فوائد الزنجبيل وطريقة تحضيره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
فوائد الزنجبيل وطريقة تحضيره

الزنجبيل

يعد الزنجبيل أو الجنزبيل -كما يطلق عليه في الإنجليزية (Ginger) وكما يُسمّى في الميدان العلمي (Zingiber officinale)- واحداً من أهم الأعشاب النباتية التي يشيع انتشارها في مناطق مختلفة حول العالم، بما في ذلك المناطق الواقعة ضمن نطاق حدود البحر الأبيض المتوسط؛ حيث يستخدم منذ القدم حتى وقتنا الحاضر في عدة مجالات، منها: المجال الطبي، والعلاجي، والغذائي، وكذلك التجميلي؛ وذلك بفضل ما يمتاز به من خصائص ومركبات أساسية وهامة للجسم، مثل: الفيتامينات، والمعادن، والأحماض، وغيرها، ونظراً لأهميته اخترنا أنّ نتحدث في هذا المقال عن أبرز فوائده للجسم، فضلاً عن طرق استخدامه وتحضيره.


الفوائد العامة للزنجبيل

  • يعتبر الزنجبيل مفيداً جداً للمعدة؛ حيث يقضي على أوجاعها المتعددة، ويخفف من اضطراباتها، كما ويرخّي المعدة، ويقاوم البكتيريا والجراثيم المُسببة للأمراض المختلفة، ويقلّل من احتمالية التعرض للإسهال.
  • يحسّن صحة القلب، ويخفف من احتمالية الإصابة بأمراضه الخطيرة، مثل الجلطات والسكتات القاتلة، وذلك من خلال تسهيل وصول الأكسجين إلى الخلايا والأنسجة في الجسم، وعن طريق التقلّيل من معدّل الكولسترول الضار في الدم؛ كونه يحتوي على نسبة مرتفعة من المعادن الرئيسية، مثل المنغنيز، والبوتاسيوم وغيرها.
  • يعالج الأمراض الشعبية الشائعة، ويخفف من حدة الأعراض المرافقة لها، ومن حدة انتشارها، بما في ذلك الانفلونزا، ونزلات البرد الشعبية، كما ويقاوم السموم في الدم، ويُعين على طرد الفضلات والبكتيريا ومسببات الأمراض المختلفة من الجسم؛ وذلك من خلال تناول ثلاثة أكواب منه بشكل يومي؛ عن طريق نقع قطع الزنجبيل الطازجة في كمية مناسبة من الماء المغلي، وتناول المزيج الناتج عن ذلك، أو من خلال استنشاق بخاره.
  • يقي من احتمالية التعرض لمرض السرطان، وخاصة سرطان المبايض؛ كونه يحدّ من الانقسام غير الطبيعيّ للخلايا في الجسم، لاحتوائه على نسبة عالية من المضادات الطبيعيّة النشطة للأكسدة.
  • يخفّف إلى حدٍّ كبير من الأوجاع المرافقة للدورة الشهرية، بما في ذلك التشنجات الرحمية وغيرها، ويعدّ مثالياً للتخفيف من الصداع والتوتر المرافقان لهذه الفترة.
  • يقلل إلى حد كبير من الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، وخاصة لدى الحوامل.
  • يعالج التهاب المفاصل؛ وذلك عن طريق تناوله على شكل مشروب، بإضافة ملعقة واحدة من مسحوقه إلى كوب من الماء الساخن، أو بوضع ثلاث شرائح من الزنجبيل في كوب من الماء المغلي، ويمكن أيضاً مزج زيت الزنجبيل مع كمية مناسبة من الزيوت الطبيعيّة، مثل زيت الياسمين، وغيره وتطبيق المزيج فوق المفاصل والمناطق المراد علاجها.


يمكن استخدام الزنجبيل بطرقٍ عدة كإضافته للطعام، أو عن طريق تناوله على شكل مشروب، أو من خلال استخدامه بشكل موضعي فوق الجلد؛ سواء لعلاج مشاكل البشرة أو غيرها، كما ويتمّ استخدامه بشكل موضعي أيضاً لعلاج مشاكل الشعر المختلفة.