كم عدد زوجات الرسول

تعدّد زوجات الرسول

تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم من نساء كثيرات منهن من إختار الزواج منها كالسيدة خديجة رضي الله عنها ، و منهن من أمره الله من خلال آيات القرآن الكريم بالزواج منها، مثل زواجه من زوجة زيد بن حارثة بعد طلاقها من زيد ، فكان هذا ليبين الله للمسلمين أن الإبن بالتبني لا يكون كالإبن الحقيقي ، و يجوز للمتبني أن يتزوج زوجتة ابنه المتبنى إذا طلقها ، فكان هذا الزواج لبيان حكم شرعي للمسلمين لأن الرسول كان قدوة لهم في الأقوال والأفعال وليسيروا على نهجه في معاملات الزواج.


لم يكن الرسول عليه الصلاة والسلام يتزوج كما يقول عنه أعدائه من أجل الشهوة أو المتعة أو حبه للنساء ، حيث تزوج الرسول عليه الصلاة والسلام من امرأة كانت في سن متقدمة من العمر وهي سودا بنت زمعة فقد تزوجها ليقوم برعايتها ، و تزوج بعض النساء إعترافا منه وجزاءا لهن لفضلهن في خدمة الدعوة الإسلامية ، فكل قصة كان لها حكمة خاصة بها وكان الرسول الكريم يعلمن بها حكم أو هدف يفيد الدعوة الإسلامية .


ومن خلال هذا المقال سنتعرف أكثر على عدد الزوجات :


_ لقد عدّد الرسول الكريم في زوجاته ، إذ بلغن أحد عشرة .

_ تعدد النساء كان موجوداً في زمن الأنبياء السابقين ، كالنبي داوود وسليمان ، فلم يكن الأمر جديداً على الرسول محمد عليه الصلاة والسلام .

_ زوجات الرسول عليه السلام كلهنّ مسلمات ، إلا ماريّا فقد كانت مسيحية وصفية كانت يهودية .

_ المرأة الوحيدة التي تزجها الرسول الكريم كرجل قبل بعثته نبياً ، هي السيدة خديجة بنت خويلد القرشية رضي الله عنها.
_ تزوج الرسول الكريم السيدة خديجة بنت خويلد في سن الخامسة والعشرين وكانت تكبره بخمسة عشرة سنة وعندها أبناء ، وكانت متزوجة من قبله باثنين .

_ باقي زوجات الرسول الكريم ، قام بالزواج منهن كرسول ، لغايات في نبوته .

حياة الرسول مع السيدة خديجة

_ لقد عاش الرسول الكريم مع السيدة خديجة خمس وعشرين عاماً ، وقد أحبها كثيراً وكانت بمثابة كل شيء له ، فقد أحبته وأخلصت له ، وآزرته بمالها وروحها ، وحمته ،وجاهدت معه .

_ بعد أن توفيت السيدة خديجة ، حزن الرسول الكريم عليها حزناً كبيراً ، واعتزل النساء عامين كاملين لشدة وفائه لها ، وما توقف عن ذكرها حتى وفاته .

زوجات الرسول بعد وفاة السيدة خديجة

_ عندما بلغ الرسول الكريم الثانية والخمسين من عمره ، قام بالزواج من العديد من النساء لغايات سياسية ودينية وغيرها ، وكانت أولهنّ السيدة سوداء بنت زمعة البالغة من العمر الثمانون عاماً ، إذ كانت أول امرأة أرملة في الإسلام ، وأراد الرسول الكريم أن يكون قدوة لأصحابه في خلُقه وتقديره ورحمته بالأرامل فللمرأة وإن كانت أرملة حق ، فقام بالزواج منها كي يقتدى به من بعده .

_ ومن ثمّ قام بزواج السيدة عائشة رضي الله عنها ، ابنة صديقه أبي بكر الصديق، وكانت الوحيدة البكر من بين زوجاته ، إذ كانت تبلغ من العمر الستة سنوات ودخل بها حين بلوغها التسع سنوات ، وكانت أحبهن إلى قلب الرسول الكريم وكانت أعلمهن في أمور الدين ، وكان دافع زواج الرسول الكريم منها هو تقوية العلاقة بين الصحابة ، وتماسكهم ، وتوريث الإسلام بأدق تفاصيله وهذا يحتاج إلى من يتببع كل شيء بجزيئاته.

_ تزوج الرسول بعد السيدة عائشة من ابنة عمر بن الخطاب رضي الله عنه؛ حفصة وكانت قبله تحت خنيس بن حذافة السهمي .

_زواج الرسول الكريم من زينب بنت خزيمة بن الحارث القيسية من بني هلال ابن عامر، وقد توفيت بعد زواج الرسول صلى الله عليه وسلم بها بشهرين.

_ بعد ذلك تزوج من أُم سلمة هند بنت أبي أُمية القرشية المخزومية.

_وقام الرسول الكريم بزواج زينب بنت جحش بن أَسد بن خزيمة، وهي ابنة عمته أميمة بعد طلقها زوجها .

_وكان زواج الرسول الكريم من جويرية بنت الحارث بن أَبي ضرار المصطلقية إذ كانوا أسرى بيد المسلمين بعد غزوة بني المصطلق، كي يجعلهم يسلموا .

_ أم حبيبة واسمها رملة بنت أَبي سفيان صخر بن حرب القرشية الأَموية، قام الرسول عليه السلام بزواجها .

_ وكان زواج الرسول من صفية بنت حيي بن أخطب رضي الله عنهما ، بعد إسلام أبوها ، وذلك رفعاً لشأنه وقدره .

_ وزواجه من ماريّا لعقد الصلة والرابطة بين أقطار الأرض فهي من مصر .

_ وآخرهن كانت ميمونة بنت الحارث الهلالية .


_ لقد هوجم الرسول عليه السلام ، بسبب تعدد زوجاته ، وأخذوا يرمون عليه سهام الإتهامات ، كحبه للنساء .