أطعمة تحتوي على حمض الفوليك

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٨ مايو ٢٠١٦
أطعمة تحتوي على حمض الفوليك

حمض الفوليك

يعتبر حمض الفوليك أحد أهم وأشهر الفيتامينات المهمة لصحة الإنسان، ويعرف باسم فيتامين B 9 وهو أحد فيتامينات B المتعددة، وأحد الفيتامينات التي تذوب في الماء، ويؤدي نقصه إلى المعاناة من مرض فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا، بالإضافة إلى المعاناة من الاكتئاب والتوتر والضغوطات النفسيّة وضعف الذاكرة والنسيان بشكلٍ ملحوظ، بالإضافة إلى هبوط الجسم وتدني نشاطه وطاقته، هذا عدا عن أن نقصه عند النساء الحوامل من الممكن أن يؤدي إلى إحداث تشوّهاتٍ لدى الأجنة وغيرها من المشاكل الأخرى، ومن الممكن الحصول على هذا الحمض من خلال تناول بعض المكملات الغذائية، أو من خلال تناول بعض الأطعمة التي تحتوي عليه والتي سنتعرف عليها في هذا المقال.


أهمية حمض الفوليك

  • إنتاج خلايا الدم الحمراء وتقوية الدم وتعزيز صحته.
  • حماية المادة الوراثية في الخلية.
  • التقليل من احتمال الإصابة بسرطان القولون.
  • الحفاظ على سلامة وصحة البشرة وحيويّتها.
  • الحفاظ على صحة الشعر وقوته ولمعانه.
  • المساعدة على نمو الجسم والعضلات.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • تحسين مشاكل وآلام اللثة.
  • علاج حالات الأرق واضطرابات النوم.


أعراض نقص الفوليك

  • فقدان الوزن.
  • الإعياء والضعف العام والتعب والشعور بالإرهاق.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الأنيميا أو فقر الدم.
  • بطء النمو والمشاكل المتعلقة به.
  • تورم منطقة اللسان.
  • الإصابة بقرحة المعدة.


أطعمة تحتوي على حمض الفوليك

  • الخضراوات الورقية مثل الملفوف والخس والسبانخ والملوخية وغيرها.
  • الهليون خاصةً إن كان مسلوقاً، حيث يقدم كخضارٍ جانبيةٍ إلى جانب الأطباق الرئيسية على المائدة.
  • الليمون الحامض.
  • عصير البندورة.
  • الحليب.
  • البيض.
  • البروكلي.
  • الفواكه مثل الفراولة والبرتقال والعنب والموز وغيرها.
  • الحبوب مثل البازيلاء والعدس والفاصولياء.
  • الأفوكادو.
  • جنين القمح.
  • المكسرات مثل الكاجو والفستق الحلبي وبذور عباد الشمس واللوز والجوز وغيرها.
  • البنجر.
  • الذرة.
  • الخضراوات مثل الكرفس والجزر.


ومن الجدير بالذكر أن تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك مهمٌ جداً في فترة الحمل بالنسبة للمرأة، إذ إنّه أحد أفضل المواد التي تمنع التشوّهات التي من الممكن أن تحصل للجنين، مثل مشاكل القلب ومشاكل وتشوّهات الحبل الشوكي، حيث يمكن أن تتناولها الحامل والمرضع على شكل أقراصٍ وفق وصفة طبيبٍ مختص أو صيدلاني، بالإضافة إلى أهميّة تناولها بالنسبة للأطفال الصغار لمساعدتهم على النمو، وتنصح ربات البيوت بعدم المبالغة في طبخ المواد الغنية بهذا الحمض بسبب إتلافه، بل الاعتدال في ذلك، كما ويجب أيضاً عدم تعريضه للضوء لأنه يتحلل لحظتها ويصبح غير مفيدٍ ولا قابلٍ للاستهلاك البشري.