الزنجبيل و الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٣ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
الزنجبيل و الضغط

الزّنجبيل

يعدُّ الزّنجبيلُ أحدَ أنواع النباتات التي تعيشُ في المناطق الحارّة، وتنمو داخلَ التربة، وتتميّز برائحتها القويّة والنفّاثة وطعمها الحارّ؛ وذلك بفضل احتوائها على الزيوتِ الطيارة، كما يتميّز نباتُ الزّنجبيل بلونِه الأبيض المائلِ إلى الصفرة، وتطلقُ عليه أسماءٌ أخرى كالكفوف، والأدرك، والجنجر. وتنتشرُ زراعتُه في العديدِ من الدولِ حولَ العالم، ومنها: المكسيك، والهند الشرقيّة، وسريلانكا، وإيران وجامايكا؛ حيث تعدّ من أفضلِ دول العالم في تصنيعِ الزّنجبيل. ويُستخدمُ الزّنجبيل في العديد من مجالاتِ الحياة، فيمكنُ إضافتُه إلى وجباتِ الغذاء المختلفة؛ لإعطائها نكهة مميّزة، كما يمكنُ استخدامه لعلاج الأمراض المختلفة والوقاية منها، وصناعة العقاقير الطبيّة، والمستحضرات التجميليّة.[١]


علاقة الزّنجبيل بارتفاع الضغط

يعتبرُ الزّنجبيلُ إحدى الموادِّ الخافضة لضغط الدّم المرتفع؛ حيث يُعالجُ ضرباتِ القلب من خلال إغلاق قنوات الكالسيوم التي تعتمد عليها الشرايينُ والأوردة الدمويّة وعضلاتُ القلب، وبالتالي يحمي الجسمَ من تصلّبِ الشرايين، وحدوثِ السكتاتِ، والجلطات، والتخثّرات الدمويّة في الشرايين والأوردة الدمويّة.[٢]


فوائد الزّنجبيل العامّة لصحّة الجسم

فوائد الزّنجبيل العامّة لصحّة الجسم:[٣]

  • معالجة التهابات الحلق؛ لقدرته على طرد البغلم، وإزالةِ الاحتقان، ومعالجةِ السعال، ومساهمتِه في قتل البكتيريا المسبّبة للالتهاب.
  • مسكّنٌ فعّال للألم؛ لقدرتِه على تقليل استجابةِ الدماغ لمادّة البروستاجلاندين.
  • معالجة خشونة المفاصل، والشد العضليّ.
  • معالجة أمراض التهابات المفاصل الروماتويديّ، من خلال دهن مكانِ الإصابة به، وتدليكها بشكل جيّد.
  • علاج أمراض الجهاز التنفسيّ، كالربو؛ بفضل احتوائه على مركّبات تقلّل إفراز مادّة الهيستامين، وبالتالي التقليل من شدّة المرض بشكل ملحوظ.
  • خفضُ معدّل السّكر في الدّم، من خلال تناول كأس من الزّنجبيل يوميّاً في الصباح الباكر.
  • الحدّ من انتشار الخلايا السرطانيّة، ووقف تكوّنها.
  • علاج ألم الصداع، وآلام الرأس المختلفة.
  • تقويّة البصر، والوقاية من غشاوةِ العينيْن.
  • تقوية الذّاكرة، والتخلّصُ الدوخة.
  • التقليل من الاضطراباتِ العصبيّة كالتوتّر والقلق، والمساعدة على نوم عميقٍ وهادىء.
  • إعطاء الجسم الطّاقة الضروريّة التي يحتاجُها للقيامِ بالأنشطةِ اليوميّة.
  • علاج آلالام القولون، وحالات الإمساك، وأمراض المعدة.
  • فتح الشهيّة، وتحسين عمل الجهاز الهضميّ.
  • الوقاية من الإصابة بالأمراض الصدريّة كمرض تصلّب الشرايين والسكتات؛ لقدرته على تقويةِ عضلة القلب، وتوسيع الأوعية الدمويّة، وتنشيط الدورة الدمويّة في الجسم.
  • تقوية أعصاب الجسم، ومدّ الجسم بالحرارة والدفء الذي يحتاجه.
  • علاج الأمراض الجنسيّة خاصّة عندَ الرجال، وتنشيط عمل الجهاز المناعيّ في الجسم، والوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • الوقاية من التعرّض للشيخوخة المبكّرة.
  • مدرّ طبيعي للبول، وطارد للغازات.
  • علاج الإنفلونزا ونزلات البرد، والسعال، والزكام.
  • علاج آلالام الدورة الشهريّة.


المراجع

  1. "Ginger: Health benefits and dietary tips", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  2. "The Effects of Ginger on High Blood Pressure ", www.livestrong.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  3. "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.