نقص فيتامين د عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٥
نقص فيتامين د عند النساء

فيتامين د

يعدّ فيتامين د من أكثر الفيتامينات المهمّة لجسم الإنسان؛ وذلك لأنّ الجسم يحتاجه في عملية نموّ العظام والزيادة سمكها، وأيّ خلل في نسبة هذا الفيتامين سيؤدّي إلى حدوث مشاكل في العظام كالكساح عند الأطفال ولين العظام عند الكبار، وسيسبّب النقص أيضاً ألماً في العظام والعضلات، بالإضافة إلى أهميّته في الوقاية من بعض الأمراض كالسرطان، وأمراض المناعة، ومشاكل القلب؛ وذلك لأنّ فيتامين د يقوي جهاز المناعة، والجهاز الدوري، ويؤدّي الحصول على كمية كافية من الفيتامين إلى الحصول على جسم قوي، لأنّ بنية العظام والعضلات ستكون قويّة وصحيّة.


نقص فيتامين د عند النساء

تعتبر مشكلة نقص فيتامين د ظاهرة عالمية، حيث إنّها لا تقتصر على بلد معين بل تتواجد هذه المشكلة في كل العالم، وأكثر الفئات المعرضة لنقص فيتامين د هي فئة النساء وخصوصاً في فترة الحمل، وهناك عدّة أعراض وأسباب للنّقص.


الأعراض

  • نزول العرق من منطقة الرأس بشكل كبير.
  • عدم الشعور بالراحة أثناء النوم، ممّا يؤدّي إلى الخلل في تنظيم النوم.
  • الشعور بالحزن الشديد دون سبب والبكاء المفاجئ.
  • الشعور بالتعب الشديد الجسدي والنفسي.
  • حدوث خلل ومشاكل في الأسنان، والبشرة، والشعر.
  • تكسّر العظام يكون سهلاً، بالإضافة إلى الإصابة بهشاشة في العظام.
  • حدوث خلل في قوّة العضلات والشعور بألم فيها.
  • صعوبة الولادة الطبيعية لدى المرأة الحامل؛ بسبب التشوّه في عظام الحوض.
  • زيادة فرص الإصابة ببعض الأمراض كأمراض الجهاز الدوري، والجهاز المناعي.
  • تقلّ فرص الحمل والإنجاب.
  • زيادة الفرصة للتعرض لبعض الأمراض الخطيرة كالسكري، وسرطان الثدي.
  • حدوث خلل في الوزن.
  • حدوث خلل في المفاصل وزيادة احتكاكها.


الأسباب

  • خلل في التغذية سواء المبالغة فيها والتعرّض للسمنة، أو النقصان والتعرّض لنقص الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم.
  • خلل بوظائف الكبد والكلى.
  • عدم مقدرة الأمعاء على امتصاص الفيتامين من الأغذية المحتوية عليه بسبب وجود خلل فيها.
  • عدم الوقوف تحت الشمس، واتّخاذ سبل الوقاية من أشعّتها حتّى لو كانت الأشعة النافعة والتي تمدّ الإنسان بفيتامين د.
  • تكثر مشاكل النقص لدى النساء بعد انقطاع الطمث، ومع تقدّم العمر.
  • البشرة الداكنة تكون أكثر عرضة للإصابة بالنقص.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير، مثل دواء الصرع.


مصادر فيتامين د

  • تناول الأغذية المحتوية على هذا الفيتامين كالأسماك المعلبة، ومنتجات الحليب المختلفة.
  • الاستفادة من أشعة الشمس المفيدة والتي تمدّ الجسم بفيتامين د.
  • أدوية بوصفة الطبيب في وقت الحاجة.