أكل الأناناس للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
أكل الأناناس للحامل

المساهمة في تحفيز الولادة

يمكن لتناول الأناناس بكثرةٍ أن يحفز الولادة؛ وذلك لاحتوائه على إنزيم البروميلين (بالإنجليزيّة: Bromelain) الذي يساعد على إرخاء عضلة عُنق الرحم، ممّا يؤدي إلى بدء المخاض، كما أنّه يُحفّز الأمعاء، والذي بدوره يُحفّز حركة الرحم، وبالتالي بدأ الولادة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ ذلك يحدث في حال تناول كمياتٍ كبيرةٍ جداً منه، والتي نادراً ما يمكن أن تؤكل؛ وذلك لأنّ ثمرةً واحدةً من الأناناس تحتوي على كميةٍ قليلةٍ نسبيّاً من البروميلين؛ إذ يمكن لـ 8 حبّاتٍ منه أن تُعطي هذا التأثير، كما يمكن لتناول هذه الكمية الكبيرة أن يؤدي إلى عُسر الهضم المتبوع بالإسهال، ولكنّ الدراسات في هذا الشأن قليلة، كما أنّه ليس من الجيد للحامل أن تصاب بعسر الهضم.[١]


العناصر الغذائية في الأناناس

يمكن للكوب الواحد من الأناناس أن يوفّر 100% من الاحتياجات اليومية من فيتامين ج للمرأة الحامل، بالإضافة إلى احتوائه على بعض العناصر الغذائيّة الأخرى الضروريّة لتطوّر جسم الجنين، والصحة العامّة للأُم؛ مثل: الفولات، وفيتامين ب6، والحديد، والمغنيسيوم، والنحاس.[٢]


فواكه أخرى مفيدة للحامل

على الرغم من الفوائد المتعددة التي يوفرها الأناناس للحامل، إلّا أنّه يُنصح بعدم الإكثار من تناوله في حال لم تكن الحامل خلال فترة الولادة؛ وذلك لتجنُّب حدوث الإجهاض، وهناك أنواعٌ أخرى من الفواكه التي يمكن استهلاكها أثناء الحمل، والتي تُعطي فوائد متعددة، ونذكر من هذه الفوائد ما ياتي:[٣]

  • المشمش: يحتوي المشمش على العديد من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين ج، بالإضافة إلى بعض العناصر الغذائية الأخرى التي تساهم في تكوين الجنين؛ مثل: الكالسيوم الذي يساعد على تقوية العظام والأسنان، والحديد الذي يقي من الإصابة بفقر الدم، إضافةً إلى البوتاسيوم، والبيتا-كاروتين، والفسفور، والسيليكون.
  • البرتقال: حيث إنّه يحتوي على الفولات الذي يقي من حدوث تشوّهات الأنبوب العصبي، وفيتامين ج الذي يساعد على حماية الخلايا من الضرر، إضافةً إلى الماء الذي يساعد على الوقاية من الجفاف.
  • المانجو: حيث إنّ هذه الفاكهة تحتوي على أكثر من ثلث الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ، والذي يُحسّن صحة الجهاز المناعيّ عند الجنين، بالإضافة إلى أنّ كوباً من المانجو المُقطّعة يوفّر 100% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ج.
  • الإجاص: إذ إنّه يُعدّ غنيّاً بالألياف التي تمنع الإصابة بالإمساك أثناء الحمل، بالإضافة إلى البوتاسيوم المفيد لصحة القلب لدى الأم وجنينها، والذي يُحفّز تكاثر الخلايا.
  • الرمان: حيث إنّه يحتوي على فيتامين ك، والكالسيوم، والحديد، والفولات، والألياف.
  • الأفوكادو: يُعدّ الأفوكادو غنيّاً بفيتامين ك، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والأحماض الدهنية الأحادية غير المُشبعة، والألياف، إضافةً إلى فيتامينات ب، والبوتاسيوم.
  • الجوافة: حيث إنّها تحتوي على فيتامين ج، وفيتامين هـ، ومركّبات البوليفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، والكاروتينات (بالإنجليزيّة: Carotenoids)، ومركّبات الآيسوفلافون (بالإنجليزيّة: Isoflavonoids)، والفولات، والتي تساعد على إرخاء العضلات، وتحسين الهضم، ومنع الإمساك.


المراجع

  1. "Can eating pineapple bring on labour?", www.babycentre.co.uk, Retrieved 17-03-2019. Edited.
  2. Ashley Marcin (14-12-2018), "Should You Avoid Pineapple During Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved 17-03-2019. Edited.
  3. Bethany Cadman (13-08-2018), "Which fruits should you eat during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-03-2019. Edited.