مدينة لبنانية تاريخية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة لبنانية تاريخية

جبيل مدينة لبنانية تاريخية

جبيل مدينة عربية قديمة تأسست قبل سبعة آلاف عام قبل الميلاد على يد الصيادين في العصر الحجري الحديث، وتتبع إدارياً إلى محافظة جبل لبنان، وتعد مركزاً لقضاء جبيل، وتبلغ مساحة أراضيها 5 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 10 أمتار، وفي العام 1984م وضعت في قائمة مواقع التراث العالمي ضمن منظمة اليونسكو، ولها توأمة مع عدة مدن كمدينة تريبولي، وإزمير، والبلدة، واورانج، وقادس، وباتراس، وطروادة، وأسبرطة، وفان.


موقع جبيل

  • الموقع الفلكي: تقع على خط طول 35.32 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 33.52 درجة شمال خط الاستواء.
  • الموقع الجغرافي: تقع على سهل منبسط في لبنان، إذ يحدها من جهة الشمال وادي نهر جاج، و يحدها من جهة الجنوب وادي نهر الفيدار، ويحدها يحدها من جهة الغرب البحر الأبيض المتوسط.


معالم جبيل التاريخية والسياحية

  • قبر القديس شربل: يقع في مقبرة الدير العمومية، ويعتقد الناس بأنّه يشفي المرضى.
  • مسجد السلطان عبد المجيد: شيد في العهد الأيوبيّ على أنقاض مسجد مهدوم يعود لفترة حكم الخلفاء الراشدين.
  • متحف موقع جبيل: يقدم نبذة عن الحفريات التي اكتشفت في المدينة، ويعرض شرحاً كاملاً عن تاريخ الموقع منذ عصور ما قبل التاريخ حتى عصر القرون الوسطى.
  • الكنائس الأثرية: ككنيسة القديس يوحنا مرقس، وكنيسة سيدة الأم الفقيرة، وكنيسة سيدة النجاة، وكنيسة مار تقلا، وكنسية سيدة البوابة.
  • معالم أخرى: القلعة الصليبية، وروك ستوك، وموقع عين الملك، وبقايا القصر الكبير، ومرفأ جبيل وأبراجه، ومسجد السلطان إبراهيم بن أدهم، ومتحف المتحجرات، ومعبد الأنصاب، والمدافن الملكية، والسوق القديم، وحديقة بيبلوس بارك، وشاطئ جبيل، ومؤسسة لويس قرداحي.


محطات تاريخية في تاريخ جبيل

  • قديماً في القرن السادس قبل الميلاد كانت المدينة قرية لصيادي الأسماك، وكانت تقع على تل يشرف على البحر الأبيض المتوسط.
  • في نهاية القرن الرابع قبل الميلاد أصبحت جبيل مدينة، وفي نهاية الألف الثالث قبل الميلاد تعرضت للغزو والحريق على يد قبائل الأمورية.
  • احتلها اليونانيون بقيادة الاسكندر الكبير في العام 333 قبل الميلاد، وفي أواسط القرن الأول قبل الميلاد احتلت على يد القوات الرومانية بقيادة بومبيوس.


معلومات متنوعة عن جبيل

  • تعد المدينة من المدن القديمة جداً التي سكنت بالبشر؛ إذ بلغ عدد سكانها اليوم 60 ألف نسمة، ويتألف المجتمع السكاني فيها من عدة طبقات كالمزارعين، وصغار الصناعيين، والتجار، وأصحاب الاختصاصات العالية كالمهندس والطبيب والمحامي.
  • تبعد المدينة عن بيروت العاصمة من الجهة الشمالية مسافة 73 كيلومتراً.
  • تعتبر الديانة الإسلامية ديانة غالبية السكان الذين يعيشون فيها بالإضافة إلى أقليات تدين بالديانة المسيحية.
  • يجري في أراضيها عدة مجارٍ للمياه الشتوية كمجرى ساقية زيدان، ومجرى ساقية السخينة.
  • تأسست بلدية جبيل في المدينة في العام 1879 ميلادي.
  • يعرض فيها في كل عام مهرجانات بيبلوس التي يمتاز بحضور عدد كبير من المغنيين.