مدينة طرابلس اللبنانية

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٢٢ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة طرابلس اللبنانية

مدينة طرابلس اللبنانية

تُلقّب مدينة طرابلس اللبنانية باسم طرابلس الشام؛ حتّى تكون علامة فارقة عن مدينة طرابلس الغرب، وتقع في المنطقة الكائنة بين شواطئ البحر الأبيض المتوسط الشرقيّة، ومنطقة الداخل السوريّ. تتخذ محافظة الشمال من مدينةِ طرابلُس عاصمةً لها، وهي المدينة الثانية على مستوى البلاد من حيث المساحة، وتقع مدينة طرابلس إلى الشمال من العاصمةِ اللبنانيةِ بيروت على بعدٍ يصل إلى 85 كيلومتراً، كما يفصل بينها وبين الحدود السورية مسافة تقدر بنحو أربعين كيلومتراً. تحتضن المدينةُ معالمَ أثريةٍ وتاريخيّةٍ كثيرة بين ربوعها، حيث يصل عدد هذه المعالم إلى أكثر من 160 معلماً أثريّاً، بالإضافة إلى وجود عددٍ من الحمامات، والخانات، والقلاع، والمدارس، والنقوش المختلفة.[١]


جغرافيّة مدينة طرابلس

تتربع مدينة طرابلس فوق سهلِ بمساحةِ تمتدّ إلى 41 كيلومتراً مربعاً، وتترامى على أطراف مياه البحر الأبيض المتوسط، وتمتد في النواحي الشرقيّة منها جبال الأرز، وتطّل جبال الفهود من النواحي الشمالية الشرقية، ويعبر نهر أبو علي الأجزاء الشرقية من المدينة. تشكّل مدينة طرابلس حلقة وصلٍ بين المدن الساحلية اللبنانية، والمدن الداخلية في سوريا، كما تُعدّ ممراً طبيعيّاً بين مدن العراق، والخليج ولبنان، وتحظى المدينة بموقعٍ ذا أهميةٍ كبرى كونها منفذاً لهذه المناطق. تمتاز مدينة طرابلس بوفرة المياه العذبة، والهواء العليل، ونظراً لموقعها المرتفع فإنّها تشرف على مناظر خلابة، أمّا فيما يتعلق بمناخها فإنّ المناخ السائد فيها هو المعتدل، ويعزى الفضل إلى موقعها على البحر الأبيض المتوسط، فيستمر فصل الشتاء لأربعة أشهر ويكون ماطراً، أمّا صيفها فتمتد مدته إلى 5 أشهر، ويكون حاراً متوسط الرطوبة.[٢]


آثار مدينة طرابلس

أحصت بلدية طرابلس عدد الآثار الموجودة في المدينة فتبيّن أنّها تفوق المئتي أثر، وجميعها في غاية الأهمية، وتتصدّر المدينة المرتبة الأولى من حيث الثروة التراثية في منطقة الساحل الشرقيّ للبحر الأبيض المتوسط، وتأتي بالمرتبة الثانية من حيث وجود الآثار المملوكيّة، وتعتبر المدينة مجمعاً للآثار الرومانيّة، والبيزنطيّة، والفاطميّة، والصليبيّة، والعثمانيّة. ومن أبرز المعالم والآثار في المدينة:[٣]

  • جوامع طرابلس، كالجامع المنصوريّ الكبير، وجامع الأويسي، وجامع طينال، وجامع البرطاسي.
  • المقامات والمزارات، ومن أهمّها: مقام أحمد باشا الشالق والي مدينة طرابلس أيام الحكم العثمانيّ، ومقام الوالي المغربيّ عبد السلام المشيشي.
  • الكنائس وحيّ النصارى، فهو يعدّ مجمعاً أثرياً مسيحيّاً يضم عدداً من الكنائس.
  • الساحات، كساحة التلّ، حيث تعتبر الساحة المركزيّة في المدينة، وتقوم فيها الساعة العثمانيّة.
  • الخانات.
  • الأسواق، والأزقة، والأحياء، كسوق الصياغين، والنحاسين، والبازركان.


المراجع

  1. "TRIPOLI (TRABLOUS)", living-lebanon, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  2. "marefa"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
  3. "10 THINGS TO DO IN TRIPOLI", lebanonuntravelled, Retrieved 13-8-2018. Edited.