أضرار شرب الحليب بكثرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
أضرار شرب الحليب بكثرة

احتمالية التسبب بكسور العظام

على الرغم من أنّ الحليب يُعدّ من أكثر الأطعمة الغنية بالكالسيوم، إلّا أنّه يحتوي على موادّ أخرى يجب استهلاكها باعتدال، ومن أهمّها سكر الجلاكتوز (بالإنجليزية: D-galactose)، والذي وُجد أنّه يحفز الإجهاد التأكسدي والالتهاب المزمن عند الحيوانات، ويرتبط ذلك بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وخسارة العظام والعضلات، والسرطان، ففي إحدى الدراسات التي ضمّت 60,000 امرأة يتراوح عمرها بين 39-74 سنة، و45,000 رجلاً يتراوح عمره بين 45-79 سنة وُجد أنّ شرب 3 أكوابٍ أو أكثر من الحليب ارتبط بالكسور وكسر الحوض، وقد استمرت هذه الدراسة على مجموعة الرجال 22 سنة، وعلى مجموعة النساء 13 سنة، وعلى الرغم من ذلك فقد أشار الخبراء إلى أنّ الأدلة على ذلك غير مؤكدة، فعلى سبيل المثال لم تُعرف مستويات فيتامين د عند الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة؛ إذ إنّ فيتامين د يساعد على امتصاص الكالسيوم من الغذاء، ويحافظ على مستويات هذا المعدن في الدم، ولذلك فإنّ نقصه يمكن أن يسبّب ضعف العظام، ولذلك ما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لتأكيد ذلك.[١]


عدم تحمل اللاكتوز

إنّ أهمّ نوعٍ من السكريات الموجودة في الحليب اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose)، ويستطيع البشر منذ سنّ الرضاعة إنتاج إنزيمٍ يُسمّى اللاكتاز (بالإنجليزية: Lactase)، والذي يستطيع تحطيم اللاكتوز، ولكنّ 75% من الأشخاص في العالم يفقدون القدرة على إنتاج هذا الإنزيم عندما يكبرون، ممّا يسبب إصابتهم بحالةٍ تُسمّى عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance)، وقد يؤدي شرب المصابين بهذه الحالة للحليب إلى المعاناة من بعض الأعراض، ومنها: الغثيان، والإسهال، والتقيؤ، وغيرها.[٢]


الحساسية

يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاه الحليب، وهي حالةٌ مختلفة عن عدم تحمل اللاكتوز التي سبق ذكرها؛ إذ إنّ هذه الحالة تسبّب إنتاج جهاز المناعة لأجسام مضادة تُسمّى الغلوبولين المناعي هـ (IgE)، وقد تسبب الحساسية اتجاه الحليب البقريّ بعض الأعراض، ومنها: الإكزيما، والتقيؤ، والإسهال، والاضطرابات الهضمية، وقد تؤدي أيضاً إلى التهاب الأنف، والطفح الجلدي، وفي بعض الحالات الشديدة قد يصاب الشخص بالنزيف، والتهاب الرئة، وصدمة الحساسية (بالإنجليزية: Anaphylaxis).[٣]


زيادة السعرات الحرارية

قد يسبب شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الحليب كامل الدسم استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من السعرات الحرارية، إذ إنّ الكوب الواحد من الحليب كامل الدسم يحتوي على 149 سعرة حرارية، ولذلك فإنّ شربه يؤدي إلى زيادة الوزن، في حين إنّ الكوب الواحد من الحليب خالي الدسم يحتوي على 91 سعرة حرارية فقط،[٤] كما تجدر الإشارة إلى أنّ هناك بعض أنواع الحليب المنكهة، أو التي تحتوي على السكر المضاف، والسكريّات المصنّعة، وغيرها من الإضافات، والتي قد لا تكون صحيّة، ولذلك فإنّه يُنصح باختيار أنواع الحليب الأكثر صحّة، وذلك بقراءة الملصق على العلب قبل شرائها.[٥]


المراجع

  1. "Can Drinking Too Much Milk Make Your Bones More Brittle?"، www.health.clevelandclinic.org, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  2. Kris Gunnars (15-11-2018), "Is Dairy Bad for You, or Good? The Milky, Cheesy Truth"، www.healthline.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  3. Megan Ware (14-12-2017), "All about milk"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  4. BRIDGET COILA, "Are There Any Side Effects From Drinking Too Much Milk?"، www.livestrong.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  5. Megan Ware (19-12-2017), "Health benefits and risks of consuming milk"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.