زيادة هرمونات الغدة الدرقية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
زيادة هرمونات الغدة الدرقية

الغدة الدرقيّة وهرموناتها

الغدة الدرقيّة هي أحد الغدد الصماء لأنّ إفرازاتها تدخل إلى مجرى الدم بشكل مباشر دون قنوات خاصة، وتقع في الرقبة تحديداً أمام القصبة الهوائيّة، كما أنّ لها خلايا خاصة في بطانتها تسمى الخلايا الكيسيّة، وهي المسؤولة عن إفراز هرمونات الغدة الدرقيّة: الثيروكسين، وثلاثي يود الثيرونين، وهذه الهرمونات تسيطر على عمليّة التمثيل الغذائي ونمو الجسم، كما أنّها تتحكم في بعض العمليّات كمعدل ضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم، وفي تحويل الغذاء إلى طاقة، وذلك للحفاظ على عمل الجسم.


زيادة هرمونات الغدة الدرقيّة

ينتج عند حدوث زيادة في مستوى هرمونات الغدة الدرقيّة حالة هرمونيّة تسمى فرط نشاط الغدة الدرقيّة والمعروفة أيضاً بفرط نشاط الدرق، والتي تسرّع عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وينتج عنها العديد من الأعراض التي سنذكرها، وقد تسبب هذه الحالة ما يسمى بالتسمم الدرقي، وهو شكل شديد من أشكال فرط نشاط الغدة الدرقيّة، والذي قد ينتج عنه أعراض خطيرة قد تكون مهددة للحياة.


أسباب زيادة هرمونات الغدة الدرقيّة

  • مرض غريفز: في هذه الحالة يستهدف جهاز المناعة الغدة الدرقيّة، مما يؤدي إلى إنتاج الكثير من هرمونات الغدة الدرقيّة.
  • الورم الغدي الوظيفي العقيدات الساخنة: بالإضافة إلى الدراق العديد العقيدات التسممي TMNG، فتظهر الدرقات على شكل مناطق كبيرة ومتورمة في مقدمة الرقبة بالقرب من تفاحة آدم، والتي تسبب إنتاج الكثير من هرمونات الغدة الدرقيّة.
  • المبالغة في أخذ الهرمونات الدرقيّة: والتي تعطى للمرضى الذين يعانون من انخفاض هرمون الغدة الدرقيّة، وقد يستخدمها البعض بطريقة خاطئة من أجل فقدان الوزن، أو تناولها بشكل كبير، والذي يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقيّة.
  • الإفراز المفرط للهرمون المنبه للدرق (TSH): والذي يتم إفرازه بواسطة الغدة النخاميّة، حيث إنّه يحفز الغدة الدرقيّة على إنتاج هرموناتها، وإذا تم إفرازه بطريقة مفرطة قد يؤدي إلى الإصابة بورم أو مشاكل أخرى للغدة النخاميّة، ومن الممكن أن يتسبب في فرط نشاط الغدة الدرقيّة.
  • التهاب الغدة الدرقيّة: يحدث بسبب الإصابة بالأمراض الفيروسيّة، والذي ينتج عنه إفراز كميات زائدة من هرمونات الغدة الدرقيّة في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة نشاطها.
  • تناول اليود بشكل مفرط: يعدّ اليود من المكوّنات المهمة للغدة الدرقيّة، وعند تناوله بشكل مبالغ فيه تحدث زيادة في إنتاج هرموناتها وبالتالي فرط نشاطها، ومن الأمثلة على الأدوية التي تحتوي عليه: الأميودارون المضاد لاضطراب النظم.


أعراض زيادة نشاط الغدة الدرقيّة

  • القلق والعصبيّة.
  • خسارة الوزن بشكل غير مبرر وغير مخطط له.
  • زيادة النشاط، وعدم قدرة الشخص على البقاء في مكانه.
  • تورّم الغدة الدرقيّة، والمعروف بتضخم الغدة الدرقيّة بشكل ملحوظ، وذلك في منطقة الحلق.
  • اضطرابات دقات القلب وفشله.
  • عاصفة الغدة الدرقيّة المتمثلة في: ارتفاع ضغط الدم، والحمى، وفشل القلب.
  • الانفعال، والتشوش.