفولات 227 ميكروغراماً
فيتامين أ 50 وحدة دولية
فيتامين هـ 35.17 مليغراماً


المراجع

  1. ^ أ ب Annette McDermott (26-9-2016), "How Many Calories Are in Sunflower Seeds?"، www.healthline.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  2. Barbie Cervoni (17-1-2019), "Sunflower Seed Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  3. Juliann Schaeffer (17-11-2017), "Understanding Your Sunflower Allergy"، www.healthline.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  4. Marsha McCulloch (22-11-2018), "Are Sunflower Seeds Good for You? Nutrition, Benefits and More"، www.healthline.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  5. "Basic Report: 12036, Seeds, sunflower seed kernels, dried", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 18-1-2019. Edited.