عصير الموز بالحليب لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٥ أكتوبر ٢٠٢٠
عصير الموز بالحليب لزيادة الوزن

عصير الموز بالحليب لزيادة الوزن

في الحقيقة؛ ليست هناك دراسات حول فائدة عصير الموز بالحليب لزيادة الوزن، ولكن بشكلٍ عام يمكن القول إنّهما من الأطعمة المغذية، والتي تحتوي على كميّةٍ جيّدةٍ من السعرات الحراريّة، إذ توفر ثمرة الموز متوسطة الحجم 105 سعرات حرارية، ويوفر الكوب الواحد من الحليب كامل الدسم 149 سعرة حراريّة، ولذلك فإنّ تناولهما دائماً قد يساعد على زيادة الوزن مع مرور الوقت.[١]


ومن ناحيةٍ أُخرى؛ فإن مشروب مخفوق الحليب (بالإنجليزية: Milkshakes)، لا يُعدّ دائماً خياراً صحياً، إلّا في حال صُنعه باختيار مُكوّناتٍ صحيّة، مثل مخفوق الحليب مع الموز، والذي يمكن تحضيره عن طريق خلط الحليب مع الموز المجمّد واللبن اليوناني، ويُعدّ هذا الخليط خياراً مناسباً أيضاً لتحسين الأداء الرياضي والمساعدة على شفاء العضلات بعد ممارسة التمارين.[٢]


وبشكلٍ عام؛ ليس هناك نوعٌ محدد من الأطعمة يمكن أن يساعد وحده على زيادة الوزن أو خسارته، وإنّما يعتمد ذلك على كميّة السعرات الحراريّة المتناولة،[٣] وفي حال الرغبة في زيادة الوزن بطريقةٍ صحيّة؛ يُنصح دائماً باختيار الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائيّة المفيدة والسعرات الحراريّة، والابتعاد عن الأطعمة غير المغذية، والتي تحتوي على السعرات الحرارية فقط، ولا تحتوي على العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم.[٤]


لقراءة المزيد حول مشروبات أخرى قد تساهم في زيادة الوزن يمكنك قراءة مقال مشروب لزيادة الوزن بسرعة.


فوائد الموز لزيادة الوزن

لا تتوفر أدلّة تبيّن أنّ الموز يساهم في زيادة الوزن، وكما ذكرنا سابقاً؛ فلا يوجد طعام واحد يمكن اختياره بهدف زيادة الوزن أو حتى خسارته، وإنما تعتمد زيادة الوزن بشكل أساسيّ على مجموع السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم، لذا يمكن تناول وجبة خفيفة إضافية يومياً للمساعدة على زيادة الوزن، ويُعدّ الموز من الخيارات الجيّدة للوجبات الخفيفة الصحيّة، ويمكن تناوله مع إضافة القليل من زبدة الفول السوداني لزيادة السعرات الحرارية والعناصر الغذائيّة.[٣]


للاطّلاع على المزيد من فوائد الموز يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الموز وأضراره.


فوائد الحليب لزيادة الوزن

لا توجد أدلّة قوية تُثبت أنّ استهلاك الحليب يُساهم في زيادة الوزن؛ وذلك لأنّ زيادة الوزن أو خسارته تعتمد على كميّة السعرات الحراريّة المُتناولة كما ذكرنا سابقاً، وليس على نوع الغذاء المُستهلك،[٥] ولكن يجدر الذكر أنّ الحليب يُعدّ من الأطعمة المغذية، فهو يحتوي على البروتين، والدهون، والكربوهيدرات، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن بما في ذلك الكالسيوم، ولذلك فإنّه يُعدّ خياراً مناسباً عند الرغبة في زيادة الكتلة العضليّة.[٦]


وقد أشارت دراسة نشرتها مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2007، أنّ استهلاك الحليب خالي الدسم بعد ممارسة تمارين المقاومة؛ يُساعد على بناء العضلات بشكل أفضل مقارنة باستهلاك منتجات فول الصويا،[٧] وعليه يمكن القول إنّ الحليب يُعدّ من الأغذية المناسبة التي يمكن إضافتها إلى النظام الغذائيّ للأشخاص الذين يرغبون بزيادة كتلتهم العضليّة، أو الذين يعانون من النحافة ويرغبون بزيادة وزنهم.[٨]


للاطّلاع على المزيد من فوائد الحليب يمكنك قراءة مقال فوائد الحليب للجسم.


نصائح لزيادة الوزن

تُعدّ النحافة سبباً للعديد من المخاوف الصحية كما هو الحال مع السُمنة، فمن الممكن ألّا يحصل الجسم في حالة النحافة على العناصر الغذائيّة الضروريّة لصحة العظام، والشعر، والبشرة،[٩] وترتبط النحافة عادةً بتناول كميّةٍ أقلّ من احتياج الجسم من السعرات الحراريّة، وبالتالي يجب تناول المزيد من الطعام عند الرغبة في زيادة الوزن.[٤]


وقد يختلف الهدف من زيادة الوزن عند كل شخص، فبالإضافة إلى الرغبة في التخلص من النحافة، يمكن أن يكون الهدف من هذه الزيادة هو بناء كتلة عضلية،[١٠] وفي كلا الحالتين، يجب زيادته بطريقة صحية عن طريق اختيار الأطعمة الغنية بالمغذيات والسعرات الحرارية، والابتعاد عن المشروبات الغازية، ورقائق البطاطا وغيرها من الأطعمة عالية السعرات الحرارية والتي تفتقر إلى العناصر الغذائية؛ إذ لا تساعد تلك الأغذية على بناء العضلات، أو تقوية العظام، أو تجديد الأنسجة.[٤]


ونذكر فيما يأتي مجموعة من النصائح للمساعدة على زيادة الوزن بطريقة صحية:[١١][١٢]

  • زيادة استهلاك السعرات الحرارية عن طريق إضافة أنواع من الأطعمة الصحية ذات السعرات الحرارية العالية، كإضافة الجبنة إلى الأطباق المختلفة، وتناول اللوز، وبذور دوار الشمس، والفواكه، وغيرها.
  • اختيار الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية والسعرات الحرارية معاً، كاللحوم، والأرز البني، والحبوب الكاملة.
  • إضافة الوجبات الخفيفة والمحتوية على البروتين والكربوهيدرات الصحية، مثل زبدة الفول السوداني، والحمص، وألواح البروتين، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالدهون الصحية، كالأفوكادو والمكسرات.
  • تقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة متعددة على مدار اليوم.
  • ممارسة تمارين المقاومة ورفع الأوزان لبناء الكتلة العضلية.
  • اختيار المشروبات الغنيّة بالسعرات الحراريّة والعناصر الغذائيّة معاً؛ كمخفوق الحليب مع الفواكه، بدلاً من استهلاك المشروبات الخفيفة كالقهوة، أو المشروبات ذات السعرات الحرارية العالية والقليلة بالعناصر الغذائية مثل المشروبات الغازية، كما يُنصح باستهلاكها بعد 30 دقيقة من تناول الوجبة، بدلاً من استهلاكها قبل تناول الوجبة أو خلالها.
  • اختيار الحلويّات الصحيّة، والتي لا تحتوي على الكثير من السكريات والدهون؛ فحتى لو كان الشخص يعاني من النحافة، فإنّه يجب أن يختار الأطعمة التي تساعده على زيادة الوزن الصحيّ، ويمكن اختيار كعك النخالة، أو الزبادي، أو ألواح الجرانولا.


القيمة الغذائية للموز والحليب

القيمة الغذائية للحليب

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في كوبٍ من الحليب كامل الدسم:[١٣]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 149 سعرة حرارية
الماء 215 مليلتراً
البروتين 7.69 غرامات
الدهون الكلية 7.93 غرامات
الكربوهيدرات 11.7 غراماً
السكر 12.3 غراماً
الكالسيوم 276 مليغراماً
الحديد 0.073 مليغرام
المغنيسيوم 24.4 مليغراماً
الفسفور 205 مليغرامات
البوتاسيوم 322 مليغراماً
الصوديوم 105 مليغرامات
الزنك 0.903 مليغرام
النحاس 0.061 مليغرام
السيلينيوم 9.03 ميكروغرامات
فيتامين ب1 0.112 مليغرام
فيتامين ب2 0.412 مليغرام
فيتامين ب3 0.217 مليغرام
فيتامين ب6 0.088 مليغرام
الفولات 12.2 ميكروغراماً
فيتامين ب12 1.1 ميكروغرام
فيتامين أ 112 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.171 مليغرام


القيمة الغذائية للموز

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائيّة المتوفرة في 100 غرامٍ من الموز الطازج:[١٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 89 سعرة حرارية
الماء 74.91 مليلتراً
البروتين 1.09 غرام
الدهون الكلية 0.33 غرام
الكربوهيدرات 22.84 غراماً
الألياف 2.6 غرام
السكر 12.23 غراماً
الكالسيوم 5 مليغرامات
الحديد 0.26 مليغرام
المغنيسيوم 27 مليغراماً
الفسفور 22 مليغراماً
البوتاسيوم 358 مليغراماً
الصوديوم 1 مليغرام
الزنك 0.15 مليغرام
النحاس 0.078 مليغرام
السيلينيوم 1 ميكروغرام
فيتامين ج 8.7 مليغرامات
فيتامين ب1 0.031 مليغرام
فيتامين ب2 0.073 مليغرام
فيتامين ب3 0.665 مليغرام
فيتامين ب6 0.367 مليغرام
الفولات 20 ميكروغراماً
فيتامين أ 3 ميكروغرامات
فيتامين هـ 0.1 مليغرام


المراجع

  1. Rachael Link (28-5-2020), "Is It Healthy to Eat Bananas with Milk?"، www.healthline.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  2. Lindsay Boyers (22-7-2019), "Are There Benefits of Banana Milkshakes?"، www.livestrong.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Lisa Lillien (26-2-2020), "Do Bananas Cause Weight Gain or Help With Weight Loss?"، www.verywellfit.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Weight and muscle gain", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  5. Betty Harbolic (23-6-2017), "Does Dairy Cause Weight Gain?"، www.medicinenet.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  6. Jenna Fletcher (1-1-2020), "How do you gain weight quickly and safely?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  7. Sarah Wilkinson, Mark Tarnopolsky, Maureen MacDonald, and others. (1-4-2007), "Consumption of fluid skim milk promotes greater muscle protein accretion after resistance exercise than does consumption of an isonitrogenous and isoenergetic soy-protein beverage ", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 4, Folder 85, Page 1031-1040. Edited.
  8. Lizzie Streit (10-4-2019), "Does Milk Help You Gain Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  9. Rachel Nall (25-4-2018), "What are the risks of being underweight?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  10. Aaron Kandola (30-5-2018), "Tips for gaining weight safely and things to avoid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  11. "Healthy Ways to Gain Weight If You’re Underweight", www.familydoctor.org,13-8-2020، Retrieved 26-9-2020. Edited.
  12. Katherine Zeratsky (27-8-2020), "What's a good way to gain weight if you're underweight?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  13. "Milk, whole", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 26-9-2020. Edited.
  14. "Banana, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 26-9-2020. Edited.