أين يوجد الكولاجين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٥
أين يوجد الكولاجين

الكولاجين

تحتوي أجسامنا على العديد من المواد البروتينية المختلفة والضرورية للجسم، ومن أبرز أمثلة هذه المواد هي مادة الكيراتين، وهي عبارة عن مادة بروتينيّة توجد في العضلات، الغضاريف، الجلد والأنسجة، وهي المادّة المسؤولة عن إعطاء الجسم المرونة والقوة واللياقة البدنية، وهنالك نوعان من الكولاجين، الكولاجين الطبيعيّ، وهو النوع الذي يتواجد في الجسم بشكل طبيعيّ، وتقدر نسبته فيه بـ 25%، أمّا النوع الثاني فهو الكولاجين الصناعي، وهو النوع المستخدم في مستحضرات التجميل، وفي الحقن التي عادةً ما يتمّ حقنها في البشرة، إلا أننا في هذا المقال سنكتفي بالحديث عن الكولاجين الطبيعيّ، فوائده للجسم، والمصادر الغنية به.


أهمّيّة الكولاجين للجسم

الكولاجين من المواد الضرورية للجسم والتي يجب أن تتواجد بنسبة معينة، ومن أبرز فوائدها:

  • يقوّي العظام، والأظافر، والشعر، والجلد.
  • يزيد من جمال الشعر والأظافر والبشرة، ويجعلها أكثر نضارة ويحميها من التجاعيد والكلف والبقع الداكنة.
  • يحسّن من أداء القلب.
  • يعمل على تخفيف أعراض هشاشة العظام.
  • يساعد على شفاء الجروح بشكل أسرع.
  • له دور كبير في عمليّة فقدان الوزن.
  • يحسّن من صحة الأسنان واللثة.


أعراض نقص الكولاجين

في حال نقصت كميّة الكولاجين في الجسم فستظهر الأعراض التالية على الإنسان:

  • الإحساس بألم في المفاصل.
  • الإصابة بهشاشة العظام في عمر مبكر.
  • تقلّ نضارة البشرة وتصبح أكثر شحوباً، وتظهر عليها التجاعيد وعلامات التقدّم في السن.
  • يصبح الجسم أكثر ترهلاً.
  • صعوبة التئام الجروح وتجديد الخلايا.


مصادر الكولاجين

يمكن أن يحصل الجسم على الكولاجين من خلال تناول التي تحفّز إنتاج الكولاجين في الجسم بشكل أكبر، ومن أبرز هذه الأغذية:

  • الخضار الحمراء: كالبندورة، البطاطا الحمراء، والفلفل الأحمر الحلو، بحيث تحتوي هذه الخضراوات على مادة الليكوبين، وهي مادّة مضادة للأكسدة، وتلعب دوراً كبيراً في تنشيط وتحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم، كما تزيد من نسبته.
  • الأسماك: كالتونة والسلمون، فهي تحتوي على نسبة جيدة من الكولاجين بالإضافة إلى غناها بمادّة الأوميغا 3 التي تعمل على زيادة نسبة الكولاجين التي يتم إنتاجها داخل الجسم.
  • الخضراوات ذات اللون الغامق: كالسبانخ واللفت، فهي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين "ج" الذي يعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم وزيادة كميته.
  • الفاكهة برتقالية اللون: كالبرتقال، الجزر، والبطاطا الحلوة، فهي غنية بفيتامين "أ" الذي يلعب دوراً كبيراً في تجديد مادة الكولاجين في الجسم وبناء الخلايا التالفة.
  • التوت الأحمر: له دور كبير في زيادة إنتاج الكولاجين في الجسم.
  • الحمضيات: كالليمون، البرتقال، الجريب فروت والبوملي، فهي أيضاً تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين وزيادة نسبته في الجسم.
  • الثوم: يعتبر من أكثر الأطعمة الغنية بالكولاجين، بالإضافة إلى دوره الكبير في تحفيز إنتاجه داخل الجسم.
  • الصويا: ومنتجاتها ومن أهمها زيت ولبن الصويا.