طرق الابتعاد عن المخدرات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
طرق الابتعاد عن المخدرات

المخدرات

تعتبر المخدرات مادة كيميائية تتلف خلايا الأعصاب والعقل وجسم الإنسان، يتم تسويقها من خلال زراعتها أو تصديرها من الخارج وهي محرمة شرعاً ومحظورة من ناحية القانون؛ حيث إنّه عند أخذ جرعة من هذه المادة يصبح جسم الإنسان مخدراً ويشعر بأنّه في عالم آخر، لذلك يصبح جسمه بحاجة إلى مزيد من الجرعات التي تؤدي إلى قتله وإنهاكه ببطء.[١]


طرق الابتعاد عن المخدرات

من طرق الابتعاد عن المخدرات:[٢]

  • إنشاء علاقات قوية ومتماسكة مع الأهل والأصدقاء الجيدين ومشاركتهم في المعلومات التي تثير الفضول كالمخدرات؛ للاستفادة من نصائحهم لتجنب الاقتراب ومحاولة تجريب المخدرات مرة أخرى.
  • التحدث مع شخص يستريح الشخص له أثناء التكلم معه ومشاركته عما يدور في ذهنه، والتكلم معه عن تقربه من مادة العقاقير وحبه لتجريبها وأخذ منه النصيحة والكلام المحفز الذي يجعله يتجنب هذه المادة الخطير التي تدمر كلّ ما يملك بالحياة.
  • إبعاد العقل والتفكير حول هذه المادة، وملء الوقت بالأمور المفيدة حتى لا يسمح الشخص لنفسه بالتفكير فيها وتعاطيها.
  • اختيار الأصدقاء الجيدين، وفي حال حاول بعض الأصدقاء الضغط على الشخص لتجريبها يخرج من المجلس فوراً ويبتعد عن رفقتهم لئلا يؤثرون فيه سلبياً، ويختار من هم أكفأ منهم ليكونوا لنا رفقاء يقتدي بهم في حياه.
  • السعي لوضع أهداف حيث ماذا ستفعل هذه المادة الخطيرة بالجسد والطموحات والمستقبل الذي خطط له.
  • التفكير بالأعمال التي تشعر الشخص بالسعادة والفرح، وتقوي عزيمته وإرادته، وتزيد احترامه لنفسه وتبعده عن محاولة تعاطي المخدرات.
  • الذهاب إلى طبيب نفسي للمعالجة في حالة تجريبها ولو لمرة واحدة؛ وذلك لعدم تجريبها مرة ثانية.
  • تجنب الإكثار من نسبة مادة الكافيين في جسمنا، كشرب القهوة والسجائر؛ لأنّها تزيد عصبية وغضب الإنسان وعندها يمكن أن يحاول اللجوء إلى تجريب المخدرات.
  • أداء تمارين رياضية لأجسامنا التي تؤدي إلى تفريغ كلّ الطاقات والأفكار السلبية الموجودة داخلها، والمحافظة على صحتنا وجعلها سليمة، فالضغط والاكتئاب عاملان رئيسيان للجوء إلى تعاطي العقاقير.
  • القراءة وزيادة الوعي عن مخاطر هذه المادة، إذ إنّها تدمر وتقتل الإنسان شيئاً فشيئاً سواء في جسده أم حياته أم علاقاته مع الآخرين، عدا عن السمعة السيئة بين أفراد المجتمع.


أضرار المخدرات على صحة الإنسان

تختلف طرق تناول المخدرات منها الاستنشاق والتدخين، ولكنها تسبّب نفس الأضرار والأعراض حسب الجرعة المأخوذة، ونوع المخدر، ومن هذه الأعراض والأضرار ما يأتي:[٣]

  • زيادة سرعة دقات القلب، وخفض ضغط الدم، والتأثير في كريات الدم البيضاء التي تقي جسم الإنسان.
  • فقدان الشهية وسوء الهضم، وحدوث القرحة المعدية.
  • الإصابة بأمراض نفسية كالقلق والاكتئاب النفسي المزمن، وفقدان الذاكرة، والخمول الحركي.
  • احمرار بالعين وطنين في الأذن وجفاف والتهاب الحلق.
  • ضعف في حيوية ونشاط الجسم.
  • التأثير في الجهاز التنفسي لمتعاطيها.
  • ارتعاشات عضلية في الجسم مع الشعور بسخونة بالرأس وبرودة في الأطراف.


فيديو مورفين بيعطيك جوانح

قبل أن تصبح المخدرات ممنوعةً اليوم، ما كان السبب الأول في التاريخ لاستخدامها؟ :


المراجع

  1. "What are illegal drugs?", www.positivechoices.org.au, Retrieved 2018-9-17.
  2. "Drug Abuse and Addiction", www.medicinenet.com, Retrieved17-9-2018. Edited.
  3. "Drug addiction (substance use disorder)", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-9-2018. Edited.