تأثير المخدرات على الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٠ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٨
تأثير المخدرات على الجسم

المخدرات

المخدرات هي مواد كيميائية تسبب اختلالات في الجسم وفي وظائف الجهاز العصبي، وتؤثر عليه تأثيراً مباشراً، كأن يشعر المتعاطي بالنعاس، والنوم، والغياب التام عن الوعي، والشعور بالنشوة، والمتعة، الأمر الذي توصله إلى حد الإدمان عليها، وهي مواد لها القدرة على التأثير المباشر على الإنسان، فتحدث نوعاً من الاعتماد النفسي، أو العضوي، أو كليهما معاً عليها، مما يصعب على المتعاطي تركها دون خضوعه لعلاج ولفترات طويلة. المخدرات آفة مجتمعية منتشرة بكثرة في العالم بشكل واسع نتيجة لأسباب عديدة لعل أهمها هو: سوء التنشئة الاجتماعية للجيل الشاب المقبل على تعاطيها، والفقر الفاحش، والغنى الفاحش أيضاً، وأوقات الفراغ، والبطالة، وغيرها من العوامل التي تتباين من بيئة إلى أخرى، ومن مجتمع إلى آخر.[١]


أنواع المخدرات

للمخدرات انواع مختلفة منها:[٢]

  • المخدرات الطبيعية: وهي المواد المخدرة المستخلصة من نباتات معينة كالحشيش، والأفيون، وهي ذات تركيز عالٍ جداً مقارنة بغيرها من أنواع المخدرات الأخرى، حيث إنّ لها تأثيرات مميتة على المتعاطي إذا تناول جرعات زائدة منها.
  • الكحوليات: وهي تصنف ضمن قائمة المخدرات، لأنها تمنح المتعاطي نفس التأثير الذي تمنحه إياه المخدرات من خدران الجسم، والشعور بالنشوة، والسعادة، والانفصال عن الواقع تماماً، وهذه الفئة تشمل جميع أنواع المشروبات الكحولية على اختلافها.
  • المهلوسات، أو مسببات الهلوسة: وهي مواد تسبب هذيان وهلوسة للمتعاطي، بحيث يقع تحت تأثيرها لساعات تنتهي بنومه العميق، ومثال عليها مادة القات، والكافيين الموجود في الشاي، والقهوة.
  • الكوكايين: وهي نوع من المخدرات المصنعة من أوراق شجرة الكوكا، والتي تنتشر زراعتها في جنوب أوروبا، ودول شرق آسيا.
  • المخدرات المصنّعة: وهي نوع استحدث منذ فترة ليست ببعيدة، حيث تم الحصول عليها نتيجة دمج مواد كيمائية مع بعضها، وتجريبها على الحيوانات المخبرية، فأعطت نفس تأثير المخدرات الأخرى، وهي عبارة عن مستخلصات نباتية معالجة بطرق كيميائية، كالمورفين، والهيروين.
  • المنشطات، والمهدئات: وهي أدوية توصف لعلاج بعض الأمراض، والتي يؤثر تعاطيها دون استشارة طبيب إلى إدمانها وبالتالي حدوث تاثيرات صحية، وجسدية مباشرة على المتعاطي.


تأثير المخدرات على الجسم

تؤثر المخدرات على الصحة الجسدية في العديد من الجوانب، ومنها:[٣]

  • يشعر المدمن بالهذيان، والتعب العام، والتقلب النفسي المفاجئ مثل: الضحك المتواصل، أو البكاء، والصراخ، كنوع من التعبير عن الذات.
  • إصابة المدمن على المخدرات بالأمراض الصدرية، وخصوصاً في الجهاز التنفسي، فيحدث له ضيق تنفس مستمر، مع السعال المتكرر.
  • حدوث اضطرابات في وظائف الكبد، والكلى، والتي تؤدي إلى الفشل الكلوي، والالتهاب الكبدي.
  • الإصابة بقرحة في المعدة، والاثني عشر، والتي تؤدي في الحالات المتقدمة للإصابة بالسرطانات.
  • يؤثر تعاطي المخدرات بشكل مباشر على الجلد، فيسبب حكة عامة، وتصبغات لونية غامقة في البشرة، وعلامات تلف الخلايا، والتورم، ورائحة العرق الكريهة، وعلاوة على ذلك تسبب المخدرات في منع الجلد عن القيام بوظائفه بشكل صحيح.
  • تسبب كذلك في حكة شديدة بالأنف قد توصل إلى النزيف الدموي الشديد، والالتهاب، وفقدان القدرة على الشم.
  • يؤدي تعاطي المخدرات المفرط في حدوث سكتات قلبية مفاجئة.
  • تؤثر على وظائف القناة السمعية، والتهاب الإذن الوسطى، ويعطل وظائفها.


المراجع

  1. Steven Dowshen, " What You Need to Know About Drugs"، kidshealth.org, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  2. "Illicit Drug Addiction", www.healthline.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  3. Family Guidance Center (24-4-2015), "The Physical and Emotional Effects of Long-Term Drug Abuse"، www.fgcnow.org, Retrieved 12-9-2018. Edited.