بحث عن مراحل النمو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٦
بحث عن مراحل النمو

النموّ

النموّ هو التغييرات التي تطرأ على الجسم من حيث العدد، والنوع، والشكل، والحجم، ومن الممكن ملاحظتها، أمّا مرحلة النموّ فهي الفترة الزمنيّة التي تتميّز بخصائص وأنماطٍ سلوكيّةٍ محدّدةٍ، والنموّ نوعان: الأوّل تكوينيٌّ يحدث في الحجم والشكل، ومن الممكن رؤيته وملاحظته، مثل: الوزن، والطول، أمّا النوع الثاني فهو النموّ الوظيفيّ، والذي يحدث في وظائف الجسم، والعقل، والوظائف الانفعاليّة والاجتماعيّة، مثل: التطوّرات اللغويّة لدى الأطفال.


مراحل النموّ

مرحلة الطفولة المبكّرة

هي المدة ما بين أوّل يومٍ من ولادة الطفل وثلاث سنواتٍ، وتتمثّل فيما يلي:

  • اعتماد الطفل على الوالدين.
  • التفاته إلى مصادر الضوء والصوت، وتحريك رأسه.
  • تبسّمه وإصداره أصواتاً، مثل: الغرغرة.
  • قدرته على الجلوس والتقاط الأشياء، وحبوه، وانقلابه.
  • ظهور أسنانه، ولفظه بعض الكلمات، مثل: ماما، وبابا.
  • مشيه، وتحدّثه، وحبّ الاستطلاع.
  • تناوله الطعام، وقدرته على قضاء حاجته بنفسه.
  • قدرته على تكوين الصداقات، وكثرة اللعب.


مرحلة الطفولة

تتراوح هذه المرحلة ما بين فترة ثلاث سنواتٍ وخمس، وتتمثّل فيما يلي:

  • نضوج أغلب أجهزة جسم الطفل، وبلوغ دماغه الحجم الطبيعيّ.
  • قدرته على التحكّم بحواسّه الخمس.
  • محبّته للعب، وقضاء أوقاته مع الأطفال.
  • قدرته على تعلّم المهارات اليدويّة والعقلية، وتكوين العلاقات.


مرحلة الطفولة المتأخرة

هي المدّة ما بين عمر ستّ سنواتٍ واثنتي عشرة سنةً، وتتمثّل في المرحلة الدراسيّة للطفل.


مرحلة المراهقة

تتراوح من عمر اثنتي عشرة سنةً وإحدى وعشرين سنةً، وتتمثّل فيما يلي:

الأنثى:

  • تصل إلى سنّ البلوغ في عمر الثانية عشرة.
  • تجمّع الدهون وتراكمها تحت سطح الجلد.
  • ظهور الثديين وبروزهما، ونموّهما.
  • ظهور الشعر في منطقة العانة، ونموّه.
  • حدوث الحيض أو الدورة الشهريّة.
  • نعومة الصوت.


الذكر:

  • يصل سنّ البلوغ في عمر الرابعة عشرة.
  • ظهور أعضائه التناسليّة، ونموّها.
  • حدوث الاحتلام.
  • نموّ الشعر في العانة، والوجه، ومناطق أخرى من الجسم.
  • خشونة الصوت.
  • اتّساعٌ في الكتفين.


مرحلة سنّ الرشد

تتراوح ما بين عمر إحدى وعشرين سنةً وأربعين، وتتمثّل فيما يلي:

  • حدوث نضج حسيٍّ، ووجدانيٍّ، وعقليٍِّ.
  • توقّف نموّ الجسم من حيث الطول.
  • القدرة على تحمّل المسؤوليّات، واتّخاذ القرارات.
  • التخطيط للمستقبل.
  • التفكير في تكوين الأسرة والزواج.


مرحلة الشيخوخة

تتراوح هذه المرحلة من عمر أربعين عاماً وستّين، وتتمثّل فيما يلي:

  • ضعف الجسم تدريجياً كلّما زاد العمر.
  • تجمّد الجلد، وتحوّل أليافه من ليّنةٍ الى صلبةٍ.
  • عدم تجدّد الأنسجة المصابة أو المتآكلة طبيعياً.
  • انحناء الظهر؛ بسبب تقلّص فقرات العمود الفقريّ، وجفافها.
  • ضعف التركيز والذاكرة، وضعف مقاومة الأمراض.


مظاهر نموّ الطفل التكوينيّة

  • جلدٌ مجعّد مغطىً بموادّ دهنيةٍ.
  • أطرافٌ لينةٌ.
  • عضلاتٌ ضعيفةٌ.
  • شعرٌ يغطّي الجسم.
  • اختلاف نسب حجم أعضاء الجسم؛ حيث يكون الرأس أكبر من الجسم نسبياً، وحجم العينين بنصف حجم عيني الشخص البالغ.


مظاهر نموّ الطفل الوظيفيّة

مظاهر النموّ الفسيولوجيّ

  • سرعة ضربات القلب بمعدّل 160 ضربةً في الدقيقة، بالمقارنة مع البالغين.
  • سرعة التنفّس، بالمقارنة مع البالغين.
  • ضعف ضغط الدم أقلّ مقارنةً بالبالغين.
  • الحاجة للرضاعة بمعدّل مرّة كلّ 3-4 ساعاتٍ.
  • الحاجة للتبرّز بمعدل يتراوح ما بين 4-5 مراتٍ يومياً، والحاجة للتبوّل بمعدل 18 مرةً يومياً.
  • قضاء أغلب الوقت في النوم، وانخفاض درجة الحرارة، وقلّة نشاط الجسم، وبطء الدورة الدمويّة، وانتظام التنفّس، وانخفاض سرعته.
  • اكتمال خلايا الجهاز العصبيّ عند الميلاد، ولكن تكون وظائف الجهاز العصبيّ غير مكتملةٍ في نموّها، ووزن المخ يعادل 25% من وزن الجسم عند الرشد.


مظاهر النموّ الحركيّ

  • قضاء أغلب الوقت بالاستلقاء على الظهر؛ بسبب العجز عن الجلوس والانتقال.
  • عمل حركاتٍ عشوائيةٍ تلقائياً، وبشكلٍ غير منتظمٍ وسريعٍ.
  • ارتباط السلوك الحركيّ بالفزع والانتفاض والابتسام.


مظاهر النموّ الحسيّ

  • حاسّة السمع مكتملةٌ؛ حيث يستطيع الطفل سماع أغلب الأصوات سواءً العالية أو المتوسّطة، ولكنّه لا يسمع الأصوات المنخفضة، بالإضافة إلى عدم القدرة على فهم مدلول الأصوات.
  • حاسّة البصر قليلة الحساسية إلّا للضوء، فيكون الطفل حسّاساً منذ الولادة، ويحرّك الرأس قبل العينين أثناء الاستجابة للضوء الساطع.
  • ضعف حاسّة الشم، واستجابتها للروائح القويّة فقط.
  • ضعف حاسّة التذوّق، ولكن يستطيع المولود الإحساس بالموادّ المرّة والحلوة.
  • وجود حاسّة الألم، إلّا أنها ضعيفةٌ في الأسبوع الأول، وتزيد تدريجياً في الأسبوع الثاني.


مظاهر النموّ الانفعاليّ

  • البكاء، وهو من المظاهر الطبيعيّة في هذه المرحلة.
  • الغضب والحبّ يرتبطان بالصراخ.