مضاد طبيعي للفطريات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
مضاد طبيعي للفطريات

الأمراض الفطرية

تُعدّ الفطريات من الكائنات الحية المنتشرة بشكل كبير، ومعظم أنواع الفطريات صغيرة جداً لا تُرى بالعين المجردة، وتستطيع الفطريات العيش في أماكن مختلفة، مثل: التربة، ومعظم أنواع الأسطح، كما بإمكانها العيش على سطح جلد الإنسان، وفي داخل جسمه، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك ملايين الأنواع من الفطريات، ولكنّ البعض منها فقط يمكن أن يُسبّب إصابة الإنسان ببعض الأمراض والحالات الصحية، كالربو، والعدوى الجلدية، والطفح الجلدي، وعدوى الأظافر الفطرية، والالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia) مع أعراض مشابهه للإنفلونزا والسلّ (بالإنجليزية: Tuberculosis)، بالإضافة إلى عدوى الدم، والتهاب السحايا الفطري (بالإنجليزية: Fungal Meningitis)، والحساسية أيضاً، وتُعتبر الخميرة، والمشروم، والعفن من الأمثلة على الفطريات.[١][٢]


مضادات طبيعية للفطريات

هناك العديد من المواد الطبيعية التي تمتلك خصائص مضادة للفطريات، ونذكر من هذه المواد ما يأتي:[٣]

  • الثوم: (بالإنجليزية: Garlic)، يُعتبر الثوم من العلاجات الفعالة التي تُستخدم في علاج العدوى التي تُسبّبها بعض أنواع الفطريات مثل: المبيضات (بالإنجليزية: Candida)، ويُمكن تحضير معجون الثوم عن طريق سحق الثوم الطازج، ومزجه بالقليل من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، ويتمّ وضع هذا المعجون على الجلد المُصاب ويُغطّى بطبقة من الشاش، ويُترك لمدة ساعتين على الأقل، ويُكرّر تطبيق معجون الثوم مرتين يومياً حتى تختفي الأعراض نهائياً.
  • خل التفاح: (بالإنجليزية: Apple cider vinegar)، من المعروف أنّ لخل التفاح خصائص مضادة للفطريات، وخصوصاً الفطريات المسبّبة لمرض القوباء الحلقية (بالإنجليزية: Ringworm)، ويُمكن استخدام خل التفاح عن طريق نقع قطعة من الصوف القطني في خل التفاح المُركّز، ومسح المنطقة المُصابة ثلاث مرات يومياً.
  • الصبار: (بالإنجليزية: Aloe vera)، يحتوي نبات الصبار على موادّ مطهّرة، وتُشير الدراسات إلى أنّ نبات الصبار يمتلك خصائص مضادة للفطريات، ومضادة للفيروسات، ومضادة للبكتيريا، كما أنّه له خصائص ملطّفة للبشرة المتهيّجة، ويُمكن وضع جل الصبار على المنطقة المُصابة 3-4 مرات يومياً.
  • زيت جوز الهند: تُشير الدراسات إلى أنّ زيت جوز الهند يحتوي على أحماض دهنية تمتلك خصائص قد تقتل الخلايا الفطرية عن طريق إتلاف الغشاء الخارجي للخلايا، وهو فعال في علاج العدوى الجلدية الخفيفة والمتوسطة، ويُمكن استخدام زيت جوز الهند عن طريق دهنه على المنطقة المصابة ثلاث مرات يومياً، ومن الجدير بالذكر أنّ زيت جوز الهند يمتلك خصائص مرطّبة؛ ويُمكن استخدامه في ترطيب الجلد للحد من خطر الإصابة بالعدوى االفطرية مستقبلية.
  • زيت شجرة الشاي: (بالإنجليزية: Tea tree oil)، يمتلك زيت شجرة الشاي خصائص مضادة للفطريات، وقد أثبتت الدراسات فعالية استخدام زيت شجرة الشاي في القضاء على العديد من الخمائر والفطريات، خاصة التي تُسبب العدوى المهبلية، وينبغي التنويه إلى ضرورة توخي الحذر عند استعمال زيت شجرة الشاي؛ إذ إنّه من الممكن أن يتسبّب بتهيّج الجلد، لذا ينبغي بجنب استخدام زيت الشاي مباشرة على الجلد دون مزجه مع أحد الزيوت الناقلة مثل زيت جوز الهند مثلاً.[٤]
  • الزيوت الأساسية لبعض الأعشاب: ومن الأمثلة على الزيوت الأساسية التي تمتلك خصائص مضادة للفطريات: زيت الزعتر، وزيت القرفة، وزيت النعناع، بالإضافة إلى زيت القرنفل، ومن المعروف أنّ لهذه الزيوت خصائص معقّمة ومضادة للفطريات والالتهابات، والبعض منها من الممكن أن يُحفّز نمو الخلايا الجديدة.[٥]
  • عصير التوت البري: ( بالإنجليزية: Cranberry juice)، من المعروف أنّ للتوت البري خصائص مضادة لعدوى المسالك البولية، وقد أثبتت الدراسات أنّه فعال أيضاً في حالات العدوى الفطرية؛ حيث يُساعد عصير التوت البري على تنظيم درجة الحموضة في البول، وبذلك فهو يُساهم في منع نمو الفطريات، كما تجدر الإشارة إلى أنّ عصير التوت البري يحتوي على موادّ تُساعد على منع التصاق البكيتيريا بالأغشية المخاطية.[٦]


العدوى الجلدية الفطرية

تتجمع الفطريات عادة في المناطق الرطبة من الجسم، والمناطق التي يزداد فيها احتكاك الجلد ببعضه؛ كمنطقة ما بين أصابع القدم، والمناطق التناسلية، ومن الجدير بالذكر أنّ الخمائر هي المسبّب لمعظم أنواع الجلدية الفطرية، وتتميّز هذه الأنواع من الفطريات بأنّها تعيش في الطبقة العليا من البشرة، ولا تخترق الطبقات الأعمق، ويُعدّ الأشخاص الذين يُعانون من السمنة المفرطة أو مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بهذه الأنواع من العدوى مقارنة بغيرهم.[٧]


أمثلة على العدوى الجلدية الفطرية

هناك العديد من الأمثلة على العدوى الجلدية الفطرية، وفيما يأتي بيان لبعض هذه الأمراض:[٨]

  • التهاب الأظفار الفطري: (بالإنجليزية: Tinea unguium)، وهي عدوى فطرية تُصيب الأظافر فقط، وعادةً ما تحدث بعد مرحلة البلوغ، ويزداد تكرار الإصابة بهذه العدوى مع التقدم في العمر، وينتشر هذا الالتهاب بشكل أكبر في أظافر القدمين، ومن الجدير بالذكر أنّ علاج عدوى الأظافر الفطرية ليس بالأمر السهل، فمعظم العلاجات الموضعية لا تخترق طبقة الظفر، وغالباً ما تُسبّب هذه العدوى بعض الحكة، وتنتشر إلى الأجزاء القريبة والجانبية للظفر.
  • سعفة الرأس: (بالإنجليزية: Tinea capitis)، وهي عدوى فطرية تُصيب فروة الرأس، وغالباً ما تُصيب الأطفال خصوصاً الذين يذهبون إلى المدرسة، وتظهر العدوى على فروة رأس الشخص المُصاب على شكل بقع قشرية وبقع صلعاء، ومن الجدير بالذكر أنّ عدوى سعفة الرأس قابلة للشفاء، ومن الممكن أن ينبت الشعر من جديد.
  • السعفة المبرقشة: (بالإنجليزية: Tinea versicolor)، وهي عبارة عن عدوى فطرية شائعة، تُصيب بعض المناطق، ويكون لونها أفتح او أغمق من لون البشرة الطبيعي، وغالباً ما تظهر السعفة المبرقشة على الظهر، والصدر، والعنق، والذراعين العلويين، وتجدر الإشارة إلى أنّ السعفة المبرقشة أكثر ما تحدث في فترة المراهقة، وتُعدّ هذه العدوى غير مؤلمة، وغير معدية، ولا تُسبّب الحكة، ويُمكن علاجها باستخدام الكريمات والمرطبات المحتوية على مضادات الفطريات، ولكن حتى بعد نجاح العلاج، قد يبقى لون الجلد غير منتظم لمدة أسابيع أو أشهر.[٩][٨]


المراجع

  1. "About Fungal Diseases", www.cdc.gov, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  2. "Fungal Infections", medlineplus.gov, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  3. "Are there any home remedies for ringworm?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  4. "How to get rid of a yeast infection", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  5. "Antifungal Essential Oils", www.healthline.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  6. "5 home remedies for fungal infections", www.health24.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  7. "Overview of Fungal Skin Infections", www.msdmanuals.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "Fungal Skin Infections", www.onhealth.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  9. "Tinea versicolor", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-5-2019. Edited.