فوائد الزنجبيل لعلاج نزلات البرد

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد الزنجبيل لعلاج نزلات البرد

نزلات البرد

نتعرض جميعاً للإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض مثل: الإنفلونزا، والصداع الشديد، وأوجاع المعدة المختلفة، ونزلات البرد وخاصةً في فصل الشتاء، وهناك الكثير من الأعراض التي من شأنها أن تدلّ على إصابة المريض بنزلات البرد نذكر منها: وجع الرأس الشديد، وقلة النوم ليلاً، والتعب والإرهاق الشديدين طوال اليوم، وتعدّ الطرق الطبيعيّة من أفضل الطرق التي تعالج نزلات البرد، وفي هذا المقال سنتعرّف على فوائد الزنجبيل لعلاجه، مع ذكر بعض الطرق الأخرى.


فوائد الزنجبيل لعلاج نزلات البرد

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبيعيّة التي تعالج نزلات البرد، حيث إن له خصائص طبيعيّة مضادّة للالتهابات تقوي جهاز المناعي ليحارب كافة الفيروسات والأمراض المختلفة، ويتمّ تحضير مشروب الزنجبيل من خلال وضع ربع ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المبشور ناعماً في كوب من الماء المغلي، وتغطيته جيداً، وتركه لمدّة عشر دقائق تقريباً، وإضافة ملعقة صغيرة من العسل، وخلطهما جيداً، وتناول المشروب الناتج ثلاث أو أربع مرات في اليوم، ويمكن أيضاً تقطيع حبة من الزنجبيل الطازج إلى قطع صغيرة الحجم، وتناوله عدّة مرات يومياً، أو إضافته إلى أطباق الطعام المختلفة.


وصفات أخرى لعلاج نزلات البرد

النعناع الطازج

يتم استخدامه عن طريق وضع ملعقتين صغيرتين من أوراقه المفرومة فرماً ناعماً في كوب من الماء الساخن، وتركه جانباً لمدّة عشر دقائق، ثم تصفيته، وإضافة القليل من العسل النقي، وتناول المشروب الناتج ثلاث أو أربع مرات في اليوم، بالإضافة إلى إمكانية إضافته إلى أطباق السلطة، أو الشوربات، أو أطباق الطعام المتنوعة.


الليمون

يعد الليمون من أفضل الطرق الطبيعيّة التي تلعب دوراً أساسياً في علاج نزلات البرد، نظراً لاحتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات، كما أن له خصائص مضادّة للفطريات ومضادّة للأكسدة، ويتم تحضير هذا المشروب من خلال وضع كمية كافية من عصير الليمون الطازج في كوب من الماء الفاتر، وتناوله مباشرة، أو عن طريق وضع قشر حبة من الليمون المفروم ناعماً في كوب من الماء المغليّ، وتركه جانباً لمدّة لا تقلّ عن خمس دقائق، وتناوله أربع مرات يوميّاً، مع الاستمرار في استخدامه بشكل منتظم، حتى تختفي الأعراض بشكل نهائي.


الثوم

يتم استخدامه بهرس فصين من الثوم الطازج، ووضعه في كوب من الماء الدافئ، وتركه لمدة عشر دقائق دون تحريكه، ثم تصفيته، وتناوله ثلاث مرات يومياً، أو تناول ملعقة كبيرة من عصير الثوم المخلوط بالماء عدّة مرّات يومياً.