مدينة زيلامسي بالنمسا

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٥٤ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة زيلامسي بالنمسا

مدينة زيلامسي

تقع مدينة زيلامسي كابرون في جمهورية النمسا، وتعتبر واحدة من أهمّ الوجهات السياحيّة في البلاد بعد فيينا، ويتوافد إليها السياح من منطقة الشرق الأوسط للاستجمام والسياحة فيها، وتعتبر مدينة زيلامسي العاصمة السياحيّة لولاية سالزبورغ النمساوية، ويقيم فيها ما يفوق 10000 نسمة تقريباً. تعتبر مدينة زيلامسي كابرون وادي زيل بمثابة ممرّ يفصل جبال الألب في الجزء الجنوبيّ من منطقة زيلامسي، ويفصل بينها وبين انسبروك مسافة تقدّر بـ100 كيلومترٍ، وتمتاز المدينة برصف شوارعها بالحصى، كما تنتشر فيها الكثير من مقاهي الرصيد، والأماكن المخصصة للمشاة أيضاً، وتعتبر مدينة حيويّة ليلاً. يشير التاريخ إلى أنّ مدينة زيلامسي تعتبر من المدن المأهولة بالسكان منذ عام 740 ميلادي، أما السكك الحديدية فيعود تاريخ افتتاحها إلى عام 1875م، كما تعدّ المدينة موطناً للتعايش الدينيّ؛ حيث تضمّ عدداً من الديانات، فتقوم فيها المساجد والكنائس، ومن أهمّ المساجد مسجد سليميّة، ومسجد الوطن، أمّا فيما يتعلّق بالسفر إلى زيلامسي فلا تتوّجه الرحلات إليها بشكل مباشر، إنما يتوجب على السائح المرور عبر ميونخ أولاً.[١]


التقسيم الإداري لمدينة زيلامسي

تقسّم مدينة زيلامسي في النمسا إلى خمس مناطق سكنية، وهي منطقة (Bruckberg)، و منطقة (Elberg) وهي عبارةٌ عن محميّة طبيعيّة، أمّا مركز مراكب التلفريك فتقع في منطقة (Schmitten)، ومنطقة (Thumersbach) وتمتاز هذه المنطقة بإطلالتها على بحيرة ومنتجع خلّاب، والمنطقة الخامسة في المدينة هي زيلامسي.[٢]


الأماكن السياحية في مدينة زيلامسي

اليك بعض المعالم السياحية في زيلامسي :[٣]

  • بحيرة تسيل: تعتبر بحيرة تسيل الواقعة بين قمتي جبل (Grossglockner) وجبل (Kitzsteinhorn) المكسوّ بالثلج، واتخذ كمنتجع صحيّ منذ مطلع الستينات من القرن الماضي، ومن الجدير ذكره فإنّ البحيرة تستخدم كخزان طبيعيّ للمياه؛ إذ تُخزّن ما يفوق 175 مليون متر مكعب من المياه، وتعتبر البحيرة مكاناً مناسباً للرياضات المائيّة، بالإضافة إلى إمكانية التنزّه بالقوارب والعبّارات البخارية.
  • مركز المدينة ويضمّ مركز المدينة عدداً من المنتجعات والفنادق كفندق جراند تسيل أم زي، وفندق رودولف فايتاليتي، وفندق نيو بوست، وفندق هيتزمان.
  • كابرون: وهو معلمٌ مميّزٌ في المدينة يمنحها مكانة تاريخيّة مُهمّة وهو مبنى القلعة القائم في أعلى قطعةٍ صخريّة في المدينة، وأُعيد ترميمها كاملةً في عام 1975م، كما تضمّ المدينة كتلةً جليديّة على شكل جبل تمنح المدينة أهميّة بالغة من حيث استقطاب السياح؛ إذ أصبحت أول منطقة تزلج جليديّة.
  • خزانات كابرون في جبال الألب: تُعتبر خزانات (Kaprun Alpine Reservoirs) مصدراً لإنتاج الطاقة بشكلٍ طبيعيّ، حيث تُستغلّ فيها المياه كمصدر لإنتاج الطاقة وتوليدها بأسلوبٍ نظيف ودائم، ويؤخذ السيّاح في جولة إلى خزّاني كابرون للاطلاع على مبدأ عمل الخزّان.


المراجع

  1. "Austria", www.worldatlas.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  2. "Introducing Zell am See-Kaprun", www.austria.info, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  3. "Zell am See", www.wikitravel.org, Retrieved 12-8-2018. Edited.