أفضل وقت لشرب الزنجبيل

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٤٣ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨
أفضل وقت لشرب الزنجبيل

الزنجبيل

الزنجبيل هوَ عبارة عن جذر نبات يُستخدم في العديد من الأمور، ولهُ الكثير من الفوائد المُختلفة لصحّة الجسد، فهوَ يُساعد في التخلُص من العديد من المشاكل الصحيّة بفضل خصائصه العلاجيّة. يتم استخدام جذر الزنجبيل إمّا عن طريق تجفيفهِ وطحنه، وإمّا عن طريق نقعه وشُرب خُلاصته الحارّة، ويبحث النّاس عن أنسب الأوقات لشُرب هذا المشروب المُفيد للحصول على أفضل النتائج إن كانت للاستطباب أو لتخسيس الوزن.[١]


فوائد مشروب الزنجبيل

هناك العديد من الفوائد لمشروب الزنجبيل، ومنها:[٢]

  • تخفيف الغثيان: واحدة من الفوائد المعروفة لشاي الزنجبيل هو أنَّ لهُ القدرة على مُكافحة الغثيان، ويُمكن شرب كوب واحد من هذا المشروب قبل السفر فهوَ يُساعد على منع الغثيان والقيء المُرتبط بدوار الحركة، أو بإمكانه التخفيف من أعراضه بشكلٍ ملحوظ وفعّال.
  • تحسين وظائف المعدة: فهوَ يُساعد في تحسين عمليّة الهضم ويزيد من مقدرتها على امتصاص الطعام، وهذهِ الفوائد من شأنها أن تمنع التجشؤ والانتفاخ بعد تناول الكثير من الطعام، وفي بعض الحالات قد يكون لمشروب الزنجبيل فوائد لتخسيس الوزن.
  • الحد من الالتهابات: فهوَ يحتوي على خصائص مُضادة للالتهابات تعمل على مُعالجة مشاكل المفاصل والعظام، وبالأخص عندما تُصاب بالالتهابات.
  • مُحاربة مشاكل الجهاز التنفُسي: فهوَ يُساعد في تخفيف الأعراض المُرتبطة بنزلات البرد، كالاحتقان وألم الحلق وغيرها من الأعراض، بالإضافة إلى أنَّ شُرب كوب من مشروب الزنجبيل يُساعد على التخفيف من أعراض الحساسيّة الموسميّة.
  • تحسين الدورة الدموية: فالزنجبيل يحتوي على الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التّي بإمكانها أن تُساعد في تحسين الدورة الدموية وتقليل فُرَص الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنّه قد يعمل على منع تشكُّل الدهون في الأوعية الدموية، مِمّا يُساعد على منع النوبات القلبية والسكتة الدماغية.
  • التخفيف من تشنُجات الحيض: فشُرب كوب واحد من مشروب الزنجبيل يعمل على تهدئة آلام الدورة الشهريّة بسبب خصائصه الاسترخائيّة.


أفضل وقت لشرب الزنجبيل=

ليسَ هُنالِكَ وقتٌ مُحدد لشُرب الزنجبيل، ولكن في حال رغبة الشخص لفقدان الوزن على سبيل المثال، فمن الجيّد شُربه في الصباح الباكر وقبلَ تناول أي شيء آخر، لأنّهُ قد يعمل على سد الشهيّة، مِمّا يؤدّي لتناول كميّة أقل من الطعام وفقدان الوزن مع مرور الوقت. أمّا في حال رغبة الشخص لشُربهِ من أجل التخلُص من بعض المشاكل الصحيّة كالتهاب الحلق أو غيرها، فمن الجيّد شُربه قبلَ النوم ليُساعد على تهدئة الآلام والنوم براحة أكبر. كما يجب تجنُّب شُرب الزنجبيل أثناء فترة الحمل، لأنّهُ قد يؤدّي إلى الإجهاض بسبب خصائصه الحارّة التّي قد تؤدّي لتقلُصاتٍ في الرحم.[٣]


المراجع

  1. TOMAS LINNAEUS (2017-8-14), "Top Ten Benefits of Ginger"، livestrong.com, Retrieved 2018-8-16. Edited.
  2. Lari Warjri | (2014-6-6), "Health Benefits of Ginger"، medindia.net, Retrieved 2018-8-16. Edited.
  3. Taylor Norris (2017-5-24), "What Are the Benefits and Side Effects of Ginger Water?"، healthline, Retrieved 2018-8-16. Edited.